’’هنا’’ تحضير نص نشيد العيد || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ تحضير نص نشيد العيد || 2021

فى كلام نيوز تحضير نص نشيد العيد

تعريف الكاتب :

محمّد الأخضرالسّائحيّ:

النص 

لعلّ من أعظم الأعياد والمحطّات التي يقف عندها الإنسان أعياد التحرّر بعد الاستبداد، والانعتاق بعد الاستعباد.

رَجِّعْ نَشِيدَك فالدُّنيْا أنَاشِيد                  وكَونْكُ اليوَْم أنغَْام وترَْدِيدُ
واسْتَقْبل الصُّبح في اللّألاء قد عَبقََتْ      أَنفَْاسُه في الرَّوَابي، إنهّ العِيدُ
الزّهْر في رَوْضِه المُخْضَلّ مبتُْسم           والطّير فُي دَوْحِه النشّْوان غِريّدُ
فَجْر أٌَطَلّ على الدّنيا يهَُدْهِدُها               واللّيلُ مِلء فَضَاء الله مَمدُودُ
هَزّتْ جوانِبهَا البشُْرى بمَِقْدَمه               فَغَنتّ المُدن الخَضْراء والبِيدُ
ترَنْوُ إليه وهو في الأَفْوَاه أَسْئلة              شَتّى تَُرددَُّ،والأقوَال تمَْجيدُ
قد عُدْتَ يا يوَمُ –والأَعْياد– عَائِدةٌ             والكَوْن كالأمْس مَغْلول ومَصْفُودُ
لا تنَجَْلي ظلمات فيه قَاتِمَة                   وقد عَرىّ ظلمَات اللّيل تبدَْيدُ
الاحتفالاتُ كالأَعْراس قَائمة                   فيه… وَسَائره همّ وتنَكْيدُ
فَامْسَح دُموعاً من الأيتام حَائرةً              على خُدُودٍ لها بالدّمع تخَْديدُ

محمّد الأخضرالسّائحيّ

أسئلة الفهم

س ـ من يخاطب الشاعر في هذه القصيدة       ؟   ج ـ العيد

س ـ متى أتى العيد     ؟   ج ـ في فترة الاحتلال

س ـ تباينت المشاعر في هذا العيد وضح ذلك       ؟   ج ـ فيه السعيد وفيه الحزين المهموم

س _ ماذا طلب الشاعر من العيد ؟      ج _ أن يرجع أناشيده

س _ بم شبه الدنيا  ؟   ج _ أناشيد

س _ كيف استقبلت  الطبيعة العيد  ؟      ج _ بنوره ورائحته التي انتشرت على الروابي والزهر مبتسم والطيور مغردة

س  كيف أطل العيد على الدنيا ؟   ج فَجْرٌ أَطَلّ على الدّنيا يُهَدْهِدُها ،

س _ ما المناطق التي فرحت بقدوم العيد  ؟  ج _ المُدن الخَضْراء والبِيدُ

س _ كيف يعبر الناس عن فرحتهم بالعيد حسب الشاعر   ؟  ج _ تَرْنُو إليه وهو في الأَفْوَاه أَسْئلة شَتّى تُرَدَّدُ، والأقوَال تَمْجيدُ

شرح المفردات

رجّع: ردّد
اللألاء: النور
عبقت: انتشرت رائحتها
الرّوابي: المرتفعات
المخضلّ: المبلّل
البيد: الصحارى
روضه: الأرض ذات الخضرة .
دوحه: الأشجار العظيمة المتسعة ذات الفروع الممتدة
النشوان: المتبختر الفرح
عريد: مغرد
يهدهدها: يحركها
البشرى: مسرة
البيد: الصحاري
ترنو : تنظر

الفكرة العامة

  • وصف الشاعر قدوم العيد ومناجاته لإدخال الفرحة على أصحاب القلوب المنكسرة
  • بيان الشاعر أن فرحة العيد لا تكتمل ما لم تمد جراح القلوب المنكسرة

الافكار الاساسية

  1. مظاهر استقبال الطبيعة للعيد وفرحتها به
  2. العيد يبعث الأمل بين الناس ويبث الفرحة في كل مكان
  3. الحزن وظلم المستعمر ينغص على الشعوب فرحة العيد

المغزى العام من النص

قال المتنبي

عيـدٌ بأيّـةِ حـالٍ جِئْـتَ يا عيـدُ *** بما مضـى أم بأمْـرٍ فيكَ تجديـدُ

أمّـا الأحِبـة فالبيـداءُ دونَـهــم *** فليـت دونـك بيـداً دونهـم بيـدُ

أقوم مكتسباتي

لا تكتمل فرحة العيد، ما لم نُدْخِل الفرحة على القلوب المنكسرة.  شارك زملاءك هذه الفكرة بحوار قصير يتناولها