’’أعرف’’ شرح قصيدة ابو العتاهية في الزهد || 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’أعرف’’ شرح قصيدة ابو العتاهية في الزهد || 2020

فى كلام نيوز

قصيدة الزهد لأبي العتاهية

   المستوى الصوتي


•    قافية القصيدة “الباء” وهو صوت شديد مجهور (من حروف القلقلة) فيظهر الصوت بقوة، يجسد طبيعة الموضوع، ويتفق مع التجربة الشعرية، يعطي موسيقى فخمة تتسق مع المعنى.
•    حركة الباء “الضمة” تدل على القوة، وشدة الموقف، فنطق الضمة؛ انضمام للشفتين، مما يتلاءم مع المعنى الذي يريد أن يوصله الشاعر وهو: أن الموت سوف يضم كل نفس ظنت أن الحياة طويلة.
•    نلاحظ أن الحروف التي قبل حرف القافية الباء هي حروف المد”الواو والياء” وحروف المد فيها امتداد للصوت ممايدل على أن الإنسان يظن أن الحياة طويلة وفجأة يأتي صوت الباء، فيه انحباس للصوت ، وكأن الشاعر يقول أن الموت يوقظ الإنسان من غفلته وطول أمله، لأن الحياة ليست طويلة ففي أي لحظة يقرع الموت الباب، وينقطع الأمل فجأة. فلابد لكل إنسان أن يستعد للموت والرحيل قبل دنو أجله .

 المستوى التركيبي


•    يكثر الشاعر من استخدام الجمل الفعلية التي تحمل نغمة صوتية قوية، والجمل الفعلية تفيد الحركية والاستمرار للمعاني التي يجسدها النص لأن الموت يحدث ثورة بداخل كل إنسان يكون من الصعب على النفس مقاومتها.
•    يكثر الشاعر من تكرار الكلمات، مثل: (نسيب – نسيبك) ، (قرض – قروض) ، (ذنوب – ذنوب) ، ( توباتنا – فنتوب) وللتكرار فائدتان
1.    جرس موسيقي يحدث صدى في القلب؛ ليوقظ قلب الإنسان بالتكرار، فتنتقل الكلمة من بعدها الدلالي الأول، إلى بعدها الدلالي الثاني.
2.    أهمية وعظم المعنى.
•    استخدم الشاعر الجمل الإنشائية بصورها المتعددة ( تمني، قسم ، أمر ، نهي) 

   المستوى الدلالي


•    الشريحة الأولى (1-2) عين الله لاتنـــام.
•    الشريحة الثانية (3-4) تطلع في عفــو الله.
•    الشريحة الثالثـة (4-8) الجزاء من جنس العمل.
المستوى الدلالي: