“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح,أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا بلاغة,شرح أتاك الربيع يختال ضاحكا,بحر قصيدة أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا,قصيدة للبحتري في وصف الطبيعة,أتاك الخميس الطلق يختال ضاحكاً,معنى يختال ضاحكا,البحتري علي كلام نيوز.

أتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً مِنَ الحُسنِ حَتّى كادَ أَن يَتَكَــــــلَّما
وَقَد نَبَّهَ النَيروزُ في غَلَسِ الدُجى أَوائِلَ وَردٍ كُنَّ بِالأَمسِ نُــــــــوَّما
يُفَتِّقُها بَردُ النَدى فَكَأَنَّــــــــــــــــهُ يَبُثُّ حَديثاً كــــــــــانَ أَمسِ مُكَتَّما
وَمِن شَجَرٍ رَدَّ الرَبيعُ لِباسُــــــــهُ عَلَيهِ كَما نَشَّرتَ وَشياً مُنَمــــــنَما
أَحَلَّ فَأَبدى لِلعُيونِ بَشاشَــــــــــةً وَكانَ قَذىً لِلعَينِ إِذ كانَ مُحــــرَما
وَرَقَّ نَسيمُ الريحِ حَتّى حَسِبتَـــهُ يَجيءُ بِأَنفاسِ الأَحِبَّـــــــــــــةِ نُعَّما

اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

  • أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا بلاغة
  • شرح أتاك الربيع يختال ضاحكا
  • بحر قصيدة أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا
  • قصيدة للبحتري في وصف الطبيعة
  • أتاك الخميس الطلق يختال ضاحكاً
  • معنى يختال ضاحكا
  • البحتري
“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

أَحَلَّ فَأَبدى لِلعُيونِ بَشاشَــــــــــةً وَكانَ قَذىً لِلعَينِ إِذ كانَ مُحــــرَم

  • أحل :خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا, ولشجر الربيع تعني : اخرج نفسه من ضيق الصيف .
  • فأبدى : أظهر.
  • بشاشه : الفرح والتهلل.
  • قذى : كل ما يعلق ويتكون في العين من الأوساخ .
  • محرما : الحاج مرتديا ثوب الإحرام الأبيض فحرم عليه كل ما كان حلالا.

وَرَقَّ نَسيمُ الريحِ حَتّى حَسِبتَـــهُ يَجيءُ بِأَنفاسِ الأَحِبَّـــــــــــــةِ نُعَّما

  • رق: نحف ولطف .
  • نسيم : الريح اللينة التي لا تحرك شجر ولا تمح آثرا .
  • حسبته : ظننته .
  • بأنفاس : مفرد نفس وهو الهواء الخارج من الإنسان من فمه وأنفه .
  • نعماً : طيب العيش ومتسعة.

في هذا البيت يتحدث الشاعر عن جمال الريح في فصل الربيع حيث ظن الشاعر من لطفها ونعومتها ستأتي بالأحبة المنعمين في عيشهم .

أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا بلاغة

“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

س: تعددت الصور في قصيدة البحتري بين الكلية ، والجزئية . وضحي ذلك.
ج : نرى الصورة الكلية في وصفه لمظاهر الطبيعة وتتمثل في :
الصوت : وتسمع في (ضاحكا يتكلم ، حديثا ).
اللون : وترى في لون (الورد ، الشجر ، الوشي .
الحركة : وتحس في أتاك، يختال ، رد ، نشر .
كذلك نرى الصور الجزئية في الاستعارة المكنية في : أَتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً استعارة مكنية فقد شبه الربيع بإنسان ، وحذف الإنسان، وأتى بشيء من لوازمه ، وهو الاختيال والضحك ، والصورة توحي بالحيوية .

س : تحدثي عن الإيقاع الموسيقي في الأبيات.
ج: ) الإيقاع الموسيقي : وموسيقى الشعر قسمان : موسيقى خارجية وموسيقـى داخلية فالموسيقى الخارجية : موسيقى مسموعـة تقوم على التأثير على حاسة السمع وهي تبنى على الوزن ، والقافية 0
وهذا النص من بحر الطويل ، وتفعيلاته :
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيـلن * فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

شرح أتاك الربيع يختال ضاحكا

أَتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً مِنَ الحُسنِ حَتّى كادَ أَن يَتَكَــــــلَّما

  • أتاك : جاءك
  • الربيع: أحد فصول السنه الأربعة.
  • الطلق:المنطلق الضاحك.
  • يختال: يمشي مزهوا متبخترا.
  • ضاحكا: باسما .
  • يتكلما : ينطق ويتحدث.

وَقَد نَبَّهَ النَيروزُ في غَلَسِ الدُجى أَوائِلَ وَردٍ كُنَّ بِالأَمسِ نُــــــــوَّما

نبه : أخبر وأعلم .
النيروز : عيد الربيع عند الفرس .
في غسق : الظلمة
الدجى : سواد الليل وظلمته .

يُفَتِّقُها بَردُ النَدى فَكَأَنَّــــــــــــــــهُ يَبُثُّ حَديثاً كــــــــــانَ أَمسِ مُكَتَّما

  • يفتقها : يفتحها والهاء تعود للورد في البيت الثاني .
  • برد الندى : حبيبات الماء الصغيرة التي تكون في الورد صباحاً .
  • يبث: بمعنى ينشر حديثاً : كلاماً مسموعاً .
  • مكتما :مسترا و مخفيا .
“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

المعنى:
أي أن الربيع فتح الورد بعد إن كان ذابلا ونشر فيه الندى فكأنه _أي الورد _ بث كلاما كان قبل مجيء الربيع مستورا ومخفيا.

