كيفية قراءة القران في صلاة التراويح

كيفية قراءة القران في صلاة التراويح


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

كيفية قراءة القران في صلاة التراويح

نقدم لكم كيفية قراءة القران في صلاة التراويح, كيفية قراءة القران في صلاة التراويح 2020, معرفة كيفية قراءة القران في صلاة التراويح, قراءة القران في صلاة التراويح, تقسيم القرآن في صلاة التراويح,طريقة ختم القرآن في صلاة التراويح,كيفية ختم القرآن في الصلاة,كيف اصلي صلاة الختمة,الصلاة بالمصحف في اليد.

كيفيّة قراءة القرآن في صلاة التراويح وكيفيّة خَتم القرآن.

كيفية قراءة القران في صلاة التراويح
كيفية قراءة القران في صلاة التراويح

خَتم القرآن الكريم في صلاة التراويح سُنّة فيما ذهب إليه الحنابلة وأكثر الحنفيّة، وهم يرون أنّ صلاة التراويح فرصة؛ ليسمع الناس القرآن كاملاً فيها، فيقرأ الإمام بعشر آيات أو نحوها في كلّ ركعة، ورأى المالكية والشافعية بأنّ خَتم القرآن مندوب في صلاة التراويح من رمضان، وتُجزئ قراءة سورة أو نحوها في كلّ ركعة، ولا يُشترَط الختم.

الاجابة من دار الافتاء المصرية.

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول: “ما هو القدر المناسب من قراءة القرآن في صلاة التراويح في كل ليلةٍ من رمضان؟”، تفضل الدكتور على جمعة – مفتى الديار المصرية السابق – بالإجابة على النحو التالى:

  • اتفق الفقهاء على أنه يُجزئ في صلاة التراويح من القراءة ما يُجزئ في سائر الصلوات، واتفقوا أيضًا على القول باستحباب ختم القرآن في الشهر؛ لما روى البخاري ومسلم في “صحيحيهما” عن السيدة فاطمة رضي الله عنها قالت: “أَسَرَّ إليَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ أَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يُعَارِضُنِي بِالقُرْآنِ كُلَّ سَنَةٍ، وَإِنَّهُ عَارَضَنِي العَامَ مَرَّتَيْنِ، وَلا أُرَاهُ إِلَّا حَضَرَ أَجَلِي”.
  • وأقل ذلك أن يُختَم القرآنُ الكريم مرةً واحدةً، وما زاد فهو للأفضلية؛ نص على ذلك أئمة المذاهب الفقهية المتبوعة، فذهب الإمام أبو حنيفة إلى القول بسنِّيَّة قراءة عشر آياتٍ في الركعة الواحدة؛ ليحصل له ختم القرآن مرةً في الشهر، مع القول بإجزاء ما هو أقل من ذلك، قال العلامة الكاساني رحمه الله في “بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع”: [يقرأ في كل ركعة عشر آيات، كذا روى الحسن عن أبي حنيفة، وقيل: يقرأ فيها كما يقرأ في أخفِّ المكتوبات وهي المغرب، وقيل: يقرأ كما يقرأ في العشاء؛ لأنها تبع للعشاء، وقيل: يقرأ في كل ركعة من عشرين إلى ثلاثين؛ لأنه رُوِي “أن عمر رضي الله عنه دعا بثلاثة من الأئمة فاستقرأهم وأمر أوَّلهم أن يقرأ في كل ركعة بثلاثين آية، وأمر الثاني أن يقرأ في كل ركعة خمسًا وعشرين آية، وأمر الثالث أن يقرأ في كل ركعة عشرين آية”، وما قاله أبو حنيفة سُنَّة؛ إذ السنة أن يختم القرآن مرة في التراويح وذلك فيما قاله أبو حنيفة، وما أمر به عمر فهو من باب الفضيلة وهو أن يختم القرآن مرتين أو ثلاثًا وهذا في زمانهم.
كيفية قراءة القران في صلاة التراويح
كيفية قراءة القران في صلاة التراويح
  • والمعروف أن كتابة المصحف جاءت بتقسيم آياته على صفحاته الستمائة؛ فإنَّ كَتَبَةَ المصحف جعلوا كل جزء عشرين صفحة على عدد ركعات التراويح؛ ليسهل القيام بجزءٍ كل ليلة، ويتم ختام القرآن بختام الشهر، وهذا ما التزمه مصحف مجمع الملك فهد. وأول من كتب المصحف بهذه الطريقة هو علي بن سلطان القاري الحنفي المكي، والذي كان يكتب مصحفًا كل سنة، وأرسل بعض هذه المصاحف للخليفة العثماني بإستانبول، ثم شاع هذا النمط في المصاحف العثمانية عند طباعتها وعرف لدى المتخصصين بمصحف “الدار كنار” ووضعت مناهج تحفيظ القرآن بناءً على هذا.
  • وعليه: فقد وقع الاتفاق لدى معتمد المذاهب الأربعة على أقل ما تقع به السنة في التراويح -كما سبق- وبوجهٍ عام فالأوْلى للإمام أن يراعي أحوال المصلين فيما يقرؤه في الركعة الواحدة.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

كيفية قراءة القران في صلاة التراويح

ختم القرءان فى صلاة التراويح عند الحنفية.

  • الحنفية: يُسَنُّ عندهم أن يختم المُصلّي القرآن الكريم في تروايح شهر رمضان مرّة واحدة؛ إذ يقرأ في كلّ ركعة بعشر آيات،[٣] أمّا في حال شعرَ الإمام أنّ الناس يملّون بطول القراءة، فإنّ الأفضل أن يقرأ بالقَدر الذي لا يُؤدّي إلى تنفيرهم؛ فالأولى أن يكون عدد المُصلّين كثيراً على أن يكون مقدار المقروء كثيراً، ويُكرَه للإمام أن يقرأ بأقلّ من ثلاث آيات، أو أن يقرأ بآية واحدة طويلة بعد الفاتحة فقط.

ختم القرءان فى صلاة التراويح عند الشافعية.

  • الشافعية: ذهب الشافعيّة إلى أنّ خَتم القرآن في التراويح أولى من تكرار سُور مُعيَّنة، وأن يكون الخَتم مُرتَّباً؛ أي تُقرَأ السُّور مُتتابعة بحسب ترتيب المصحف، ويَقرأ المُصلّي كلّ يوم جُزءاً من القرآن.

ختم القرءان فى صلاة التراويح عند الحنابلة.

  • الحنابلة: ذهب الحنابلة إلى استحباب خَتم القرآن في صلاة التروايح طوال شهر رمضان، ويُستحَبّ لديهم أن يقرأ الإمام في أوّل ليلة بسورة البقرة، ولم يُحدّدوا مقدار المقروء في كلّ صلاة.

ختم القرءان فى صلاة التراويح عند المالكية.

  • المالكية: ويُندَب عندهم أن يختم الإمام القرآن الكريم في تراويح الشهر كلّه؛ ليستمع مَن يُصلّي إلى القرآن كاملاً، ولم يُحدّدوا مقدار القراءة في كلّ صلاة.