“هنا” شعر عن شهداء الثورة الجزائرية || وكلمات عن عيد استقلال الجزائر 2020

“هنا” شعر عن شهداء الثورة الجزائرية || وكلمات عن عيد استقلال الجزائر 2020


“هنا” شعر عن شهداء الثورة الجزائرية || وكلمات عن عيد استقلال الجزائر 2020

ننشر لكم شعر عن شهداء الثورة الجزائرية, كلمات عن عيد استقلال الجزائر,عيد استقلال الجزائر 2019,مراحل استقلال الجزائر,تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال الجزائري,تاريخ استقلال الجزائر,خطبة عيد الاستقلال الجزائر,عيد الاستقلال الجزائري 5 جويلية 1962 بالفرنسية,دور السعودية في استقلال الجزائر,أبيات شعر عن الشهداء,كلمات عن فراق الشهيد,كلمات عن صديقي الشهيد,كلمات رثاء للشهيد,قصيدة عن الشهيد 2018,رثاء الشهداء,مدح الشهيد,كلمات عن الشهداء فيس بوك على كلام نيوز

علم الجزائر | قناة 218

شعر عن شهداء الثورة الجزائرية, كلمات عن عيد استقلال الجزائر,عيد استقلال الجزائر 2019,مراحل استقلال الجزائر,تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال الجزائري,تاريخ استقلال الجزائر,خطبة عيد الاستقلال الجزائر,عيد الاستقلال الجزائري 5 جويلية 1962 بالفرنسية,دور السعودية في استقلال الجزائر,أبيات شعر عن الشهداء,كلمات عن فراق الشهيد,كلمات عن صديقي الشهيد,كلمات رثاء للشهيد,قصيدة عن الشهيد 2018,رثاء الشهداء,مدح الشهيد,كلمات عن الشهداء فيس بوك

شعر عن شهداء الثورة الجزائرية.

  • غردي يا جزائر وافخري فارضك انجبت ابطالا احرارا.
  • عقدوا العزم ان تظلي حرة و عنك يا جليلة طردوا اشرارا.
  • رفعوا الراية و خاضوا الثورة بروح مفعمة بالامل لتحقيق انصارا.
  • عزموا عن حفظ كرامة الجزائر وعن طرد الذل اصروا اصرارا.
  • ساروا على خطوات الرجولة حموا ارضا و كتما اسرارا.
  • الجزائر منصورة باذن الله هي عبارة رددوها مرارا و تكرارا.
  • صنعوا ثورة عظيمة كبرى هم شهداؤنا كانوا و سيظلوا ابرارا.
  • واجهوا الصعوبات و اخطر المعارك فشكرا يامن علمني اكتب اشعارا.
  • باللون الابيض و الاخضر و الاحمر زينوا السماء و ملاوها انوارا.
  • حل الاستقلال و اشرقت عروس النهار وعلى ارض الجزائر عم استقرارا.

كلمات عن عيد استقلال الجزائر.

شعر عن الشهداء الجزائر لم يسبق له مثيل الصور + tier3.xyz

للشاعر احمد شوقي: عن شهداء الثورة الجزائرية.

