شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى


شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى

نقدم لكم طلابنا شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, تحليل شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, تحضير شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, حل اسئلة شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, حل أسئلة قصيدة روضة الحمى للصف التاسع على كلام نيوز.

شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى 2020 – 1441

نتيجة بحث الصور عن قصيدة
شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى

شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, تحليل شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, تحضير شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, حل اسئلة شرح قصيدة هل درى ظبي الحمى, حل أسئلة قصيدة روضة الحمى للصف التاسع والقصيدة لأبن سهل الاندلسي.

اللغويات فى القصيدة:

بدورا : أقمارا مكتملة
مأتم : عزاء
أملي : أشكو
صم الصفا : الحجارة الصلده
رشا : أبن الغزال
الصبا :الريح الحاره التي تأتي من المشرق

الجماليات فى القصيدة:

البيت الاول :
استفهام غرضه الحيره
البيت الثاني :
شبه الشاعر خفقان قلبه بالقبس الذي تلعب به ريح الصبا
البيت الثلث :
شبه الجميلات بالأقمار
البيت الخامس :
شبه اللذات بقمار تقطف
البيت السادس :
شبه الشاعر نفسه بالسحابة الممطره “من كثرة البكاء و الحزن ” و محبوبته بالرض الخضراء السعيده بهذا المطر .
البيت التاسع :
شبه عدم الاثر الذي تركه في محبوبته بالاثر الذي يتركه النمل على الحجاره
البيت الحادي عشر :
شبه كلام المعاتب بالأخرس .
البيت الثالث عشر :
شبه محبوبته بالورده و نفسه بالمزارع الذي غرس هذه الورده
البيت السادس عشر :
شبه الشاعر محبوبته بالاسد في هيبته منها و بالغزال لحسنها و رقتها

الأفكار:

(1-2)سر خفقان قلب المحب.
(3):الغررُ أدت بالشاعر إلى الغررَ.
(4)ليس الشاعر وحده ذنب الهوى.
(5)مصدر تلذذ الشاعر.
(6-7)رد المحبوب على شكوى الشاعر.

معاني الكلمات:

ظبي:المحبوبة والفتاة الحسناء الحلوة الجميلة.
صب:المشتاق.
خفق:تحرك واضطراب.
ريح الصبا:الريح والنسيم العليل .
القبس:شعلة من النار.
النوى:البعد.
الهوى:الحب.
الحسن:الجمال.
مكلوم الجوى:مجروح الفؤاد من العشق.
والتذاذي:شدة جماله وحلاوته.
وجدي:شوقي.
الربى:التلة المرتفعة ومفردها ربوة.
العارض المنبجس:السحاب المتفجر.
مأتم :مجتمع من الناس في الحزن.
أملي:أبث
طارحتني:شاركتني.
الدنفا:المرض.
صمم الصفا:الحجارة الصلداء.
ألحاه:ألومه
عذولي:من يلومني.
الخرس:الغير الناطق.
حل:سكن.
محل النفس:مكان التنفس
المغترس:الورد المغروس.
اضطرام:تحرك.
يلتظي:يشتعل.
أتقي:أتجنب.
رشا:الغزال.
ألحاظه:عيناه
الخمس:النصف…
(8-11)الشاعر ضعيف أمام محبوبته.
(12-13)مكانة المحبوب في نفس الشاعر.
(14-15)نار وسلام في قلب المحبوب.
(16)يكون المحبوب غزالا وأسدا في آن واحد.

شرح الابيات:

البيت الاول :
يتساءل الشاعر هل تعرف محبوبته بحبه لها فقد صار قلبه مشتاق اليها
مثلما يشتاق الغزال الى موطنه …
البيت الثاني :
قلب الشاعر يخفق بشدة لشدت حبه وولهه بها فيشبه قلبه بالقبس الذي تلعب به الصبا .
البيت الثالث :
يشبه الجميلات بالبدور المكتمله التي لا ينقصها شيء حيث خرجت هذه البدور
يوم البعد حيث أودت به هذيه الطلعة البهية لمحبوبته الجميلة الى سلك درب التهلكه .
البيت الرابع :
الشاعر يلقي نصف اللوم على محبوبته فيقول أن جمالها هو سبب في ما هو عليه
فهو بريء من هذا وانه كان ينظر فبهر .
البيت الخامس :
يقول أن اللذات كالقطاف و هو مجروح و منكسر الفؤاد و لذته تكمن في تفكيره بمحبوبته .
البيت السادس و السابع :
يشبه الشاعر نفسه بالسحاب المنهمر و محبوبته بالربى
حيث يقول أنه عندما يذهب ليخبر و يشكوا لمحبوبته ما ألم به منها
يبكي و ينهمر حزنا
إلا أن ردة فعله هو أنها ابتسمت و فرحت بذلك مثلما تسعد الارض بسقوط المطر

القصيدة بالفيديو:

شرح تفصيلي للقصيدة:

1-يستفهم الشاعر هنا بقوله هل ويقول هل تعرف محبوبته عن حبه لها وانها استبدل مسكنها بقلبه فجعل
قلبه مكان لها وبما اننه ذكر الظبي فمسكن الظبي هو المكنس الذي يعبر عن مسكن محبوبته

2- الان يصف الشاعر قلبه ويقول انه في حرارة من كثر شوقه وحبه لها وهو في خفقان وتحرك كالريح التي
تلعب بالشعلة من النار فهي لا تطفؤها وانما فقط تحرك بخفه لقوله لعبت وايضا محبوبته تحرك بمشاعره
وتلعب بها|.

3- هنا ينادي الشاعر الجميلات الحسناوات كالبدر التي خرجت يوم البعد ويناديهن ذلك كناية عن بعدهن عنه
ويقول انهن من جمالهن يسلكن بي طريق التهلكة .

4- هنا يذكر الشاعر بأنه ليس المذنب الوحيد في هذا الحب وانما يلقي بعض اللوم على محبوبته كما يقول
انها تعطيه الجمال وهو فقط يبادلها النظر فلا يستطيع اكثر من ذلك لأنها لا تبادله المشاعر.

5- يقول اشاعر هنا بأنه يحصل على هذه الللذات ويشعر بالحلاوة وهو محطم الفؤاد فقط بتفكيره في محبوبته
اذن كلما فكر فيها يشعر بالحلاوة.

6- هنا الشاعر في حزن فيقول انها عندما يشكي لها هي تبتسم رغم ما يعانيه ويقول بأنه كالسحابه
المتفجرةالتي تسقط على التلة المرتفعة فتضحم هذه الارض بنزول المطر عليها ويقصد بالتلة محبوبته.

7- هنا يستكمل الشاعر ويقول بأنه من كثر حزنه وكأنه في مكان للحزن وهو الماتم وهي من كثر سعادتها
وكأنها في عرس.

8-يقول الشاعر هنا انه عندما يبث اليها مشاعره وحزنه الشديد كالحرقان في قلبه فقط يرى ذلك على مقلتاها
اي عينها فعيناه فقط من تشاركه هذا المرض.

9- هنا الشاعر في قمة يأسه حيث انه يقول انه يتنفس اخر انفاسه ولكنها ما زالت لا تبادله ويشبه مشاعره
بالنمل الذي عندما يمشي على الصخر لا يتك اثرا ابدا وهي الصخر الذي لم يظهر فيها مشاعره.

10-هنا يشكر الشاعر محبوبته رغم كل ما قامت به وايضا هنا يكتمل يأسه وما زال يعتبرها باقية في قلبه
ويقول بانه لا يلومها على ما تلفت واخذت به الى طريق الهلاك.

11- وهنا ما زال يؤكد على انها عفيفة ويقول حتى وان كانت ظلمتني فإنني اعتبرها عادلة وعندما يلومه احد
فإنه يعتبره كالذي لا ينطق اي لا يهتم لأمره.

12- هنا يوضح الشاعر ضعفه في قوله ليس لي , فلا يستطيع ان يقوم بأي شيء بعدما اخذت مكان النفس
وسكنت بداخله وهنا كناية عن شدة تعلق الشاعر بها بحيث ان الانسان لا يستطيع العيش بدون التنفس
كذلك هي بالنسبة له مهمة جدا.

13- ليت شعري يتمنى في هذا البيت ويقول ما الذي يحرم تبادلك لي المشاعر فأن كالذي يزرع الورد وانتي
كالوردة من رقتك وجمالك ولكنك لا تظهرين لي اية نتيجة مع انني كثير الاهتمام بك.

14- يقول بأن احشائه اصبحت كالنار من شدة الحرارة والحزن بحيث انها تشتعل في كل وقت .

15- يصف الشاعر هنا خدي محبوبته كالبرد لأنها لم تكترث لأمرهوهو كأنه في نار وحريق ف احشائه وداخل
قلبه.

16- يتجنب الشاعر هنا شيئان تحملهما محبوبته وهو انها كالأسد بحيث انها تتحكم فيه وتتسلط عليه ولا
يستطع احد ان يقترب منها ويداعبها كحال الاسدثم يقول بانها كابن الغزال ليبين رقتها وجمالها وذكر ابن الغزال
لأنه ارق من الغزال الام.

17- يقول هنا انه كلما ظهرت محبوبته يطيل النظر اليها وذلك من شدة حسنها وجمالها بالتالي يحرسها من
اعين الحساد.

18- ينادي اخيرا الشاعر محبوبته بأيها الاخذ قلبي غنيمة لك ان تبدل مكان الفراق والبعد بالوصال وهنا نلاحظ
بأن الشاعر قد تعب من كثر مناداتها باللين والرقة فهي لم تستجب له فلم يبقى الا ان يأمرها بالوصال.

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments