خطبة النكاح مكتوبة pdf

خطبة النكاح مكتوبة pdf


خطبة النكاح مكتوبة pdf

Rate this post - التقييم

خطبة النكاح مكتوبة pdf نقدم لكم خطبة عن النكاح مكتوبة بالاسفل وخطب جمعة اخرى يمكنكم تحميلها pdf

إن الله تعالى أنشأنا في هذه الأرض واستخلفنا فيها لتحقيق هذه الغاية العظمى، قال تعالى: ﴿ وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾ [هود: 61]. وقد أباح لنا كل ما يتوافق مع هذا الاستخلاف من النعم الظاهرة والباطنة، ومن هذه النعم التي امتن الله بها علينا والتي تحقق الاستخلاف في الأرض، وتحقق بقاء وانتشار النوع الإنساني في هذه الحياة نعمة النكاح قال تعالى: ﴿ وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾ [النور: 32].

خطب جمعة PDF

خطبة النكاح مكتوبة pdf

الأسرة سكن ومودة

أحوال الفرج والشدة

مفهوم العبادة

المرافق العامة بين تعظيم النفع ومخاطر التعدي

النبي معلمًا ومربيًا صلى الله عليه وسلم

النبي القدوة في بيته وحياته

  • 15 أكتوبر 2021: خطبة الجمعة القادمة عن النبي القدوة في بيته وحياته صلى الله عليه وسلم” مكتوبة من هنــــــــــا

فضل الشهادة ومنزلة الشهيد

  • 8 اكتوبر 2021: خطبة الجمعة القادمة عن فضل الشهادة ومنزلة الشهيد وفلسفة الحرب في الإسلام مكتوبة من هنــــــــــا

إعمال العقل في فهم النص

المواساة في القرءان الكريم

حق الوطن والمشاركة في بنائه

قيمة الاحترام واحترام القيم

  • 10 سبتمبر2021: خطبة الجمعة القادمة مكتوبة عن قيمة الاحترام واحترام القيم من هنــــــــــا

السلام مع النفس والكون

الوفاء وحفظ الجميل

جبر الخاطر وأثره على الفرد والمجتمع

التخطيط واعتماد الكفاءات

  •  13 اغسطس 2021: التخطيط واعتماد الكفاءات من دروس الهجرة النبوية المشرفة من هنـــــــا

المسجد والسوق والعلاقة بينهما

مخاطر استباحة المال العام والحق العام

  • 30 يوليو 2021: خطبة الجمعة عن مخاطر استباحة المال العام والحق العام من هنـــــــا

كيف نستمطر الرحمات الربانية

دروس عظيمة من يوم أحد

مفهوم العرض والشرف

التفوق العلمي وأثره في تقدم الأمم

  • 2 يوليو 2021: خطبة الجمعة عن التفوق العلمي وأثره في تقدم الأمم بتاريخ من هنـــــــــا

الفساد مخاطره وصوره المعاصرة

الحج في زمن الأوبئة

كفُّ الأذى عن الناس صدقة

المفهوم الاوسع للصدقة

يوم بدر دروس وعبر

أيام العزة والنصر في الشهر الفضيل

  •  خطبة الجمعة عن أيام العزة والنصر في الشهر الفضيل بتاريخ 23 ابريل 2021

رمضان شهر القرآن

  • خطبة الجمعة رمضان شهر القرآن دعوة للتأمل في عظمة كتاب الله (عز وجل) 16 ابريل 2021 من هنــــــــا

مفهومُ التنمية الشاملة

مكارم الأخلاق وأثرها في بناء الحضارات

  • مكارم الأخلاق وأثرها في بناء الحضارات مكتوبة خطبة الجمعة 26 فبراير من هنـــــــا

تنظيم النسل قضية أخذ بالأسباب الشرعية

الصدق والصادقين

  • 12 فبراير 2021: خطبة الجمعة مكتوبة للشيخ خالد بدير حديث القرءان عن الصدق والصادقين من هنا

حديث القرآن عن بُغاة الفتنة والمفسدين في الأرض

  • 5 فبراير 2021: حديث القرآن عن بُغاة الفتنة والمفسدين في الأرض من هنا.

