قذى بعينك شرح الابيات


قذى بعينك شرح الابيات

طلابنا الاعزاء قذى بعينك شرح الابيات, شرح ابيات قصيدة الخنساء ترثي اخاها تحليل قصيدة الخنساء pdf شرح تحليل قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر كاملة تبكي خناس على صخر وحق لها شرح معلقة الخنساء رثاء الخنساء لأخيها صخر pdf شرح بيت تبكي خناس على صخر وحق لها على كلام نيوز

شرح قذى بعينك شرح الابيات للخنساء

نتيجة بحث الصور عن الخنساء

قذى بعينك شرح الابيات, شرح ابيات قصيدة الخنساء ترثي اخاها تحليل قصيدة الخنساء pdf شرح تحليل قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر كاملة تبكي خناس على صخر وحق لها شرح معلقة الخنساء رثاء الخنساء لأخيها صخر pdf شرح بيت تبكي خناس على صخر

اولا ابيات القصيدة :

قذىً بعينك أم بالعين عوار … أم ذرفت إذ خلت من أهلها الدار ؟

كأن دمعي لذكراه إذا خطرت … فيضٌ يسيل على الخدين مدرار

تبكي خناس هي العبرى و قد ولهت … و دونه من جديد الترب أستار

تبكي خناس فما تنفك ما عمرت …….. لها عليه رنينٌ و هي مفتار

تبكي خناس على صخرٍ و حق لها … إذ رابها الدهر إن الدهر ضرار

لا بد من ميتةٍ في صرفها عبرٌ … و الدهر في صرفه حولٌ و أطوار

قد كان فيكم أبو عمروٍ يسودكم ………… نعم المعمم للداعين نصار

صلب النحيزة و هابٌ إذا منعوا .. و في الحروب جريء الصدر مهصار

يا صخر وراد ماءٍ قد تناذره ……….. أهل الموارد ما في ورده عار

مشى السبنتى إلى هيجاء معضلةٍ ……… له سلاحان أنيابٌ و أظفار

و ما عجولٌ على بوٍ تطيف به … لها حنينان إعلانٌ و إسرار

ترتع ما رتعت حتى إذا ادكرت … فإنما هي إقبالٌ و إدبار

لا تسمن الدهر في أرضٍ و إن رتعت … فإنما هي تحنانٌ و تسجار

يوماً بأوجد مني يوم فارقني … صخرٌ و للدهر إحلاءٌ و أمرار

و إن صخراً لوالينا و سيدنا … و إن صخراً إذا نشتو لنحار

و إن صخراً لمقدامٌ إذا ركبوا … و إن صخراً إذا جاعوا لعقار

و إن صخراً لتأتم الهداة به … كأنه علمٌ في رأسه نار

جلدٌ جميل المحيا كاملٌ ورعٌ … و للحرب غداة الروع مسعار

حمال ألويةٍ ، هباط أوديةٍ … شهاد أنديةٍ ، للجيش جرار

نحار راغيةٍ ملجاء طاغيةٍ … فكاك عانيةٍ للعظم جبار

فقلت لما رأيت الدهر ليس له … معاتبٌ وحده يسدي و نيار

لقد نعى ابن نهيكٍ لي أخا ثقةٍ … كانت ترجم عنه قبل أخبار

فبت ساهرةً للنجم أرقبه … حتى أتى دون غور النجم أستار

لم تره جارةٌ يمشي بساحتها … لريبةٍ حين يخلي بيته الجار

و لا تراه و ما في البيت يأكله … لكنه بارزٌ بالصحن مهمار

و مطعم القوم شحماً عند مسغبهم … و في الجدوب كريم الجد ميسار

قد كان خالصتي من كل ذي نسبٍ … فقد أصيب فما للعيش أوطار

مثل الرديني لم تنفد شبيبته … كأنه تحت طي البرد أسوار

جهم المحيا تضيء الليل صورته … آباؤه من طوال السمك أحرار

مورث المجد ميمونٌ نقيبته … ضخم الدسيعة في العزاء مغوار

فرعٌ لفرع كريمٍ غير مؤتشبٍ … جلد المريرة عند الجمع فخار

في جوف لحدٍ مقيمٌ قد تضمنه … في رمسه مقمطراتٌ و أحجار

طلق اليدين لفعل الخير ذو فجرٍ … ضخم الدسيعة بالخيرات أمار

ليبكه مقترٌ أفنى حريبته … دهرٌ و حالفه بؤسٌ و إقتار

و رفقةٌ حار حاديهم بمهلكةٍ … كأن ظلمتها في الطخية القار

لا يمنع القوم إن سالوه خلعته … و لا يجاوزه بالليل مرار

الاسئلة واجوبتها : قذى بعينك شرح الابيات

نتيجة بحث الصور عن الخنساء
