شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق


شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

Rate this post - التقييم

نقدم لكم شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق للصف التاسع, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق المقطع الثالث, شرح القصيده اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح ابيات قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق على كلام نيوز

شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق 2020 – 1441

نتيجة بحث الصور عن clapping
شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق للصف التاسع, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق المقطع الثالث, شرح القصيده اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح ابيات قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

الأفكـــــــــــار :
1- التضحيات التي قدمها الشاعر للمجموعة 
2- وصف لمشهد الشتاء 
3- ألم الغربة 
____ 
من البيت (ذبحت ناقتي) إلى (وكان في فمي موال) = يتحدث عن تضحيات الشاعر لرفقاءه ..
______
(والجبين يريح كبرياءه على التراب) شبه الجبين بإنسان له كبرياء – شبه الكبرياء بإنسان على التراب. 
_____
(وذات ليلة أتى الشتاء بالسياط) شبه الشتاء بجلاد قاس يحمل صوطا للجلد
_________
(لو تبدأ العواطف الخرساء) شبه العواطف في صمتها بالإنسان الأبكم 

نتيجة بحث الصور عن clapping

ثانيا :شرح اليد وحدها لا تجيد التصفيق 
المقطع (1)

تتحدث القصيد عن ان الشاعر ذهب في رحلة الى الصحراء وفي الطريق قدم كثيرا من التضحيات .. 
واول تضحية قدمها انه ذبح الجمل بسبب كثرة جوع اصحابه 
وكان يملك قطعة من قماش فقسمها نصفين قسم ليناموا عليه والقسم الثاني ليتظللوا به 
وهو فرح بما قدم .. فكل ما قدمه كان فداء لأصحابه .. 
ومثلما قال اليد لا تستطيع ان تصفق وحدها ..
المقطع (2)
يتحدث الشاعر في المقطع الثاني عن قصة فراقه وأصحابه وألم الفراق فكل واحد منهم
ذهب في طريق وحده .. فكان هو يفكر في أصحابه وأحس بالوحدة والألم
المقطع (3)
يتحدث الشاعر عن موسم الشتاء القاسي فيحدث مدينته وهو 
في شوق ولهفة للرجوع اليها .. حتى يشعر بالدفئ والحنان والسلام والطمأنينة

شرح المقطع (1):
خرجت من مدينتي◄ خرج الشاعر محمد ابراهيم من مسكنه مدينته 
يداي خلف الظهر والجبين◄ذكر الجبين لأنه رمز للعز والكرامه.
يريح كبرياءه على التراب
ما وجهتي ؟◄دليل على انه لم تكن هناك وجهة محدده يقصدها الشاعر
لا النجم دلني ولا الكتاب◄ أي انه لم يساعده نجم في مسار طريقه ولو يكن يملك كتاب يستدل به الطريق.لا : ليست لا نافيه للجنس لأن اسمها جاء معرف ( أل )
ذبحت ناقتي 
من قبل بدء رحلتي 
فالجوع قد الم بالصحاب◄التضحيات التي قدمها الشاعر لرفاقه : -1-ضحى بناقته لأجل اصحابه بسبب جوعهموشملتي فرشت نصفها على الرمال 
ونصفها ◄2- وأضلهم بشملته وهي كساء من الصوف . 
وكان في فمي موال 
غنيته لهم◄3-وغنى لهم أغنيه : دليل على تفاني الشاعر لخدمة أصحابه
وقلت كله فدا الرفاقلو أن ذلك الزمان ضاق◄اي لو ضاق علينا الخناق
فلتتسع لضيقه قلوبنا◄اننا سنساعد بعضنا البعض حتى نفك هذا الضيق عنّا
ولنقتسم على الصفاء خبزنا◄ولو كان لدينا خبز لتشاركناه وأقتسمناه. 
فاليد لا تجيد وحدها التصفيق ◄ اي انه في الوحده القوه. 
ولتأخذ الرفيق قبل أن تمر في الطريق◄أن يحمل رفيقه معه في الطريق حتى يتعاونوا مع بعضهم البعض .
والشاة تلتقي بالذئب إن نأت عن القطيع ◄انه مصير الذي يكون وحيد كمصير الشاه التي تبتعد عن القطيع ويكون مصيرها الهلاك والموت 
والويل للوحيد ◄ والهلاك للوحيد