وَمِن شَجَرٍ رَدَّ الرَبيعُ لِباسُــــــــهُ عَلَيهِ كَما نَشَّرتَ وَشياً مُنَمــــــنَما

  • رد: أرجع .
  • لباسه وهو اللباس : ما يرتديه الإنسان من ملابس , والشجر من أوراق.
  • عليه أي على الأشجار .
  • نشرت : وزعت.
  • الوشي المنمنم :الملابس المزركشة بالنقش .

المعنى:
إنّ الربيع ارتدى ملابس خضراء فهي أوراق الأشجار وزهور مختلفة الألوان فوق هذه الأشجار، فهذه الملابس الخضراء فوق الأشجار كأنك نشرت على الأرض ملابسا مزركشة وجميلة كسيت بها وجه الأرض.

بحر قصيدة أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا

بحر قصيدة أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا هو بحر البسيط، وبحر البسيط هو أحد بحور الشعر، وسمي بسيطا. قيل: سُمِّيَ الْبَسِيْط بهذا الاسم لانبساط أسبابه، أي تواليها في مستهل تفعيلاته السباعية، وقيل: لانبساط الحركات في عَرُوْضه وضربه في حالة خبنهما؛ إذ تتوالى فيهما ثلاث حركات. 

“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

قصيدة للبحتري في وصف الطبيعة

أتَاكَ الرّبيعُ الطّلقُ يَختالُ ضَاحِكاً

منَ الحُسنِ حتّى كادَ أنْ يَتَكَلّمَا

وَقَد نَبّهَ النّوْرُوزُ في غَلَسِ الدّجَى

أوائِلَ وَرْدٍ كُنّ بالأمْسِ نُوَّمَا

يُفَتّقُهَا بَرْدُ النّدَى، فكَأنّهُ

يَنِثُّ حَديثاً كانَ قَبلُ مُكَتَّمَا

وَمِنْ شَجَرٍ رَدّ الرّبيعُ لِبَاسَهُ

عَلَيْهِ، كَمَا نَشَّرْتَ وَشْياً مُنَمْنَما

أحَلَّ، فأبْدَى لِلْعُيونِ بَشَاشَةً،

وَكَانَ قَذًى لِلْعَينِ، إذْ كانَ مُحْرِما

وَرَقّ نَسيمُ الرّيحِ، حتّى حَسِبْتُهُ

يَجىءُ بأنْفَاسِ الأحِبّةِ، نُعَّمَا

فَما يَحبِسُ الرّاحَ التي أنتَ خِلُّهَا،

وَمَا يَمْنَعُ الأوْتَارَ أنْ تَتَرَنّما

وَمَا زِلْتَ خِلاًّ للنّدَامى إذا انتَشُوا،

وَرَاحُوا بُدوراً يَستَحِثّونَ أنْجُمَا

تَكَرّمتَ من قَبلِ الكؤوسِ عَلَيهِمِ،

فَما اسطَعنَ أنْ يُحدِثنَ فيكَ تَكَرُّمَا

أتاك الخميس الطلق يختال ضاحكاً

  • في وصف الربيع للبحتري أَتاكَ الرَبيعُ الطَلقُ يَختالُ ضاحِكاً مِنَ الحُسنِ.
  • حَتّى كادَ أَن يَتَكَــــــلَّما وَقَد نَبَّهَ النَيروزُ في غَلَسِ الدُجى أَوائِلَ وَردٍ.
  • كُنَّ بِالأَمسِ نُــــــــوَّما يُفَتِّقُها بَردُ النَدى فَكَأَنَّــــــــــــــــهُ يَبُثُّ حَديثاً .
  • كــــــــــانَ أَمسِ مُكَتَّما وَمِن شَجَرٍ رَدَّ الرَبيعُ لِباسُــــــــهُ عَلَيهِ.
  • كَما نَشَّرتَ وَشياً مُنَمــــــنَما أَحَلَّ فَأَبدى لِلعُيونِ بَشاشَــــــــــةً.
  • وَكانَ قَذىً لِلعَينِ إِذ كانَ مُحــــرَما وَرَقَّ نَسيمُ الريحِ حَتّى حَسِبتَـــهُ يَجيءُ بِأَنفاسِ الأَحِبَّـــــــــــــةِ نُعَّما.
“هنا” اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

معنى يختال ضاحكا

  • أتاك : جاءك
  • الربيع: أحد فصول السنه الأربعة.
  • الطلق:المنطلق الضاحك.
  • يختال: يمشي مزهوا متبخترا.
  • ضاحكا: باسما .
  • يتكلما : ينطق ويتحدث.

البحتري

البحترى :هو أحدُ أبرز شعراء العصر العباسى واسمه الوليد بن عبيد الطائي، ويكنّى أبا عبادة، وُلِد في منبج بالشام في عام 820 للميلاد، ينتمي إلى قبلية بحتر اليمنية، ويعدُّ البحتريّ من أعظم شعراء العربية على مرِّ تاريخ الشعر العربي، وكان أبو تمام المُعلّم الشِّعري الأول للبحتري، وقد انعكسَ هذا الأمر بشكل كبير على شعره، وكان شعر البحتري يتصفُ بالبراعة المُتفرِّدة في التصوير الشعري، ليتصدر أبرز شعراء العرب في الوصف والتصوير، وبرز ذلك من خلال أبرز قصائد البحتري في الوصف ومن أبرزها قصيدة الربيع والعديد من القصائد