تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية

تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية


تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية

نستعرض معكم تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية pdf< تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية word, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية doc, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الثالث الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الثاني الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الاول الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية بحث – على كلام نيوز

هنا بحث عن تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية:

تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية pdf< تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية word, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية doc, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الثالث الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الثاني الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية للصف الاول الاعدادي, تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية بحث

المطلوب من الطالب القيام به فى عمل البحث في المرحلة الاعدادية ( الصف الاول – الصف الثاني – الصف الثالث):

  • التقدم العلمي والتكنولوجي هو الوسيلة الضامنة لتقدم الأمم .
  • في ضوء دراستك وكافة المصادر المتاحة قم بعمل بحث عن التالي:
  •  الآثار الإيجابية والسلبية لاستخدام التكنولوجيا مع تطبيق ما تعرضه على ما درسته في مجال العلوم والأنشطة الاقتصادية في العالم.
  • صمم مخططاً مؤظفاً الأشكال الهندسية التي درستها توضح من خلاله الآثار السلبية والإيجابية لاستخدام التكنولوجيا في الحياة اليومية باللغة العربية وأحد اللغات الأجنبية.
  • اكتب فقرة قصيرة باللغة العربية وأحد اللغات الأجنبية تبين فيها أهم ما تعلمته من مشروعك البحثي.

بداية البحث: “تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية

نبدأ اولا : بتعريف البحث العلمي:

هو سلوك إنساني منظم يهدف استقـصاء صـحة معلومـة أو فرضـية أو توضـيح لموقـف أو ظـاهرة وفهـم أسـبابها وآليـات معالجتها أو إيجاد حل ناجح لمشكلة محددة أو سلوآية اجتماعية تهم الفرد والمجتمـع.

 البحث العلمي والبيئة العلمية المناسبة:


هو نظام يهدف لنمو الإدراك البشري وزيادة قدرته علـى الاستفادة وذلك من خلال بيئة علمية وتعليمية مناسبة وملائمة حتى يتسنى للدارسين والعلماء الحصول على النتائج المطلوبة لتحقيق الاستفادة الكاملة و تحقيق حيـاة حـضارية للفـرد والمجتمـع..

الآثار الإيجابية والسلبية لاستخدام التكنولوجيا في مجال العلوم:

  • للتكنولوجيا أثر كبير على حياتنا اليومية سواء كانت ايجابية أو سلبية وخاصة في مجال العلوم 
  • بسبب التكنولوجيا العلوم تتقدم بسهولة وبشكل أسرع وكذلك ظهرت علوم جديدة تحتاج هذه التكنولوجيا مثل علوم الحاسوب وغيرها من العلوم التي لم تكن لتوجد في غياب التكنولوجيا
  • بينما من الاثار السلبية للتكنولوجيا هي الاعتماد عليها بشكل كبير وبالتالي عندما يتوقف الانترنت لا نستطيع التقدم واستخدام هذه العلوم وهذا يؤثر بشكل كبير اذا حدث وتوقف الانترنت.

الآثارالايجابية لاستخدام التكنولوحيا:

استخدام التكنولوجيا مهم جدا في حياتنا وله العديد من الأثار السلبية والايجابية في حياتنا في مجالات متعددة 

  • من الآثار الايجابية للتكنولوجيا هي القدرة على التعلم حتى في ظل توقف الحياة والتعليم في المدارس بسبب فيروس كورونا 
  • جعل التعليم أكثر متعة بسبب اتاحة الفرصة لمشاهدة الفيديوهات التعليمية من خلال بنك المعرفة والانترنت وكذلك الصور

بينما من الأثار السلبية لاستخدام التكنولوجيا هو تضييع الكثير من الوقت في الالعاب الالكترونية وكذلك على تطبيقات التواصل مثل الفيس بوك وتويتر.

استدخدامات التكنولوجيا في الحياة اليومية:

مجال التعليم والتعلم:

لقد قدمت التكنولوجيا خدمة كبيرة في مجال التعليم ، بدءاً باختراع القلم والورق ، إلى مرحلة الطباعة ، ومرحلة التسجيل والتصوير ، والآن أصبح الحاسوب من أقوى الوسائط المستخدمة في مجالات التعليم ، إضافة إلى استخدام شاشات العرض المختلفة والفيديو وغيرها في التعليم . تعددت الطرق التي وظفت بها تكنولوجيا المعلومات في مجال التعليم والتعلم فاستعملت الوسائط المتعددة ( Multimedia ) ، حتى أصبح بإمكاننا مشاهدة فيلم وثائقي عن كثير من الظواهر الطبيعية كالزلازل والرحلات الفضائية ، ونمو النباتات والكائنات الحية ، واستخدمت البرامج المخبرية التي تظهر محاكاة الواقع الذي تتم به التفاعلات المختلفة بين الذرات والجزيئات ، وعملت التكنولوجيا بذلك على : تقريب البعيد ، وتكبير الصغير ، وتصغير الكبير ، وإظهار أدق التفاصيل دون خوف أو ضرر ، وكذلك التعلم عن بعد حيث يمكن لمتعلم في بلد ما أن يستمع ويناقش محاضراً في بلد آخر وأصبحت الشبكة العنكبوتية (الانترنت) مصدراً أساسياً من مصادر التعليم لا غنى عنه للطالب والمعلم ومصدراً للمعلومة لأي شخص آخر .

مجال الاتصالات:

أصبح ممكناً في هذه الأيام أن تشاهد أو تسمع ما يحدث في ابعد مكان في هذا العالم ، فلم يعد الاتصال مقتصراً على الرسائل البريدية أو المكالمات الهاتفية ، فهناك البريد الالكتروني والدردشة الالكترونية ، وغيرها من الوسائل وكذلك التراسل الفوري للمعطيات أو التحدث مع الآخرين عبر اللقاءات المرئية وذلك بفضل تكنولوجيا الاتصال وشبكات الحاسوب حتى أصبح العالم أشبه بقرية صغيرة ومن المستجدات إمكانية استخدام شبكة الانترنت لإجراء الاتصالات الهاتفية بتكلفة قليلة من خلال ما يسمى (الصوت عبر بروتوكول الانترنت VOIP )

التجارة الالكترونية:

يقصد بالتجارة الالكترونية القيام بعمليات العرض والبيع والشراء للسلع والخدمات والمعلومات عبر نظام الكتروني بين المنتج والمورد والمستهلك . بحيث تحقق الشركات فوائد عدة منها : تسويق أكثر فاعلية ، تقليل عدد الموظفين الذي لم يعد لهم حاجة في الإعمال الإدارية والحسابات ، التواصل الفعال مع الشركات الأخرى والزبائن اينما وجدوا .

المجال الإداري:

تستخدم المؤسسات الحواسيب والشبكات الداخلية والخارجية في تسيير شؤونها الإدارية وكذلك في التراسل بين فروع المؤسسة التي قد تكون متباعدة ولم يعد مصطلح ( المكتب بلا ورق ) الذي تنتج فيه المعلومات ويتم تبادلها إلكترونياً بعيد المنال ، كما أصبحنا نسمع في الوقت الحاضر مصطلح الحكومة الالكترونية يتردد كثيراً وسائل الإعلام . لقد لجأت الدول حديثاً إلى نظام الإدارة الالكترونية الذي يعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إدارة نشاطاتها المختلفة ، من خلال أنظمة المعلومات المحوسبة سواء في المستوى الإعلامي أو التفاعلي في التواصل مع الإفراد وبشكل يضمن حماية المعلومات وأمنها مما يسهل انجاز الخدمات والمراسلات بين الجهات الرسمية من جهة ، والمؤسسات والمواطنين من جهة أخرى ، بما يوفر الوقت والجهد والمال.
ولاستخدام تكنولوجيا المعلومات في العمليات الإدارية للدولة عدة مستويات : مستوى إعلامي يتم فيه نشر البيانات والمعطيات مثل القوانين ، مستوى تفاعلي : يقوم المواطن بإدخال البيانات اللازمة حول موضوع معين كالإحصاءات ، مستوى معاملات : معلومات لإصدار شهادة الميلاد وطلب تجديد جواز سفر .

الصحة والطب:

لقد تم توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال الصحة والتطبيب عن بعد ، بهدف رفع المستوى الصحي لسكان المناطق النائية والأرياف ، مما يقلل من نفقات العلاج والسفر ، ويحقق راحة المريض من عناء الوصول لمراكز العلاج المجتمعة في المدن الكبرى ، وكذلك التبادل المعرفي بين المراكز الطبية المنتشرة في العالم ، عبر المؤتمرات العلمية والطبية المرئية وربط المستشفيات البعيدة بعضها عن بعض بشبكة اتصال تمكن الأطباء من تشخيص الإمراض من خلال تبادل الصور والتقارير وتقديم مشورات طبية في الحالات المرضية المعقدة . إضافة لما سبق تم إنشاء ما يعرف بالصيدلية الالكترونية التي تهتم بتقديم معلومات محددة حول الأدوية وتسويقها عبر الانترنت ، كما يتم عبر البطاقات الالكترونية الخاصة تسجيل التاريخ الطبي للشخص وأصبح الانترنت مصدراً أساسياً للمعلومات الصحية .

مجال الإعلام والثقافة:

أسهمت التكنولوجيا في تقديم خدمة كبيرة في رفع المستوى الثقافي للشعوب ، فالورق ثم الطباعة ونتاجها من مطبوعات وكتب وصحف ومجلات و الوثائقيات المصورة حول شتى القضايا والنشر من خلال الانترنت أسهمت جميعاً في إيصال المعرفة إلى قطاعات واسعة ، ومكنت كذلك الكثيرين من النشر بتكلفة مقبولة . وقد لعبت وسائل الإعلام وما زالت دوراً أساسياً في نقل المعلومة وإيصالها في وقت قريب من حدوثها ، سواء كانت مسموعة عبر الإذاعة أو الهاتف أو مسموعة – مرئية عبر البث التلفازي وطرق التسجيل الأخرى وحديثاً من خلال الانترنت . وقد اسمهت التكنولوجيا في سهولة توفير المعلومة ومعالجتها وبثها في وقت قصير وترجمتها لعدة لغات .

المجال العسكري:

استخدم الإنسان التكنولوجيا في الحروب فكانت الأسلحة المختلفة عاملاً أساسيا في كسب الحروب قديماً وحديثاً . وكان دور تكنولوجيا المعلومات مهماً في توصيل الرسائل والمعلومات بشكل سري بين القيادة والميدان وكذلك لأغراض التجسس وحديثاً دخلت تكنولوجيا المعلومات المجال العسكري بشكل أوسع فهنالك الصواريخ الموجهة بالحاسوب وأنظمة الاتصال الحديثة وغيرها مما أثر بشكل كبير على أداء الجنود في المعركة .

المجال الترفيهي:

هنالك كثير من العاب الحاسوب التي يعتمد بعضها على الرسومات الثلاثية الأبعاد والصوت ، كما تستخدم تكنولوجيا المعلومات في إنتاج الموسيقى والأفلام والتأثيرات الخاصة المصاحبة لها وتسجيلها وعرضها كما تستخدم الانترنت لتوزيع المنتجات المتعددة الأوساط مما ساعد على انتشارها.

المجال الصناعي:

صناعة تكنولوجيا المعلومات تشكل قطاعاً مهما في اقتصاد كثير من الدول وقد استخدم الحاسوب أيضا في تصميم وفحص نماذج الآلات المعقدة كالسيارات والطائرات كما شاع استخدام الآلات الموجهة بالحاسوب ، والإنسان الآلي في الصناعات وخاصة الخطرة منها . وأصبح كثير من الأجهزة يستخدم حواسيب مصغرة لمراقبة عملها ، فمثلاً أصبح في السيارة الحديثة عدد من الحواسيب الصغيرة تتحكم في عمل أجزائها المختلفة .

الاثار السلبية لاستخدامات التكنولوجيا:

  • وكذلك من الاثار السلبية هو عدم الجلوس مع العائلة والبقاء وقت أطول وحيدا امام الكمبيوتر.

التأثير على الأطفال:

تقليل استخدام الأطفال للمهارات الأساسيّة في التعليم، كمهارة القراءة، والكتابة، والرياضيات ومهارات التواصل الأساسيّة. ضياع وتأخر التعليم المبني على استخدام التكنولوجيا في حال تعطّل الأجهزة، وانتظار إصلاحها. التشتت وإضاعة الوقت، خاصّة مع إيصال الأجهزة التكنولوجيّة مع شبكة الإنترنت، مما يغري الطلاب للدخول للألعاب ومواقع التواصل الاجتماعي. احتمالية تسبب استخدام الأجهزة التكنولوجيّة في التعليم بإدمان الأطفال على استخدامها. صعوبة التحكّم في المحتوى، خاصّة عند استخدام الأطفال للتكنولوجيا المتّصلة بشبكة الإنترنت.

التأثير على الصحّة:

استخدام الأجهزة التكنولوجيّة يؤثّر على جودة النوم، ويتسبب في تأخير مواعيد النوم، بسبب ما ينبعث منها من أضواء زرقاء.تسبب التكنولوجيا في الإصابة بإجهاد العين، الرأس، العنق والكتف.انخفاض مستوى الذاكرة عدم الاستقرار العاطفي، خاصّة للمراهقين، نظراً لأنهم أكثر عرضة للتأثّر بالرسائل ومقاطع الفيديو المتفشّية على شبكة الإنترنت. الشعور بالعزلة، نظراً للانشغال بالأجهزة التكنولوجيّة والانقطاع عن العالم. التأثير على العضلات، المفاصل، الأعصاب وعضلة القلب، والتسبب بإجهادها.

مخطط تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية:

مخطط يشمل المميزات والعيوب لاستخدام التكنولوحيا:

المميزات:

  • تُسهّل الوصول إلى المعلومات.
  • تُحسّن الاتصالات، وتبادل المعلومات.
  • تُسهّل السفر، وتجعله أكثر راحةً.
  • تُطوّر وسائل التسلية، والترفيه.
  • تُحدِث تقدُّماً في المجال الصحّي.

العيوب:

  • تزيد من العزلة لدى الفرد، وبالتالي يزداد شعوره بالوحدة.
  • تزيد من اعتماد الفرد على غيره.
  • تزيد من طرق الغش.
  • تُساهم في تشكيل أسلحة إبادة، وتدمير للعالم.
  • تتسبّب في فقدان وظائف الأفراد؛ حيث إنّها حلّت مَحلّ القوة البشرية في بعض المجالات.

تمنياتنا لكم بدوام التوفيق والنجاح

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.