الخنساء

1. كيف ترى عاطفة الخنساء ولماذا ؟
عاطفة صادقة يشوبها الحزن على موت ومفارقة أخيها صخر ، وتتجلى تلك العاطفة في تكرار (صخر) في أكثر من بيت .
2. في البيت الأول تجريد تقول فيه : قذى بعينيك . فما معنى التجريد؟
التجريد هو مخاطبة النفس ومحاورتها .
3. بم شبهت الخنساء دموعها في البيت الثاني ؟ وما رأيك بهذا التشبيه؟
شبهت الخنساء دموعها بالمطر الغزير . هو تشيه مبالغ فيه فلا يمكن أن يصل سيل الدموع في مستوى ، ولكن أرادت الخنساء أن تبين حجم فاجعتها وحزنها .

4. تقول الخنساء : وإن صخرا ـ إذا نشتو ـ لنحار , فما فائدة قولها : إذا نشتو
أي أنه كريم ونحار لضيوفه عند دخول فصل الشتاء البارد الذي يحتاج إلى مؤن وغذاء قلما يفرط فيه أي إنسان في هذا الفصل ، فالصيد يكون فيه قليلاً .
5. كررت الشاعرة كلمة صخر خمس مرات في ثلاثة أبيات . فما فائدة هذا التكرار؟
التكرار دليل حبها لصخر ومكانته عندها ، فهي تتلذذ بذكره في كل لحظة .
6. في البيت الثامن صورة شعرية . وضحها.
شبهت الخنساء أخاها صخرا بالعلم أي الجبل الذي بأعلى قمته نار.لسيتدل به التائهون في الصحراء
7. استخدمت الشاعرة في البيت التاسع ثلاثاً من صيغ المبالغة . حددها . ذاكراً أوزانها , ثم بين علام يدل كثرة استخدامالخنساء لصيغ المبالغة.
صيغ المبالغة هي : (جميل ) ووزنها فعيل ، (ورع) ووزنها فَعِل ، (مسعار) ووزنها مفعال .
لكي تبين لنا مكانته في نفسها وفي قومه ، وأنه مختلف ومميز عن جميع أفراد قبيلته .
8. في البيت العاشر أربع صفات . أذكرها ثم وضح سبب جمال هذا البيت.
الصفات هي : حمال ألوية ، هباط أندية ، شهاد أندية ، للجيش جرار .وسبب جمال ذا البيت هو التقسم الموسيقي الرائع الذي ترتاح إليه النفس وتطرب له .
9. في البيت الحادي عشر فضيلة أيدها الإسلام وحث عليها . وضحها.
مراعاة حقوق الجار ، حيث مدحت الخنساء أخاها بأنه عفيف لا يقترب من ساحة جارته حين يغيب زوجها .
10. في البيت الثالث عشر شعور يائس . وضح سببه. الشعور اليائس الذي ألم بالخنساء أن الحياة لا قيمة لها ولا مبتغى بعد وفاة أخيها صخر والسبب أن الخنساء قد اختارت واستخلصت صخراً لنفسها من بين كل الأقارب .
11. من الذين بجدر بهم أن يبكو صخرا ؟ ولماذا ؟ ( أنظر البيتين 15,14)
الذين يجدر بهم أن يبكو هم الفقراء الذين كانوا يقصدونه عند حاجتهم ، وكذلك التائهون الذي يهتدون به في الصحراء .
12. مامعنى قولها : ولا يجاوزة بالليل مرار؟
أي لا يجاوز عابر سبيل في الليل دون أن يكرمه ويمنحه من عطاياه ويهديه إلى الطريق .
13. لماذا بكت الخنساء أخاها صخراً بكاء مرًّا . واكتفت بقولها عند مقتل أبنائها الأربعة: ( الحمد الله الذي شرفني بقتلهم) ؟ لحبها الشديد له لأنه كان باراً بها بالرغم أنها أخته لأبيه .
14. ارجع إلى أحد المعاجم لتبين السبب الذي من أجله لقبت الخنساء بهذا اللقب. الخنساء في اللغة هي الظبية أو البقرة
الوحشية .

قذى بعينك شرح الابيات

قذى بعينك شرح الابيات, شرح ابيات قصيدة الخنساء ترثي اخاها تحليل قصيدة الخنساء pdf شرح تحليل قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر قصيدة الخنساء في رثاء اخيها صخر كاملة تبكي خناس على صخر وحق لها شرح معلقة الخنساء رثاء الخنساء لأخيها صخر pdf شرح بيت تبكي خناس على صخر وحق لها

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments