’’هنا’’ تحضير نص للموت ما تلدون للسنة الثانية ثانوي || 2020 كامل مع الشرح

’’هنا’’ تحضير نص للموت ما تلدون للسنة الثانية ثانوي || 2020 كامل مع الشرح


’’هنا’’ تحضير نص للموت ما تلدون للسنة الثانية ثانوي || 2020 كامل مع الشرح

Rate this post - التقييم

فى كلام نيوز  تحضير نص للموت ما تلدون للسنة الثانية ثانوي

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم، حتى لم يكن للإحاطة بجميع شعره من سبيل. وهو يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار وأبي نواس وأمثالهما. جمع الإمام يوسف بن عبد الله بن عبد البر النمري القرطبي ما وجد من (زهدياته) وشعره في الحكمة والعظة. وماجرى مجرى الأمثال، في مجلد، منه مخطوطة حديثة في دار الكتب بمصر، اطلع عليها أحد الآباء اليسوعيين فنسخها ورتبها على الحروف وشرح بعض مفرداتها، وسماها (الأنوار الزاهية في ديوان أبي العتاهية – ط) وكان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره. ولد في (عين التمر) بقرب الكوفة، ونشأ في الكوفة، وسكن بغداد. وكان في بدء أمره يبيع الجرار فقيل له (الجرَار) ثم اتصل بالخلفاء وعلت مكانته عندهم. وهجر الشعر مدة، فبلغ ذلك المهدي العباسي، فسجنه ثم أحضره إليه وهدده بالقتل أو يقول الشعر ! فعاد إلى نظمه، فأطلقه. وأخباره كثيرة. توفي في بغداد. ولابن عماد الثقفي أحمد بن عبيد الله (المتوفى سنة 319) كتاب (أخبار أبي العتاهية) ولمعاصرنا محمد أحمد برانق (أبو العتاهية – ط) في شعره وأخباره.

أكتشف معطيات النص


1- استهل الشاعر قصيدته بحكمة مفادها أن كل نفس ذائقة الموت .
2- لا يميز الموت بين الخاص و العام ولا حتى بين الجن و الانس .
3- استمد الشاعر الحكمة من القران و السنة .
4- اللامبالاة .
5 – الشاعر يحث الناس على عدم اتخاذ الحياة متاعا .
6- ينظرون الى الموت بكره .
7- الاقتتال لا يقدم فائدة للانسان .


أناقش معطيات النص


1- الشاعر يذكر الناس بالموت في هاته القصيدة كي يستعدو للاخرة بالاعمال الحسنة و يسمى هذا الاسلوب بالغراء و التحذير .
2- استمد الشاعر الادلة من القران و السنة و من تجاربه في الحياة و الحقيقة الكونية .
3- وسائل الاقناع هي ما يستطيع أحد رد الموت فناء الجن و الانس
4- ( ان المنية حوض ) صورة بيانية . نوعها تشبيه بليغ و اثرها تقوية المعنى .
5- ( مالي ) استفهام غير حقيقي الغرض منه التعجب .


احدد بناء النص


الموت مصير كل زائل سواء من الجن او الانس و لايقف امامه اي مخلوق . و لهذا وجب على المرء التزود من الدنيا بالاعمال الحسنة و أن لا يغتر بملذات و شهوات.

تحضر نص

تقديم النّص

اللَّهو و المُجون و الشّراب و الرّخاء و التّرف صورة سلبيّة أرستها معالم امتزاج العرب بالعجم ، و لمّا طغى العَبث تأثرت الحميّة  الدّينيّة  لدى بعض الشّعراء و المصلحين، فمن هو الشّاعر الّذي رفع لواء الزّهد ، إضافة . 

1- مـــا يَدْفَـــعُ المَـوْتَ أَرْصــــادٌ و لا حَــرَسُ       مـــا يَغْلـــِبُ الــمَــــوْتَ لا جِـــنٌّ و لا أَنَـــسُ
2- مـــا إِنْ دَعـا الــمَـوْتُ أَمْــلاكاً و لا سَـوَقــا       إِلاّ ثَنــاهُـــم إِلَــيْـــهِ الصَّــــــرْعُ و الخَــلَـــسُ
3- لِلــــمَـوْتِ مــــا تَـــلِــــدُ الأَقْــــوامُ كُــلُّــهُـــمُ       و لِلْبِلــــــى كُـلُّ مـــا بَنَـــــوا و مـا غَــرَسوا
4- هَـلاَّ أُبــــــادِرُ هَــــذا الــمَـوْتَ فـــي مَهَــــلٍ      هَــــــلاَّ أُبــــــادِرِهُ مـــــــادامَ لـــي نَــــفَـــسُ
5- يـــا خــائِفَ المَوْتِ ! لَو أَمْــسَــيْتَ خــائِفَـــهُ      كــانَتْ دُمـــــوعُكَ طـــولَ الـدَّهْرِ تَنْبَـجِــــسُ
6- أَ مـــا يَـهــــــولُـــكَ يَـــوْمٌ لا دِفــــاعَ لَـــــــهُ      إِذْ أَنْتَ فـــــي غَمَـــراتِ المَـوْتِ تَنْغَمِــــسُ ؟
7- إِيَّــــاكَ ، إِيَّــــاكَ و الـــدُّنْـيـــا و لَـــذَّتَــهــــــا     فَالـــمَــوْتُ فــيــهــا لِــــخَلْــقِ اللهِ مُفْتَـــــرِسُ
8- إِنَّ الخَـــلائِــقَ في الـــدُّنْيــا لَـــوِ اجْــتَهَـــدواأَنْ يَحْبِســـوا عَنْكَ هَـــــذا المَوْتَ مـا حَبِســوا
9- إِنَّ الـــمَــنِــيَّــــةَ حَــــوْضٌ أَنْــتَ تَــكْـرَهُـــهُ     و أَنْــتَ عَمَّــــــا قَليــــلٍ فـــيــــهِ مُــنْغَـمِــــسُ
10- مــا لــي رَأَيْـتُ بَـني الـــدُّنْيا قَــدِ اقْتَــتَلـــوا      كَـــأَنَّمـــــا هَـــذِهِ الـدُّنْيـــا لَهُـــمْ عُـــرُسُ ؟ !
11- إِذا وَصَفْــتُ لَهُــــمْ دُنْيـــاهُـــمُ ضَــحِكــــوا     و إِنْ وَصَـفْتُ لَـــهُمْ أُخْـــراهُــمُ عَبَســـــــوا !
12- مــا لــي رَأَيْتُ بَني الـــــدُّنْـيــا و إِخْوَتَهـــا        كَأَنَّـــهُــــمْ لِكَـــــــلامِ اللهِ مــــا دَرَســــوا ؟ !
  1. أرصاد: مراقبون و حرّاس.
  2. البِلى: الفناء.
  3. تنبجس: تنهمر.
  4. المنيّة: الموت.

أكتشف معطيات النّص

  • بم استهلّ الشّاعر قصيدته؟
  • هل الموت يميّز بين الخاصّ و العامّ ؟
  • من أين استمدّ الشّاعر الحكمة؟
  • إذا كان كلّ شيء للفناء، فما موقف النّاس من الحياة الدّنيا في نظر الشّاعر؟
  • لأيّ شيء يحثّ الشّاعر النّاس؟
  • ما الفائدة من تذكير النّاس بالموت ؟ و كيف يسمّى هذا الأسلوب ؟
  • ماذا تفيد العبارة ” إيّاك، إيّاك “؟
  • حدّد الصّورة البيانيّة في البيت التّاسع و بيّن أثرها.
  • ما نوع الأسلوب في البيت العاشر؟ و ما غرضه؟

أحدّد بناء النّص

  • حدّد النّمط الغالب في النّصّ مبرزا مؤشّرين من مؤشّراته مع التّمثيل.

3 أتفحّص الاتّساق و الانسجام في تركيب فقرات النّص

  • أكثر الشّاعر من استعمال الحروف المختلفة، حدّد بعضها و بيّن معانيها.
  • هل ترى انسجاما بين أبيات القصيدة؟ ما سبب ذلك؟
  • هل اتّسمت القصيدة بالوحدة الموضوعيّة؟ علّل.

أجمل القول في تقدير النّص

  • ما الدّوافع الّتي جعلت الشّاعر يعالج موضوع الزّهد؟
  • ما الهدف من النّص ؟

عن الكاتب

Mohammed

كاتب محتوى تعليمي وأحب كل ما هو هادف ومفيد، وعندي يقين ان السعي للرزق والعمل دائما ما يأتي بكل خير.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments