’’هنا’’ تحضير درس الصيام للسنة الثانية ثانوي || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ تحضير درس الصيام للسنة الثانية ثانوي || 2021

فى كلام نيوز

تحضير درس الصيام للسنة الثانية ثانوي

الصيام: أحكامه ومقاصده: القضاء والكفارة - صيام التطوع - علي الموساوي -  YouTube

ما الذي يثبت دخول شهر الصّيام ؟

أ ـ رؤية هلال رمضان : ويثبت بشاهد عدل واحد في الدّخول، أمّا في خروجه فلا بدّ من شاهدين عدلين ، لما ثبت عن عمر رضي الله عنهما قال : ” تَرَاءَى النَّاسُ الهٍلَالَ فَأَخْبَرْتُ النّبِيَّ  ﷺ أَنِّي رَأَيْتُهُ فَصَامَ وَأَمَرَ النَّاسَ بِالصِّيَامِ “

ب ـ إكمال عدّة شعبان : وذلك ثلاثون يوما . رواه أبو داوود . قال : “صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَصُومُوا ثَلَاثِينَ ” رواه ابن حبّان في صحيحه .

أركان الصّوم : ما الأركان التي يصح الصّوم بها ؟

أ ـ النيّة : يجب أن تكون قبل طلوع الفجر لقوله : ” من لم يبيّت الصّيام قبل الفجر فلا صيام له ” ـ رواه أحمد وأصحاب السنن ـ

ب ـ الإمساك : كالأكل والشّرب من طلوع الفجر إلى غروب الشّمس .

شروط الصّوم : ما الشّروط الموجبة للصوم ؟

أ ـ الإسلام : فلا يصح من الكافر أو المرتدّ .

ب ـ البلوغ : لا يجب على الصبيّ ، وإن كان مميّزا ، وإن صام صحّ منه .

ج ـ العقل : لا يصح ولا يقبل من المجنون .

د ـ الٌإقامة : لا يجب الصّوم على المسافر ، ويصحّ منه إن صام .

هـ ـ القدرة : يسقط على المريض أو العاجز .

و ـ دخول الشّهر : لا يصحّ قبل دخول وقت الصّيام .

ز ـ الخلو من الموانع الشّرعية : كالخلو من الحيض والنّفاس ( خاص بالنّساء ).

آداب الصّوم: ما هي آداب الصّيام ؟

أ ـ تأخير السّحور و تعجيل الفطور .

ب ـ الفطر على رطبات وإن لم يجد فحسوات من الماء .

ج ـ صون اللّسان عن اللّغو ، و تجنب الأفعال التي لا فائدة منها .

الأعذار المبيحة للفطر في رمضان

أ ـ الضعف الناجم عن الكبر أو المرض أو العجز .

ب ـ خروج دم الحيض النّفاس .

ج ـ الحمل والإرضاع .

د ـ السّفر .

مبطلات الصّيام

أ ـ الأكل والشّرب .

ب ـ الحقن المغذّية أو المقوّيات .

ج ـ الردّة (الخروج عن الإسلام).

د ـ إبطال نيّة الصّوم .

هـ ـ القيء عمدا .

و ـ ظهور أحد الموانع الشّرعية ( الحيض ـ النّفاس ). 

القضاء والكفارة : ماذا يترتّب عنا لتصحيح الصّيام ؟

أ – القضاء: هو أن يعيد المسلم الأيّام الّتي أفطرها، وهو واجب على من أفطر لعذر شرعيّ قاهر كالمريض والمسافر والحائض والنّفساء، أو من أفطر مُخطئا أو ناسيا أو شاكّا في الوقت.

ب – الكفّارة: واجبة على من انتهك حرمة رمضان متعمّدا، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النّبيّ ﷺ “أمرَ رَجُلا أفْطرَ في رَمَضَانَ أنْ يُعتِقَ رَقبَة، أو يَصُومَ شَهْرَيْنِ، أو يُطْعِمَ ستّينَ مِسْكِينًا” (رواه البخاريّ). وتكون بأحد الأمور الآتية:

1- عتق رقبة مؤمنة ( كان في العصور السّابقة ).

2- صوم شهرين متتابعين.

3- إطعام ستّين مسكينا.