انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة كامل مكتوب وجاهز 2021

انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة كامل مكتوب وجاهز 2021


انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة كامل مكتوب وجاهز 2021

انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة كامل مكتوب وجاهز 2021

انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة

انشاء حول العفو والتسامح مقدمة عرض خاتمة كامل مكتوب وجاهز 2021

المقدمة

ان العفو والتسامح والصفح عن كل مخطئ حولنا من الناس ومعرفة أننا جميعاً نخطئ ونُذنب فيجب التجاوز عن أخطاء الأخرين وزلاتهم حتى نجد من يصفح عنا، كما أن التسامح يجعل صاحبه أكثر إيجابية وإقدامًا على الحياة حيث يتمكن من التخلص من المشاعر السلبية التي تنشأ من ألعاب الضغينة على الغير كما أن التسامح والعفو عن الناس يدل على زكاة النفس ونقاءها وحب الخير كما أنه لا ينبع إلا من قلبٍ طيب يكره الأنانية والبغضاء ولا يعرف إلا الحب والتقدير والتجاوز عن الأخطاء وأيضا التسامح هو خلق من أفضل الأخلاق وأطيبها، به تسمو الأرواح، وترتفع قدراً عند الخالق، فالتسامح هو التساهل في الحق دون إجبار، والتهاون في رد الأذى مع المقدرة، واللين في التعامل مع الآخرين، والحلم عن المسيء والصفح عنه، والتسامح من أعظم الصفات التي حث عليها الله سبحانه وتعالى في كتابه، حيث قال: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) صدق الله العظيم.

العرض

إنّ العفو والتّسامح يعني القدرة على الاحترام والقبول والتّقدير للتّنوع الثريّ لثقافات عالمنا ولأشكال التّعبير وللصِّفات الإنسانيّة لدينا. ويتعززّ هذا التسامح بالمعرفة والانفتاح والاتصال وحرية الفِكر والضمير والمُعتقَد. وأنَّه الوئام في سياق الاختلاف، وهو ليس واجبًا أخلاقيًّا فحسب، وإنما هو واجبٌ سياسيٌّ وقانونيٌّ أيضًا، والتَّسامح هو الفضيلة التي تُيسِّر قيام السَّلام، تُسهِم في إحلال ثقافة السَّلام مَحلَّ ثقافة الحرب و العفو والتسامح في اللغة العربية هو العفو والصفح، حيث أن الشخص القوي هو الذي يسامح من حوله، وعدم التسبب له بأي أذى أو ضرر، لهذا السبب فإن التسامح يعتبر من أهم الأمور التي يجب على الأمة أن تتبعها حيث أنها بث الراحة في قلوب الأشخاص، فالأشخاص الذي ينام كل ليلة وهو مسامح كل من حوله تكون صحته أفضل وتصبح روحة صفية نقية، والتسامح لا يقتصر على الفرد فقط بل أنه يشمل المجتمع أيضًا فالتسامح في المجتمع يجعل جميع الأفراد يعيشون في أمن وفي حب متبادل.

الخاتمة

إن للعفو للتسامح أهمية وآثار عظيمة على الفرد والمجتمع فهو شجرة طيبة تثمر طيب الثمر لصاحبها ومن حوله، فمتى كان الأفراد متسامحين ظهر المجتمع قوياً ومزدهراً خالياً من الأحقاد والضغائن التي تولّد المشكلات، كما أنّ التسامح يُكسب المسامح رضا الله سبحانه وتعالى، ويشعره بالراحة والسكينة والطمأنينة، ويدفع المسيء لتجنّب الإساءة في حياته لما رآه من صفحٍ وعفو عند خطئه ويصبح انسان سوي.

اقرأ أيضا:

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments