توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ

زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ

التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ: نقدم لكم توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ, توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ المختلفة مع تضمين, توضيح آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة وعناصر المناخ المختلفة, توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ ويكيبيديا للبحث على كلام نيوز. klamnews.com

آثار التفاعلات الكيمائية على البيئة وعناصر المناخ

 التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ

1 – تلوث الهواء

يعمل تلوث الهواء المنتشر عادةً إلى حدوث التفاعلات الكيميائية والاحتباس الحراري ويرتبط معظمها بالمناطق الحضرية ، حيث ينجم عن تلوث الهواء الضباب الدخاني الذي هو عبارة مزيج من الدخان والضباب وعادة ما ينتج عن الفحم وحرق الوقود الأحفوري، يتم إنشاء العديد من المواد الكيميائية التي تم العثور عليها في الهواء الحضري من خلال التفاعلات الكيميائية التي تدفعها أشعة الشمس. الأوزون ، أو O3 وغيرها.

توضيح اثار التفاعلات الكيميائية علي البيئة وعناصر المناخ
  1. حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري.
  2. ارتفاع في درجات الحرارة بشكل غير معتاد.
  3. في كثيرالاحيان تؤدي الى موت الكائنات الحية نتيجة تغير المناخ المحيط بها وعدم تحملها لعوامل المناخ.
  4. تؤدي الى حدوث كوارث مناخية عن طريق ارتفاع موجات الجفاف والفيضانات والعواصف في شتي الدول.
  5. تمدد كتلة المحيطات نتيجة لذوبان الثلج الموجود في جرين لاند مما ينتج عنه زيادة ارتفاع منسوب البحار.
  6. انتشار الجفاف بين أنواع التربة المختلفة نتيجة ارتفاع مستوي التعرية مما يقلل من فرص خصوبة التربة وبالتالي تزيد نسبة التصحر وتقل الرقعة الزراعية.
  7. ندرة المحاصيل الزراعية نتيجة التغير المناخي الذي يؤثر بالسلب علي انخفاض المخزون الغذائي للدول.
  8. قلة منسوب المياه المخزن نتيجة زيادة عدد السكان في السنوات القادمة.

2 – تغير المناخ

توجد العديد من التفاعلات الكيميائية التي تحدث تغيراً في المناخ ، أحد الأمثلة هو التمثيل الضوئي ، تحدث التفاعلات الكيميائية عندما تأخذ النباتات ثاني أكسيد الكربون من الجو وتحوله إلى أكسجين، ويمثل حرق الوقود الأحفوري ، مثل الفحم مثال آخر. يضخ الوقود الأحفوري كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. تساهم هذه الانبعاثات في استنفاد الأوزون ، وتوجه الطاقة مرة أخرى نحو الأرض ، مما يساهم في الاحتباس الحراري العالمي.

ومن خلال معرفتنا نجد انه يتعرض البشر والحيوانات دائمًا للمواد الكيميائية في البيئة من منتجات الطبيعية في الأطعمة ، والدخان من حرائق الطهي ، والصرف الصحي في مياه الشرب ، والمبيدات الحشرية من النباتات. وكان للطفرة الهائلة في التصنيع على مدى القرون الثلاثة الماضية أثرا كبيرا في تغيير جودة وكمية التعرض البشري، إلى كل من المواد الكيميائية الطبيعية والاصطناعية. الكل أو البعض قد يتعرض لبعض الأشياء السيئة بالنسبة لنا، مثل دخان السجائر والكحول والرصاص والأوزون ، ولكن ماذا عن المواد الأخرى في بيئتنا مثل أبخرة البنزين وسوائل التنظيف الجاف والمبيدات الحشرية ودخان الخشب والمعادن الثقيلة. وتشمل الملوثات الكيميائية البيئية الشائعة مبيدات الآفات ومبيدات الأعشاب والمواد العضوية المتطايرة مثل البنزين والتولوين والكلوروفورم والمعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ. يمكن أن تتسبب المواد الكيميائية البيئية في مجموعة واسعة من التأثيرات على المناخ ، والتي لا تعتمد فقط على مسار التعرض والجرعة ، ولكن أيضًا على مدى حساسية متلقي التلوث.