أعرف شرح قصيدة سائل العلياء عنا 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

أعرف شرح قصيدة سائل العلياء عنا 2020

فى كلام نيوز شرح قصيدة سائل العلياء عنا

عن الشاعر

12 نصيحة لتعليم الطفل لغة جديدة | مج لاتيه

بشارة عبد الله الخوري المعروف باسم الأخطل الصغير، ولقب أيضًا بـ “شاعر الحب والهوى” و”شاعر الصبا والجمال”. وسبب تسميته بالأخطل الصغير اقتداءه بالشاعر الأموي الأخطل التغلبي

وهذا الشرح لبعض الابيات

قصيدة وردة من دمنا للأخطل الصغير(بشارة الخوري)

الشرح :
1ـ يا جهاداً صفّق المجد له لبس الغارعليه الأرجوانا
الغار : شجرة تصنع منه أكاليل النصر . الأرجوان : الأحمر القاني ، وفيه إشارة إلى دماء الشهداء
بماذا يشيد الشاعر في هذه الأبيات ؟
يشيد بجهاد أبناء فلسطين
الشرح : إنه جهاد عظيم هلّلت له العلياء ولبست لأجله أكاليل النصر المخضّبة بدماء الشهداء

2ـ شرف باهت فلسطين به وبناء للمعالي لا يدانى
يداني : يقارَب ، يجاري
لماذا تباهى أبناء فلسطين بهذا الجهاد ؟
لأنه الطريق إلى عزة الوطن وبلوغه منزلة لاتجاريها منزلة
الشرح : إنه جهاد اعتز به أبناء فلسطين وتفاخروا ، لأنه الطريق إلى عزة الوطن ، وبلوغه منزلة شامخة لا تجاريها منزلة

3ـ إن جرحاً سال من جبهتها لثمته بخشوع شفتانا
الخشوع : الهدوء والسكون والحنان . لثمته : قبّلته
إلام يشير الشاعر في هذا البيت ؟
يشير إلى التعاطف العربي أيام المحن والنكبات
ـ كيف تعامل الشاعر مع الجرح الذي أصاب فلسطين ؟
أسرع الشاعر إلى تقبيل الجرح الفلسطيني برفق وحنان
الشرح : إن ما أصاب فلسطين وأدمى جبهتها وهزّ كبرياءها وأسرعنا نقبله بحنان ورفق هو جرح مقدس باركناه نحن العرب تقديراً واحتراماً
أو : إن الجرح الذي أصاب فلسطين وأدمى جبهتها وهز كبرياءها هو جرح مقدس باركناه نحن العرب وأسرعنا نقبله بسكينة واحترام

4ـ وأنيناً باحت النجوى به عربيّاً رشفته مقلتانا
أَنَّ المريض : تأوّه ، والأنين : الصوت من ألم أو مرض
رشف الماء : مصّه بشفتيه . باح : جهر وأعلن . النجوى : أسرارالحديث
الشرح : إن ما صدر عن الشعب الفلسطيني من آهات وتوجع هو ألم عربي شربنا نحن العرب كأسه وعبرنا عنه بعيوننا
ـ ضع سؤالاً تتوجه به لمعرفة معنى البيت السابق ؟
ما السر الذي أعلنته فلسطين وجهرت به ؟ وما خصائصه ؟
ما وقعه على العرب ؟ كيف وقف العرب من هذا الأنين ؟

5ـ يا فلسطين التي كدنا لما كابدَته من أسى ننسى أسانا
كابد : قاسى وعانى
ـ ما الذي أنسى العرب همومهم ؟
معاناة فلسطين أنست العرب همومهم
الشرح : إن ما تعانيه يا فلسطين من آلام أوشك أن يشغلنا عن آلامنا وعما نعانين في ظل الاستعمار
أو : إن آلامك يا فلسطين ومعاناة أهلك أوشكت أن تشغلنا عما نقاسيه نحن العرب في ظل الاحتلال والاستعمار

6ـ نحن يا أخت على العهد الذي قد رضعْناه من المهد كلانا
الشرح : نعاهدك يا فلسطين أن نكون أوفياء لميثاق العروبة الذي قطعناه على أنفسنا منذ فجر التاريخ
أو : نعاهدك يا فلسطين على تحرير الأرض وأن نكون أوفياء لميثاق العروبة الذي قطعناه على أنفسنا منذ بدايتنا وطفولتنا
ـ ضع سؤالاَ تتوجه به لمعرفة معنى البيت السابق ؟
ما الذي يؤكده الشاعر في هذا البيت ؟ أو ما العهد الذي قطعه العرب على أنفسهم ؟

7ـ يثرب والقدس منذ احتلما كعبتانا وهوى العرب هوانا
احتلم : أدرك سن البلوغ . والمقصود بها هنا القدم ومهبط الوحي
ـ ماذا تمثل يثرب والقدس للعرب ومتى كان ذلك ؟
تعدّ يثرب والقدس أماكن مقدسة عند العرب تتطلب منهم إجلالها والحفاظ عليها
الشرح : إن شعبنا العربي منذ القديم يقدّس القدس والمدينة المنورة ، فكلاهما مشرق بأنوار النبوة ، وكلاهما موطن إجلال العرب ، والعروبة حبنا الذي يوحد مسيرتنا
أو : إن القدس الشريف والمدينة المنورة منذ مهبط الوحي وإلى الآن هما مهوى أفئدة العرب و حب العروبة هو حبنا وهدفنا .