نتيجة بحث الصور عن clapping

الفكرة العامة :
-دعوة الشاعر إلى الوحده والتكاتف.
الأفكار الجزئية:
-خروج الشاعر من مدينته مع رفاقه
-تضحية الشاعر من أجل أصحابه
-مصير من يسير منفردا عن الجماعة
اللغويات :
الجبين : أعلى الرأس
الكبرياء : عزة النفس 
ألمّ : عم ، نزل 
موّال : أغنيه جمعها مواويل 
نأت : ابتعدت

الأساليب والتذوق :
-ماوجهتي :: أسلوب استفهام دليل على عدم وجود جهة محدده للشاعر.
– يداي خلف الظهر :: يدل على ان الشاعر لا يحمل الكثير من الزاد والمتاع.
-شملتي فرشت نصفها- نصفها اظلهم :: تدل على وقت الصيف .
-الشاه تلتقي بالذئب :: هكذا يكون مصير من يسير منفردا عن الجماعه.

المقطع (2):( فصل الشتاء )
وذات ليلة اتى الشتاء بالسياط◄اي وفي ليلة الشتاء يأتي بسياط البرد والجوع
وجرد الأشجار من ثيابها ◄وأسقط أوراق الأشجارونزعها .
وأرسل الرياح 
تنوح في الطريق◄وأرسل معه الرياح التي تصرخ وتهب بشده في الطريق كأنها امرأة تصرخ .
وفجأة تفرق الأصحاب 
لكل واحد طريق
وأغلقو الأبواب◄ فجأة تفرق أصحاب الشاعر وذهب كل واحد منهم إلى دياره واغلقوا ابوابهم .
الريح تلتوي ويسقط السحاب◄ تلتوي الريح ويسقط المطر .
وفوق كل مدفأة 
تمددت أنامل الجليد◄ وفوق كل مدفأة امتدت أصابع الثلج .
لكل واحد عشه ◄لكل واحد مكانه ومسكنه ومكان ينتمي إليه.
لكل واحد نشيده◄لكل واحد من أصحاب الشاعر مدفأة ونشيد لكنهم لم يمدو يد العون للشاعر وتركوه وحيد بعد كل الذي قدمه لهم في الصيفكفى الفؤاد همه◄ أصبح حزين فؤاده مملوء بالأحزان والهموم لتخلي أصحابه عنه .
ولم تجد يداي مدفأة◄ أظهر الشاعر الفرديه حيث أن أصحابه تركوه وذهب كل واحد إلى دياره وأغلقو الأبواب ولم يواسيه أحد ولم يقدم له أحد ما يستأدفئ به .

الأفكار

 ::-مجيء الشتاء بجوعه وبرده.
-تفرق أصحاب الشاعر عنه .
-ألم الشاعر عند ابتعاد أصحابه عنه .

اللغويات 

:جرد : نزع
ثيابها :أوراقها
تنوح : تصرخ وتهب بشده
أنامل :الأصابع ومفردها : انملة

الأساليب التذوق :

*تنوح في الطريق : شبه الشاعر الريح بالمرأة التي تنوح .
*شبه الشاعر انامل الجليد : بإنسان لم اصابع ممتده .
الألفاظ التي دلت على فصل الشتاء : ( الجوع ،البرد ، الجليد ، الريح ،تساقط أوراق الأشجار ، وعنما قال لم تجد يداي مدفأه 

شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق للصف التاسع, شرح قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق المقطع الثالث, شرح القصيده اليد لا تجيد وحدها التصفيق, شرح ابيات قصيدة اليد لا تجيد وحدها التصفيق

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments