’’هنا’’ تحضير نص الغابة المفقودة || 2021


’’هنا’’ تحضير نص الغابة المفقودة || 2021

فى كلام نيوز تحضير نص الغابة المفقودة

تحليل نص "الغابة المفقودة" للمستوى 2 إعدادي - YouTube

التحضير الشامل للدرس

I. التأطير والملاحظة لنص الغابة المفقودة

1- صاحب النص : إيليا أبو ماضي (1890 – 1957) شاعر لبناني، يعد من أبرز شعراء المهجر. من دواوينه الشعرية: الجداول، الخمائل، تذكار الماضي.

2 – مصدر النص: “ديوان أبي ماضي” ص 801، دار العودة 2002.

3 – دراسة العنوان:

+ تركيبيا : عنوان النص مركّب وصفي، يتكون من كلمتين تنتمي الثانية منهما إلى المجال السكاني.
+ دلاليا : يوحي العنوان بدلالتين: حالة الغابة قبل الفقد، حالة الغابة بعد الفقد.

4 – الصورتان المرفقتان:

– الصورة الأولى: تنسجم مع المقطع الأول من القصيدة، وتدل على حالة الغابة قبل الفقد.
– الصورة الثانية: تنسجم مع المقطع الثاني من القصيدة، وتدل على حالة الغابة بعد الفقد.

الفرضيات المصوغة:

انطلاقا من المشيرات السابقة، نفترض أن:

– موضوع النص: وصف حالة الغابة بين الأمس واليوم.
– نوعية النص: قصيدة شعرية تقليدية ذات نظام الشطرين المتناظرين، مع وحدة الوزن والقافية والروي.

II. فهم نص الغابة المفقودة:

1 – الإيضاحات اللغوية:

– لهفة النفس: تحسرها وندمها الممزوج بالشوق.
– باريها: خالقها.
– تآلفت: اجتمعت واقتربت.
– جدول: مجرى مائي صغير.
– نطويها: نقطع مسافاتها.
– تعاريجها: منعطفاتها.

– حواشيها: ج. حاشية : جانب / طرف.
– الندى: قطرات مطر خفيفة.
– در: لؤلؤ. ج : درر.
– روابيها: الروابي: ج. ربوة: المكان المرتفع من الأرض.
– دواليها: ج. دالية: شجرة العنب.
– جلمود: صخر.

2- المضمون العام للنص:

وصف الشاعر حالة الغابة قبل فقدها وتأسفه لما آل إليه حالها بعد تدميرها من طرف الإنسان.

3 – المضامين الأساسية:

– موضوع النص: وصف الشاعر حالة الغابة قبل فقدها، وبعد تدميرها من طرف الإنسان.

تحليل نص الغابة المفقودة:

1 – الحقول المعجمية للنص:

معجم الطبيعة:

غابة، الماء، الطير، الزهر، كهف، جدول، الأرض، النور، الندى، عشبها، الأقاحي، روابيها، جلمود، دوالي، أوراق

معجم العاطفة والوجدان:

لهفة النفس، نلتقي فيها، أحببتها، آمنت، نسير، نكتشف، نطوي، تغطينا…

=== الطبيعة بكل عناصرها ملاذ للشاعر يفرغ فيه مشاعره وأحاسيسه.

2 – الإيقاع الخارجي والداخلي للنص:

أ. الإيقاع الخارجي: ويتجلى في وحدة الوزن والقافية والرويّ.
ب. الإيقاع الداخلي: ويتجلى في:

1. التكرار: ويتجلى في تكرار مجموعة من الألفاظ (الله، عطر، غابة، الطير، تغطي…)، ومجموعة من الحروف المجهورة (العين، الراء، النون، الباء…) للدلالة على كون الشاعر يقصد البوح بمشاعره وإعلانها.
2. الترادف: سكانها : أهلوها/ لقن : علّم.
=== أسهمت مكونات الإيقاعين الداخلي والخارجي في إعطاء نبرة موحدة لموسيقى القصيدة، مع إحداث تماسك داخلي لجو القصيدة المتسم بسعة الخيال، ما ساعد على شد انتباه القارئ وضمان تفاعله مع مضامين النص.

3 – الصور الشعرية في النص:

أ – التشبيــــه: غير حاضر في النص.
ب – الاستعارة: الماء من حولها يرقص،
ج – الكناية: لا الندى در على عشبها (كناية على الجدب والجفاف)
== التشخيص ورسم صور حسية ملموسة لما هو عاطفي مستتر.

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.