تحميل القرءان الكريم كامل

خطبة النكاح مكتوبة pdf

النكاح

الحمد لله رب العالمين، إله الأولين والآخرين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى أله وصحبه أجمعين.

عباد الله اتقوا الله حق التقوى ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]، ﴿ يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1].

واعلموا أن الله تعالى خلقنا لعبادته وتوحيده قال تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ [الذاريات: 56].

ثم إن الله تعالى أنشأنا في هذه الأرض واستخلفنا فيها لتحقيق هذه الغاية العظمى، قال تعالى: ﴿ وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾ [هود: 61].

وقد أباح لنا كل ما يتوافق مع هذا الاستخلاف من النعم الظاهرة والباطنة، ومن هذه النعم التي امتن الله بها علينا والتي تحقق الاستخلاف في الأرض، وتحقق بقاء وانتشار النوع الإنساني في هذه الحياة نعمة النكاح قال تعالى: ﴿ وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾ [النور: 32].

((يأمر تعالى الأولياء والأسياد، بإنكاح من تحت ولايتهم من الأيامى وهم: من لا أزواج لهم، من رجال، ونساء ثيب، وأبكار، فيجب على القريب وولي اليتيم، أن يزوج من يحتاج للزواج، ممن تجب نفقته عليه، وإذا كانوا مأمورين بإنكاح من تحت أيديهم، كان أمرهم بالنكاح بأنفسهم من باب أولى)) تفسير ابن سعدي هذه النعمة التي امتن الله بها على عباده وجعلها دليلا على ربوبيته ووحدانيته ورحمته بعباده قال تعالى: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الروم: 21].

فبالزواج تحصل المودة والرحمة والسكن ويحصل الاستمتاع فلا تجد بين أحد من الناس في الغالب مثل ما بين الزوجين من المودة والمحبة والرحمة، وهذه تحتاج منا إلى شكر هذه النعمة ولما في الزواج من مقاصد عظيمة وفوائد جليلة وحكم بالغة فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على الزواج، من حديث عبد الله بن مسعود من حديث عبد الله بن مسعود: قَالَ: قَالَ لَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ».

فبالنكاح يلتئم الشعث وتسكن النفس ويستريح الضمير من تعب التفكير وتحصل الذرية وتنشأ الأسرة ويتكون المنزل، و يأمن فتنة البصر والفرج وهي في زمننا هذا أشد خطورة على الشباب والفتيات وهذه الفوائد من النكاح تحصل للشباب وللفتيات على حد سواء، ولذلك لا ينبغي للأب أن يؤخر زواج ابنته إن تقدم لها من يرضى في دينه وخلقه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير”.

من هنا كان لزاما على من ولاه الله أمر زواج الفتيات أن يحرص على زواجهن ولا يمنع ذلك خاصة وإن الفتاة المسكينة يمنعها الحياء أن تصرح بذلك خصوصا إذا ابتليت بأب لا يقدر للأمور أقدرها ولا يقيم لمثل هذه الأمور وزنا فتدفن البنت حسرتها ولوعتها في صدرها عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الثَّيِّبُ أَحَقُّ بِنَفْسِهَا مِنْ وَلِيِّهَا، وَالْبِكْرُ تُسْتَأْمَرُ، وَإِذْنُهَا سُكُوتُهَا»، فليتق الله الأولياء فيمن ولأهم الله أمر نكاحهن.

حري بنا كآباء وأفراد مجتمع أن نتعاون على تيسير أمر الزواج وأن نسهل ما يحقق للشباب والشابات زواجهن..

فاتقوا الله عباد الله واستشعروا عظم المسؤولية الملقاة على عواتقكم، قَالَ رَسُول الله صَلى الله عَلَيه وَسَلم: “كلكم راعٍ وكلكم مسئول عَنْ رعيته”، فكونوا رعاة أمناء واحرصوا على ما يحقق السعادة لكم ولرعيتكم في الدنيا والآخرة.

أقول ما تسمعون واستغفر الله العظيم..

الدعاء

تقبل الله منا ومنكم ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والقبول في الدنيا والاخرة

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.