’’هنا’’ تحضير نص من شعر النضال و الصراع || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ تحضير نص من شعر النضال و الصراع || 2021

فى كلام نيوز تحضير نص من شعر النضال و الصراع

نتيجة بحث الصور عن تحضير نص من شعر النضال و الصراع

النص :

عجبت لأمر الله و الله قـــــــــــــادر                 ***          على ما أراد ليس لله قاهــــــــــر
قضى يوم بدر أن نلاقـــــــــــــــــي                 ***           بغوا و سبيل البغي بالناس جائـر
فلما لقيناهم و كل مجــــاهــــــــد                    ***            لأصحابه مستبسل النفس صابـر
شهدنا بأن الله لا رب غيـــــــــــــره                ***            و أن رسول الله بالحق ظاهــــــر
و قد عريت بيض خفاف كأنـــــــــها               ***            مقابيس يزهيها لعينيك شاهـــــر
بهن أبدنا جمعهم فتبــــــــــــــددوا                  ***            و كان يلاقي الحين من هو فاجر
فكب أبو جهل صريعا لوجــــــــهــه               ***            و عتبة قد غادرنه و هو عاثـــــــــر
فأمسوا وقود النار في مستقرها                    ***            و كل كفور في جهنم صائـــــــــــر

من هو صاحب النص ؟

كعب بن مالك الخزرجي وهو من بني تسلمةمن مواليد مدينة يثرب وكان عمره يناهز الخامسة والعشرين لما شهد بيعة العقبة مع قومه ، دخل الإسلام وشهد مع الرسول جميع الغزوات إلا تبوك ، ويعد شاعرا مكثرا ومجيدا ، كما كان راوية للحديث ، توفي بالشام في خلافة معاوي سنة 50هـ

شرح نص من شعر النضال و الصراع

– تعجب الشاعر من أمر الله الذي هو غالب على أمره ولا يرده راد ، وتجلى ذلك في غزوة بدر الكبرى الفاصلة بين الإيمان والكفر ،

وقد استنصر أعداء الشاعر بمن يليهم من القبائل العربية حتى صاروا

ذلك الجيش العرمرم للإطاحة بالرسول (ص) وبدعوته الجديدة بمقابل الفئة القليلة من المسلمين الذين التفوا بالنبي

(ص) آمنين بدعوته صابرين محتسبين مضحين ، وقد اتصف الطرفان بالصبر عند اللقاء –وهم المفطورون على ذلك- غير أن المسلمين كانوا موحدين مؤمنين برسالة الرسول (ص)

، وقد لقي الكفار مصرعهم وفي مقدمتهم جهابذتهم وأعيانهم وأن مصيرهم

الذل والهوان في الدنيا والنار في الآخرة ، وقد انضوى النص على فخر وهجاء ، وذلك أن الشاعر افتخر

بجمع المسلمين وفيهم رسول الله (ص) وبالمقابل هجا الشاعر جيش الكفار الذين اجتمعوا على الكفر .

أناقش معطيات النص
*- أفعال البيت الثالث دالة على الحدوث ومدى استعداد الكفار للقاء المسلمين ،

أما في البيت السادس دال على الاستمرارية وحركة المسلمين المتواصلة والمتجددة للاستعداد للحرب .- الجماعة أمرهم واحد ( ضد الدعوة الجديدة

أحدد بناء النص
*- نمط النص وصفي سردي ( الأفعال الماضية والمضارعة الدالة على الماضي ) ،

استعمال الشاعر للجمل الاسمية الدالة على الثبوت تأكيدا للجمل الفعلية ( 4 ، 5 ، 6 ) ، ( 9 ، 10 )
أتفحص الإتساق والإنسجام و أجمل القول في تقدير النص


*- تعجب الشاعر في البيت الأول دال على عظمة قوة الله أمام قوة البشر و

هي صيغة سماعية – حسن استعمال أدوات الربط ( عودة واو الجماعة في حشدوا وأمسوا على الكفار

، انتقال الشاعر من ضمير المتكلم لإلى ضمير المتكلمين دلالة على تعجبه من أمر الله ووحدهم في وجه العدو ،