8ـ شرف للموت أن نطعمه أنفساً جبّارة تأبى الهوانا
الجبّار : العاتي ـ القاهر
ـ ضع سؤالاً تتوجه به إلى معرفة معنى البيت : ما الذي يفخر به الموت ويتباهى ؟
الشرح : إن الموت ليعتز ويفتخر بأن نقدم له قرابين على مذبح الحرية أبطالاً أباة يرفضون الذل

9ـ وردة من دمنا في يده لو أتى النار بها حالت جنانا
ـ ماذا يحمل الموت في يده ؟ يحمل وردة من دمنا
ـ ماذا قصد بقوله : وردة من دمنا ؟ قصد الشهداء
ـ إلام تتحول النار إذا سقيت بدماء الشهداء ؟ تتحول إلى جنان وارقة
الشرح : لو اقتحم الموت بدماء شهدائنا نيران جهنم لفاح عطرها وصارت جناناً وارفة أو إنها باقة ورد مصبوغة بدماء شهدائنا لو اقتحم الموت بها النار المستعرة لأصبحت جناناً ندية .

10ـ انشروا الهول وصبُّوا ناركم كيفما شئتم فلن تلقوا جبانا
الهول : الفزع والرعب ، والجمع أهوال
ـ هل يخيف الشاعر تهديد المستعمرين ؟ وبماذا يطالبهم ؟
لايخيف الشاعر تهديد المستعمر ونيرانه . ويطالبهم بالمزيد فإن ذلك لايخيف العرب ولن يمنعهم من مواصلة القتال
الشرح : يا أيها الغزاة مارسوا ما شئتم من بغي وقتل فلن تجدوا بيننا من ضعيف أو يخاف أسلحتكم وإرهابكم.


الافكار الرئيسيه


حدد الفكرة في البيتين : 1ـ2 : تمجيد الثورة الفلسطينية وبطولاتها
حدد الفكرة في الأبيات : 3ـ إلى 7 التعاطف العربي والتضامن أيام المحن
حدد الفكرة في البيتين : 8ـ9 تعظيم شهداء الثورة وتضحياتهم
حدد الفكرة في البيت العاشر : تحدي المستعمر والتصدي له

العاطفة


في النص روح قومية تُظهِر مشاركة الأقطار العربية في نكبة فلسطين ، وتمثل المرحلة الأولى من أدب النكبة يوم كان الأدب يقف عند حدود العاطفة القومية والتعاطف الشعوري .
فالعاطفة نوعها قومية .
صفاتها : صادقة ـ عميقة ـ حارة ـ تنبع من إحساس عميق بخطر القضية الفلسطينية .
المشاعر العاطفية :


حدد مشاعر الأبيات


1ـ إكبار واعتزاز بالبطولات والتضحيات في البيتين (1ـ2ـ8ـ9)
2ـ حزن وألم على الواقع الفلسطيني في البيتين (3ـ4ـ5)
3ـ التعاطف والتضامن العربي في البيتين (6ـ7)
4ـ حقد ممزوج بالتحدي في البيت (10)
الأسلوب اللفظي :
الألفاظ :
تتباين ألفاظ النص بين صفتي الرقة في مواقف التعاطف والقوة في مواقف التحدي مما يؤكد غنى قاموسه اللفظي وقدرته على اختيار المناسب من الألفاظ :
سمِّ السمة التي تتسم بها الألفاظ :
لثم ، خشوع ، أسى ، باح ، رشف : رقيقة غنائية .
شرف ، باهت ، جبّارة ، تأبى ، انشروا : قوية جزلة .
المعالي ، الأرجوان ، تأبى : موحية .
سال ، شفتانا ، يُدانى ، ننسى ، بناء : مناسبة ـ ملائمة .


التراكيب


لا يخفى على القارئ براعة الشاعر في إقامة توافق ٍ بين تراكيبه ومعانيه فكانت جديدة ومعبرة عن أحاسيسه
ومشحونة بعواطفه وروحه .
1ـ متينة في قوله : شرف باهت فلسطين به ، شرف للموت أن نطعمه .
2ـ تتراوح بين الطول والقصر
س ـ علل طول التركيب في قوله : يافلسطين التي كدنا لما كابدته من أسى ننسى
طول التركيب يدل على هدوء انفعال الشاعر ، وواضح هنا عمق إحساس الشاعر بآلام الشعب الفلسطيني
ـ هات تركيباً آخر من النص يتسم بطول تركيبه .
إن جرحاً سال من جبهتها لثمته بخشوع شفتانا
س ـ علل قصر التراكيب في قوله :
انشروا الهول وصبّوا ناركم كيفما شئتم فلن تلقوا حبانا
قصر التراكيب على حدة انفعال الشاعر وعنف ثورته واحتجاجه .
3ـ تتراوح بين الخبر والإنشاء :
هات من النص تركيباً خبرياً وآخر إنشائياً .
شرف باهت فلسطين به : ( خبري )
ياجهاداًَ صفّق المجد له : ( إنشائي )


انقر على الإجابة الصحيحة


س – حدِّد نوع التركيب ومسمّاه :
يثرب والقدس منذ احتلما : خبر طلبي ، الصواب ابتدائي
إن جرحاً سال من جبهتها : خبر إنكاري ، الصواب طلبي
قد رصفْناه من المهد كلانا : خبر ابتدائي ، الصواب إنكاري
س ـ اذكر اسم كل من التركيبين وبين نوعه والغرض منه :
ياجهاداً صفّق المجدُ له : إنشائي ـ النداء ـ التعظيم .
انشروا الهول وصبّوا ناركم : إنشائي ـ الأمر ـ التحدي