’’هنا’’ تلخيص مسرحية مغامرة رأس المملوك جابر || 2021


’’هنا’’ تلخيص مسرحية مغامرة رأس المملوك جابر || 2021

فى كلام نيوزتلخيص مسرحية مغامرة رأس المملوك جابر

مغامرة رأس المملوك جابر" تكشف خبايا الصراع على السلطة | شريف الشافعي |  صحيفة العرب

مغامرة رأس المملوك جابر نص مسرحي لسعد الله ونوس

و المسرحية كما يعلم القارئ أنها ثنائية النص المكتوب و المشهد المجسد , فهذا الصنف من الأدب فيه من الميزات و الخصائص التي تفصله عن بقية الأجناس الكثير , سواء فنيا أو مضمونيا , وهذا ما سنتبينه من خلال عناصر التلخيص و مراحله

تدور أحداث مسرحية رأس المملوك جابر

حول قصة بطل انتهازي قدم حياته هدية لعدوه, وهي في الآن ذاته قصة حكواتي داخل مقهى يحيط به جمهور .أهم المسائل المتصلة ” بالمسرحية ” عند سعد الله ونوس :- مسرح التسييس .- الجانب الفني في المسرحية – التجديد و التقليد :* التراث* الحداثة- أنماط القص- أركان القص – التغريب- القضايا المطروحة (…)

كل فكرة من الأفكار المذكورة آنفا
تتفرع لمسائل و قضايا فرعية هامة علينا فهمها و إدراكها

1 – تفصيل هذه الإشكاليات :من التلاميذ من يتساءل عن الفارق بين البنية الفنية و الأسلوب الفني ؟نقول إن البنية الفنية هي بنية المدونة من حيث : أنماط القص و أركان القص. أما الأسلوب الفني فهو طريقة توظيف هذه البنية .* مسرح التسييس : …………………….* الجانب الفني في المسرحية :الجانب الفني في المسرحية هو المتصل بالشكل و البنية الخارجية للأثر فنجد في هذا الفرع الأول : بنية النص المسرحي من خلال أنماط و أركان القص إضافة إلى الإشارات الركحية :+

أنماط القص

السرد :هو رواية الأحداث وفق تمشي منطقي .- الحوار : مكثف في المسرحية و هو إما ثنائي أو أكثر و قد ورد في أنساق و أساليب مختلفة . أتى خدمة للتعريف بالشخصيات و ابراز بواطنها و أهدافها , كما ساهم في تطوير الاحداث و النمو بالتمشي المسرحي نحو الفاجعة ” التراجيدية ”

.- الوصف :لعب الوصف في كثير من الأحيان دور المعرف بالأطر و بالشخصيات . و هو متواتر في المسرحية , صادر عن كل الشخصيات .- الإشارات الركحية : الكل يعلم أن المسرحية هي تجسيد و نص / تجسيد نص , فيكون الحوار و الإشارات الركحية مركز الثقل في النص المسرحي

وهي تبيان للحركات و الملامح التي يعجز عن تبليغها الحوار و النص المكتوب عموما , و لها وظيفة الإخبار و الوصف مع تطوير الأحداث .+

أركان القص :-

المكان : تدور أحداث المسرحية بين إطارين هامين , إطار واقعي و آخر تاريخي أما الواقعي فيمثله المقهى والتاريخي تدور أحداثه في أطر متنوعة من قصر الخليفة فقصر الوزير فغرفة السياف …لكل إطار خصائصه و أوصافه لن أتطرق إليها و إنما ستكون مجال بحث يقوم به التلميذ ….- الزمان : انبنت المسرحية على اطارين زمانيين مختلفين هما الواقع ( زمن الحكواتي )

و الماضي و تحديدا زمن الدولة العباسية و مرحلة التدهور خصوصا .- الشخصيات :+ شخصيات الواقع :الحكواتي : له وظيفة الإخبار و قص القصص الممتعة ,

و هو شخصية تعود عليها زبائن المقهى لما لها من زاد معرفي و أسلوب قصصي ممتع و مشوق .الزبائن : صورة عن الرعية التي همها المتعة و الضحك و النرجيلة دون الخوض في السياسة, صورة عن الرعية الغافلة .

– الزبون الرابع

هو الثائر الوحيد , لكن أنى الثورة في مجموعة صامتة .+ شخصيات قصة المملوك جابر :- جابر : بطل المسرحية , شاب 25 سنة ,

معتدل القامة , شديد الحيوية , كثير المزاح , ذكي مع كثير من الدهاء .- منصور : 35 سنة , وديع و طيب . وهذا الاختلاف بينه و بين جابر سيكون الممهد للخلاف و الصراع بينهما

.- الرجل الرابع : هو مثال للمثقف الراغب في التغيير , لكن لا نتيجة لعمل فردي , أو محاولة إصلاح في مجموعة همها لقمة عيش و هو صورة الزبون الرابع .

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.