دعاء ليلة ٢٧رمضان 2021 مكتوب قصير

دعاء ليلة ٢٧رمضان 2021 مكتوب قصير


دعاء ليلة ٢٧رمضان 2021 مكتوب قصير

دعاء ليلة ٢٧رمضان

اللهم إنا تتوسل إليك، في هذه الليلة العظيمة، باسمك الواحد الأحد، الفرد الصمد، وباسمك الأعظم أن تتقبل صيامنا وقيامنا وصلاتنا وصالح أعمالنا، ونسألك أن تفرّج عنا وتعافنا وتعفو عنا.

‏اللهم بلغنا ليلة القدر ولا تحرمنا بركتها وأجرها وعتقها واجعل لنا فيها دعوة لا ترد وباباً إلى الجنة لا يسد واكتبنا من عتقائك من النار ووالدينا ومن نحب.
اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم.

دعاء ليلة القدر

ورد عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت:
(يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).
وكان أكثر دعاء النبي ﷺ في رمضان وغيره: “ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”.
“اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ،
أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك،
أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي”.
“اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ،
أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ)”.
“اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه
ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ،
وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ،
وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا”.
“اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك،
ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا،
واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا،
ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا”.

دعاء ليلة القدر مكتوب قصير

خطبة الجمعة قصيرة

‏اللهم يا رازق السائلين يا راحم المساكين وياذا القوة المتين ويا خير الناصرين يا وليّ المؤمنين يا غيّاث المستغيثين إياك نعبد وإيّاك نستعين، اللهم إني أسألك رزقاً واسعاً وعملا صالحا متقبلا، وجسدا على البلاء صابرا، وأسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك.
‏يا من تسمع الأصوات وإن خفيت وتقضي الحاجات وإن عظمت وتجيب الدعوات وإن ثقلت وتغفر الزلات وإن كثرت، اللهم يا عظيم يا ذا الجلال والإكرام نسألك يا الله أن تكسينا حلل السعد والمهابة وأن تحفظنا من الهم والكابة وأن تلهمنا الدعاء أوقات الإجابة وأن تجعلنا من أهل السعادة وتعيننا لنيل رضاك.
‏اللهم اجعلنا في هذه الليلة المباركة مقبولين بكرمك مكفولين بذكرك مشمولين بعفوك، وأتمم علينا عافيتك وأسعدنا برضاك واجعلنا ممن نظرت إليهم فرحمتهم وسمعت دُعاءهم فأجبتهم إنك عفوٌ كريمٌ تحب العفوَ فاْعفُ عنا.
اللهم اجعل سعيي فيها مشكوراً وذنبي فيها مغفوراً وعملي فيها مقبولاً وعيبي فيها مَستوراً يا كريم.

اللهم يا كاشف الهم، ومفرج الكرب العظيم، ويا من إذا أراد شيئًا يقول له: كُن فيكون، يا الله أحاطت بنا الذنوب والمعاصي، فاغفر لنا ولا تعاملنا بذنوبنا، فلا نجد الرحمة والعناية من غيرك، فأمدنا بها يا صمد، يا عفو، يا رحيم، يا رحمن.
اللهم يا حنان يا منان، يا قديم الإحسان، يا رحمان الدنيا والآخرة ورحيمها، يا أرحم الراحمين، ويا ظهر اللاجئين، ويا جار المستجيرين، يا أمان الخائفين، يا غياث المستغيثين، يا كاشف الضر، ويا دافع البلوى، نسألك في هذه الليلة المباركة أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم، وما لا نعلم، وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعز الأكرم.

اللهم في ليلة السابع والعشرين من شهر هو أحب الشهور إليك اشملنا يا ربنا بعفوك ولطفك وجميل إحسانك، إلهنا وخالقنا ورازقنا، ليس في الوجود ربٌ سواك فيُدعى، وليس في الكون إله غيرك فيرجى، اللهم وسّع أرزاقنا، واشف أمراضنا، واحفظ أولادنا، وارحم آباءنا وأمهاتنا وجميع أهلنا.
اللهم إنَّا نسألك في هذه الليلة العظيمة يا الله يا مَن وَسِعَتْ رحمتُه كلَّ شيءٍ أنْ تكشف عنَّا وعَن العالمين الضُّر، وأنْ تقيَنا كلَّ مكروهٍ وشرّ، وأن تحفظ علينا أمنَنَا وسَلَامتنا، وأن ترزقنا طمأنينةَ الصِّلة بك، وأن ترُدَّنا إليك ردًّا جميلًا؛ إنَّك يا ربنا علىٰ ما تشاء قدير.
اللهم احرسنا بعينك التي لا تنام واكنفنا بكنفك الذي لا يرام واحفظنا بعزك لا يضام.. اللهم إنا نسألك العافية من كل بلية، والشكر على العافية.

اللهم إنا نسألك اللطف فيما قضيت، والمعونة على ما أمضيت، ونستغفرك من قول يعقبة الندم، أو فعل تزل به القدم، فأنت الثقة لمن توكل عليك، والعصمة لمن فوض أمره إليك {وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}.

اللهم يا من جعلت الصلاة على النبي من القربات، أتقرب إليك بكل صلاة صُلِّيت عليه من يوم النشأة إلى ما لا نهاية للكمالات. اللهم صلِّ صلاة جلال وسلم سلامَ جمالٍ على حضرة حبيبك سيدنا محمد، وأغشه اللهم بنورك كما غشيته سحابة التجليات فنظر إلى وجهك الكريم، وبحقيقة الحقائق كلم مولاه العظيم الذى أعاذه من كل سوء … اللهم فرج كربنا كما وعدت، وعلى آله وصحبه أجمعين.

دعاء النبي في ليلة القدر مكتوب

(اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا).

والدعاء الثابت في هذه الليلة المباركة، حسبما أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ما ورد عن السيدة عَائِشَةَ رضي الله تعالى عنها، قَالَت: “قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ، مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولِي: “اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ، تُحِبُّ الْعَفْوَ، فَاعْفُ عَنِّي”.

وذكر المركز، في شرح الحديث، أن من أسماء الله تعالى “العَفُوُّ”، وهو صفة من صفاته سبحانه، ففي القرآن الكريم: “وَكَانَ اللَّهُ عَفُوّاً غَفُوراً”، لذا جاء في دعاء ليلة القدر.

ولفت إلى أن العفو يأتي بمعنى المحو والإزالة، فعلى هذا المعنى يكون العفو في حقِّ الله تعالى عبارة عن إزالة آثار الذنوب بالكلية، كما يأتي العفو بمعنى الفضل كذلك، وعليه يكون العفو في حق الله تعالى بمعنى أنه يعطي الكثير، ويهب الفضل.

عن الكاتب

Amr

كاتب محتوى وأحب كل ما هو هادف ومفيد، وعندي يقين ان السعي للرزق والعمل دائما ما يأتي بكل خير.