  • أَصابَ المُجاهِدُ عُقبى الشَهيدِ
  • وَأَلقى عَصاهُ المُضافُ الشَريد
  • وَأَمسى جَماداً عَدُوُّ الجُمودِ
  • وَباتَ عَلى القَيدِ خَصمُ القُيود
  • حَداهُ السِفارُ إِلى مَنزِلٍ
  • يُلاقي الخَفيفَ عَلَيهِ الوَئيد
  • فَقَرَّ إِلى موعِدٍ صادِقٍ
  • مُعِزُّ اليَقينِ مُذِلُّ الجُحود
  • وَباتَ الحَوارِيُّ مِن صاحِبَيهِ
  • شَهَيدَينِ أَسرى إِلَيهِم شَهيد
  • تَسَرَّبَ في مَنكِبَي مُصطَفى
  • كَأَمسِ وَبَينَ ذِراعَي فَريد
  • فَيا لَكَ قَبراً أَكَنَّ الكُنوزَ
  • وَساجَ الحُقوقَ وَحاطَ العُهود
  • لَقَد غَيَّبوا فيكَ أَمضى السُيوفِ
  • فَهَل أَنتَ يا قَبرُ أَوفى الغُمود
  • ثَلاثُ عَقائِدَ في حُفرَةٍ
  • تَدُكُّ الجِبالَ وَتوهي الحَديد
  • قَعَدنَ فَكُنَّ الأَساسَ المَتينَ
  • وَقامَ عَلَيها البِناءُ المَشيد
  • فَلا تَنسَ أَمسِ وَآلاءَهُ
  • أَلا إِنَّ أَمسِ أَساسُ الوُجود
  • وَلَولا البِلى في زَوايا القُبورِ
  • لَما ظَهَرَت جِدَّةٌ لِلمُهود
  • وَمَن طَلَبَ الخُلقَ مِن كَنزِهِ
  • فَإِنَّ العَقيدَةَ كَنزٌ عَتيد
  • تَعَلَّمَ بِالصَبرِ أَو بِالثَباتِ
  • جَليدُ الرِجالِ وَغَيرُ الجَليد
  • طَريدَ السِياسَةِ مُنذُ الشَبابِ
  • لَقَد آنَ أَن يَستَريحَ الطَريد
  • لَقيتَ الدَواهِيَ مِن كَيدِها
  • وَما كَالسِياسَةِ داهٍ يَكيد
  • حَمَلتَ عَلى النَفسِ ما لا يُطا
  • قُ وَجاوَزَتِ المُسَتَطاعَ الجُهود
  • وَقُلِّبتَ في النارِ مِثلَ النُضا
  • رِ وَغُرِّبتَ مِثلَ الجُمانِ الفَريد
  • أَتَذكُرُ إِذ أَنتَ تَحتَ اللِواءِ
  • نَبيهَ المَكانَةِ لِجَمَّ العَديد
  • إِذا ما تَطَلَّعتَ في الشاطِئَينِ
  • رَبا الريفُ وَاِفتَنَّ فيكَ الصَعيد
  • وَهَزَّ النَدِيُّ لَكَ المَنكِبَينِ
  • وَراحَ الثَرى مِن زِحامٍ يَميد
  • رَسائِلُ تُذري بِسَجعِ البَديعِ
  • وَتُنسي رَسائِلَ عَبدِ الحَميد
  • يَعيها شُيوخُ الحِمى كَالحَديثِ
  • وَيَحفَظُها النَشءُ حِفظَ النَشيد
  • فَما بالُها نَكِرَتها الأُمورُ
  • وَطولُ المَدى وَاِنتِقالُ الجُدود
  • لَقَد نَسِيَ القَومُ أَمسِ القَريبَ
  • فَهَل لِأَحاديثِهِ مِن مُعيد
  • يَقولونَ ما لِأَبي ناصِرٍ
  • وَلِلتُركِ ما شَأنُهُ وَالهُنود
  • وَفيمَ تَحَمَّلَ هَمَّ القَريبِ
  • مِنَ المُسلِمينَ وَهَمَّ البَعيد
  • فَقُلتُ وَما ضَرَّكُم أَن يَقومَ
  • مِنَ المُسلِمينَ إِمامٌ رَشيد
  • أَتَستَكثِرونَ لَهُم واحِداً
  • وَلّى القَديمُ نَصيرَ الحَديد
  • سَعى لِيُؤَلِّفَ بَينَ القُلوبِ
  • فَلَم يَعدُ هَديَ الكِتابِ المَجيد
  • يَشُدُّ عُرا الدينِ في دارِهِ
  • وَيَدعو إِلى اللَهِ أَهلَ الجُحود
  • وَلِلقَومِ حَتّى وَراءَ القِفارِ
  • دُعاةٌ تُغَنّى وَرُسلٌ تَشيد
  • جَزى اللَهُ مَلكاً مِنَ المُحسِنين
  • رَؤوفُ الفُؤادِ رحيمُ الوَريد
  • كَأَنَّ البَيانَ بِأَيّامِهِ
  • أَوِ العِلمَ تَحتَ ظِلالِ الرَشيد
  • يُداوي نَداهُ جِراحَ الكِرامِ
  • وَيُدرِكُهُم في زَوايا اللُحود
  • أَجارَ عِيالَكَ مِن دَهرِهِم
  • وَجامَلَهُم في البَلاءِ الشَديد
  • تَوَلّى الوَليدَةُ في يُتمِها
  • وَكَفكَفَ بِالعَطفِ دَمعَ الوَليد
  • سَلامٌ أَبا ناصِرٍ في التُراب
  • يُعيرُ التُرابَ رَفيفَ الوُرود
  • بَعُدتَ وَعَزَّ إِلَيكَ البَريدُ
  • وَهَل بَينَ حَيٍّ وَمَيتٍ بَريد
  • أَجَل بَينَنا رُسلُ الذِكرَياتِ
  • وَماضٍ يُطيفُ وَدَمعٌ يَجود
  • وَفِكرٌ وَإِن عَقَلَتهُ الحَياةُ
  • يَظَلُّ بِوادي المَنايا يَرود
  • أَجَل بَينَنا الخُشُبُ الدائِباتُ
  • وَإِن كانَ راكِبُها لا يُعود
  • مَضى الدَهرُ وَهيَ وَراءَ الدُموعِ
  • قِيامٌ بِمُلكِ الصَحارى قُعود
  • وَكَم حَمَلَت مِن صَديدٍ يَسيلُ
  • وَكَم وَضَعَت مِن حِناشٍ وَدود
  • نَشَدتُكَ بِالمَوتِ إِلّا أَبَنتَ
  • أَأَنتَ شَقِيٌّ بِهِ أَم سَعيد
  • وَكَيفَ يُسَمّى الغَريبَ اِمرُؤٌ
  • نَزيلُ الأُبُوَّةِ ضَيفُ الجُدود
  • وَكَيفَ يُقالُ لِجارِ الأَوائِ
  • لِ جارِ الأَواخِرِ ناءٍ وَحيد
شعر عن شهداء الثورة الجزائرية

قصيدة عن عيد استقلال الجزائر.

شعر عن شهداء الثورة الجزائرية

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.