’’هنا’’ تحضير نص من وحي المنفى للسنة الثالثة ثانوي اداب وفلسفة || 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ تحضير نص من وحي المنفى للسنة الثالثة ثانوي اداب وفلسفة || 2020

فى كلام نيوز طالع تحضير نص من وحي المنفى للسنة الثالثة ثانوي اداب وفلسفة

الشرح

سؤال «قصيدة النثر العربية» | مجلة الفيصل

1-أُنادي الرَسمَ لَو مَلَكَ الجَوابا” “وَأُجزيهِ بِدَمعِيَ لَو أَثابا الشرح : ( انادي الرسم اي انادي الاطلال ، لو ملك الجوابا لو كانت الاطلال تستيطع ان تجيب ، واجزيه بدمعي عل ان ترد عليه السؤال)

.2-وَقَلَّ لِحَقِّهِ العَبَراتُ تَجري” “وَإِن كانَت سَوادَ القَلبِ ذابا الشرح : ( العبرات المقصود الدموع ،، سواد القلب هو مرتكز القلب او اعمق او حبة القلب ، فيقول لو انني مضطر ان اجزيه بسواد القلب لذاب القلب من شده الالم والحزن ).

3-سَبَقنَ مُقَبِّلاتِ التُربِ عَنّي” “وَأَدَّينَ التَحِيَّةَ وَالخِطابا الشرح : ( يقصد الدموع كأن الدموع سبقته وسقطت عل الترات وحييته وقبلته وحي التربة ، قبل ان يحييها ويسلم عليها هو )

4-فَنَثري الدَمعَ في الدِمَنِ البَوالي” “كَنَظمي في كَواعِبِها الشَبابا الشرح : ( فنثري دموعي عل الاطلال يوازي ماكنت اناظره من اشعار ف المحبوبة ف الزمن الماضي الكااااعب : (هو بداية المرأه ف فترة الشباب ) ، فنثر الدمع ونظم الاشعار يشتبهااان ف التعبير عن شده الشوق

5-وَقَفتُ بِها كَما شاءَت وَشاؤوا” “وُقوفًا عَلَّمَ الصَبرَ الذِهابا الشرح : ( وقفت عل الاطلال كما شاءت وشاءوا ،، وكانت مده هذا الوقوف هو (الصبر ) ويريد ان يقول(اذا لم يستطع الصبر ان يصبر فقد صبرت اكثر من الصبر )

6-لَها حَقٌّ وَلِلأَحبابِ حَقٌّ” “رَشَفتُ وِصالَهُمْ فيها حَبابا الشرح : ( ان الاطلال لها حق ولمن يسكنها له حق عليها ،، الرشف هو (الشرب ببطء وتمهل ) ،، والحباب هو ( الفقاعات التى تظهر عل سطح اي سائل )

7-وَمَن شَكَرَ المَناجِمَ مُحسِناتٍ” “إِذا التِبرُ انجَلى شَكَرَ التُرابا الشرح : ( المنجم هو مرتكز المعادن ف الارض ،، التبر هو الذهب ، انجلى بمعنى ظهر ،، يقول ومن شكر المناجم عليه ان يشكر التراب ايضا لانه حفظ له هذا الذهب والخير عن عيون الناس

معانى المفردات

الرسم: ما كان لاحقًا بالأرض من آثار الدار.

٣  الدِّمن: آثار الديار. والكواعب من الجواري: ناهدات الثدي، والمراد بها هنا: الديار قبل أن تستحيل إلى دمن.

٤  رشف الماء: مصَّه بشفتَيه. والحباب: الحبب.

٥  وأل: طلب النجدة. والموئل: الملجأ. ووائل: جبل، وسُمِّيت به قبيلة من العرب.

٦  إن الله الذي أخرج آدم من الجنة ليجعل الأرض منفاه، قد قضى عليَّ أن يكون منفاي في جنةٍ من حماك. وهذه مبالغة من الشاعر في تكريم هذه البلاد التي آوته وهو غريب.

٧  أدال الله فلانًا من فلان: نزع الدولة من الثاني وحوَّلها إلى الأول، والكلام على الشمس.

٨  دُعِيت إلى الموت: نُودِيت. والحتم المجاب: هو الموت.

٩  جلَّل الشيء: غطَّاه وغمه.

١٠  اللباب: الخالص.