’’هنا’’ تحضير نص رحلة الفرسيوي || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ تحضير نص رحلة الفرسيوي || 2021

فى كلام نيوز تحضير نص رحلة الفرسيوي

تحضير رحلة الفرسيوي للسنة الثالثة اعدادي

I – عتبة القراءة:

1 – ملاحظة مؤشرات النص الخارجية:

أ – صاحب النص:

محمد الأشعري (ولد بزرهون (مكناس) سنة 1951) سياسي وشاعر وروائي مغربي، اشتغل بالصحافة والمجال السياسي الذي قاده إلى مسؤوليات نيابية وحكومية، منها تولي منصب وزير الثقافة، تلقى دراسته الابتدائية والثانوية بزرهون ومكناس ثم بكلية الحقوق بالرباط وتخرج منها عام 1975،

يدير مجلة «آفاق» ويشتغل صحفياً بجريدة «الاتحاد الاشتراكي»، تحمل مسؤولية اتحاد كتاب المغرب منذ 1989، نشر ديوانه الشعري الأول سنة 1978، له عشرة دواوين ومجموعة قصصية ورواية واحدة «القوس والفراشة»، الحاصلة على جائزة البوكر العربية، ومن مؤلفاته: صهيل الخيل الجريحة – عينات بسعة الحلم – يومية النار والسفر -سيرة المطر – مائيات – يوم صعب – القوس والفراشة.

ب – مجال النص:

النص ينتمي إلى المجال السكاني.

ج – نوعية النص:

نص سردي نص سردي / حكائي ذو بعد سكاني.

د – العنوان (رحلة الفرسيوي):

  • تركيبيا: مركب اضافي يتكون من مضاف (الرحلة) ومضاف إليه (الفرسيوي) ويمكن  أن يتحول إلى مركب إسنادي بتقدير المبتدأ المحذوف (هذه رحلة الفرسيوي).
  • معجميا: ينتمي العنوان إلى المجال السكاني.
  • دلاليا: يوحي العنوان بالتنقل من مكان لآخر، وأن شخصا يدعى الفرسيوي هو من قام بهذه الرحلة، وهذا يدفعنا إلى التساؤل عن عناصر الرحلة كما رأيناها في مهارة التعبير والإنشاء، وهي: نقطة الانطلاق – الوجهة – الرفقة – الأماكن التي تم المرور منها …

هـ – بداية النص ونهايته:

  • بداية النص: تشير إلى  نقطة  انطلاق رحلة الفرسيوي ومدتها ووجهتها وأماكن العبور.
  • نهاية النص: تشير إلى تعلق الرحالة بالمكان الذي زاره.

2 – بناء فرضية القراءة:

عتمادا على المؤشرات السابقة نفترض أن موضوع النص سيتناول الحديث عن رحلة الفرسيوي.

II – القراءة التوجيهية:

1 – الايضاح اللغوي:

  • التحايل: تحايل على الشيء سلك معه مسلك الحذق ليبلغ منه مأربه، والمقصود: إرجاء لوقت ريثما تنتهي سنوات الجفاف.
  • الجرداء: القاحلة.
  • نحل: ملل.
  • مبهمة: غامضة.
  • ناء: بعد.
  • طفقوا: طفِق يفعل كذا بدأ في الفعل واستمرّ فيه.

2 – الفكرة المحورية للنص:

هروب الفرسيوي من جفاف القرية وثأر أهلها، ومعاناته النفسية والجسدية عند هجرته.