“هنا” مدرب تشيلسي 2012 || أجابة السؤال

“هنا” مدرب تشيلسي 2012 || أجابة السؤال


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” مدرب تشيلسي 2012 || أجابة السؤال

نقدم لكم مدرب تشيلسي 2011,مدرب تشيلسي 2020,مدرب تشيلسي الجديد,تشكيلة تشيلسي 2012,روبرتو دي ماتيو,مدرب تشيلسي 2018,مدرب تشيلسي 2019,مدرب تشيلسي السابق علي موقع كلام نيوز.

من هو مدرب تشيلسي 2012

مدرب تشيلسي 2012 هو روبيرتو دي ماتيو؛ وقد تمكن من تحقيق بطولة كأس الإتحاد الإنجليزية لعام 2012، و
حقق بطولة دوري أبطال أوروبا 2011-2012 أمام بايرن ميونخ والتي تعدّ البطولة الأولى في تاريخ نادي تشيلسي على صعيد بطولات دوري الأبطال.

“هنا” مدرب تشيلسي 2012
“هنا” مدرب تشيلسي 2012

مدرب تشيلسي 2011,مدرب تشيلسي 2020,مدرب تشيلسي الجديد,تشكيلة تشيلسي 2012,روبرتو دي ماتيو,مدرب تشيلسي 2018,مدرب تشيلسي 2019,مدرب تشيلسي السابق

لم يكن موسم 2011-2012 الأكثر ازدهارا ومر الفريق بأزمة حقيقية تمثلت في آخر فصولها باقالة المدرب البرتغالي اندريه فياش-بواش ليتولى بعده مساعده الايطالي روبرتو دي ماتيو المهمة بشكل مؤقت كما أعلن حينها.

وبدا أن من أهم أسباب إقالة بواش محاولته ضخ دماء جديدة في الفريق الفريق على حساب بعض المخضرمين مثل فرانك لامبارد ونجم ساحل العاج ديديه دروغبا.

يشار إلى أن دروغبا كان بطل الانتصار في ميونيخ بهدف التعادل في اللحظة الاخيرة ثم ركلة الترجيح التي جاءت باللقب.

نجح دي ماتيو بصورة أكثر مما كان متوقعا فقد أقصى فريقه حامل اللقب الأوروبي برشلونة الاسباني، ثم توج بكأس انجلترا على حساب ليفربول وأخيرا دوري الأبطال.

وكان ذلك كافيا ليوقع دي ماتيو عقدا مع النادي في يونيو/حزيران 2012 لمدة عامين.

قدم تشيلسي بداية في الدوري الانجليزي الممتاز، من خلال أسلوب أكثر فاعلية بالاعتماد على ثلاثي خط الوسط المكون من الاسباني خوان ماتا والبرازيلي اوسكار والبلجيكي ايدن هازار.

من هو مدرب تشيلسي 2012

لكن التراجع كان سريعا فقد فقد الفريق صدارته للدوري، وخرج من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا ليصبح أول حامل لقب يتعرض لهذا الموقف.

أما المباراة التي أطاحت بأحلام تشيلسي في الحفاظ على لقبه فكانت في 20 نوفمبر/تشرين الثاني أمام يوفنتوس الإيطالي الذي فاز بثلاثية نظيفة.

وبعدها على الفور أقيل دي ماتيو من منصبه وعين خلفا له الاسباني رافائيل بينيتي , المدرب السابق لليفربول.

لكن البداية أيضا مع بينيتيز كانت محزنة فقد خسر المباراة النهائية لكأس العالم للأندية في اليابان امام كورينثيانز البرازيلي في 16 ديسمبر/كانون الأول.