“هنا” خطبة عن التخرج والاحتفال بالتخرج || محفلية 2020

“هنا” خطبة عن التخرج والاحتفال بالتخرج || محفلية 2020

زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” خطبة عن التخرج والاحتفال بالتخرج || محفلية 2020

نستعرض معكم خطبة عن التخرج,خطبة محفلية عن التخرج من المتوسط,خطبة تخرج ثالث متوسط,خطبة محفلية عن المعلم,خطبة تخرج من المدرسة,خطبة محفلية عن التفوق,خطبة محفلية عن التخرج من الثانوية,خطبة محفلية عن التخرج ثالث متوسط,خطبة محفلية عن اليوم الوطني علي موقع كلام نيوز.

خطبة محفلية عن التخرج

خطبة عن التخرج والاحتفال بالتخرج

خطبة عن التخرج,خطبة محفلية عن التخرج من المتوسط,خطبة تخرج ثالث متوسط,خطبة محفلية عن المعلم,خطبة تخرج من المدرسة,خطبة محفلية عن التفوق,خطبة محفلية عن التخرج من الثانوية,خطبة محفلية عن التخرج ثالث متوسط,خطبة محفلية عن اليوم الوطني.

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله الكريم ” صلى الله عليه وسلم” أما بعد..

“هنا” خطبة عن التخرج والاحتفال بالتخرج

اولا: تحية إلى الآباء والأمهات للخريجين

زملائي وزميلاتي، الحضور الكريم إنه من دواعي سروري أن أقف أمامكم في هذه اللحظة الرائعة التي أحتفل فيها معكم أنا وزملائي خريجي الكلية لهذا العام، ومعنا يحضر أهلنا، يحضر الذين ساهموا بمالهم وخبرتهم الكبيرة كي نصل إلى هذه اللحظة الفارقة بين حياتين، حياة الدراسة والتحصيل العلمي والأكاديمي وحياة العمل والمهنية وتحمل المسؤولية والالتزام، فإلى كل الآباء والأمهات الحضور تحية عظيمة كبيرة بملء الكون بملء قلوبنا من حب بملء عقولنا من تفكير في مستقبل مشرق نتطلع إليه، نهدي لكم كل تحيات الإعزاز والإجلال والإكرام.

لكم أتوجه بالشكر على صبركم وتفهمكم وتضحياتكم ودعمكم الأخلاقي و المالي، خلال هذه السنوات التي كانت مليئة بالتحديات، والتي بالرغم من أن سنبتهج بالعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية حيث لا سهر ومزيد من الليالي للدراسة، حيث اللقاءات مع الأصدقاء دون رقابة، حيث الترفيه والرحلات ومع ذلك، لا يمكنني وأعتقد أنني لست وحدي في هذا حيث أنه من المؤكد أن كل زملائي وزميلاتي يشاركونني في هذا الاستمتاع بالمشاعر المشتركة بالفخر بما أنجزناه وبالفرص التي تنتظرنا، وقبل كل ذلك بالرضا الذي منحناه لأهلنا وعائلاتنا.

خطبة محفلية عن التخرج 2020 صالحة لكل مستوى دراسي - معلومة
  • الله يقدر مجهود كل مجتهد يسعى من اجل تحقيق الغايات الحمدية مثل الرغبة فى الحصول على الشهادات العلمية والرغبة فى زيادة المعرفة والتعرف على عديد من العلوم مما يساعده على انشاء حياة مستقبلية مليئه بالنجاح والتفوق وان ما يبذله الانسان فى سبيل ذلك لا يمكن ان يضيع هباء .
  • وهذا وعد الله لعباده المؤمنين ولقد ورد فى القرآن الكريم ما يؤكد على ذلك حيث قال الله عز وجل (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (105) .
  • من يسعى من اجل العلم والتفوق هو ساعى الى مرضاة الله ورسولة مما يحقق له اركان وسبل التوفيق لان ما يقوم به فعلا محمودا يرفع من شأنه وشأن المسلمين .

رسالة إلى الخريجين والخريجات

خطبة محفلية عن التخرج - ويكيات

أعرف وأنا واحد منكم كم هي أحلامنا كبيرة وأعرف أن طموحنا ليس له مدى، وأعرف أن بيننا من يتوق للانخراط في الشأن العام ويكمل دوره في المشاركة في صياغة السياسة والرؤية لهذا الوطن الذي نحلم جميعا أن يكون قبلة للتقدم والرقي ومنارة سامقة للإبداع والتميز الحضاري، وسوف يكون كذلك إن شاء الله بفضل إيماننا بجهود أبنائه وقيادته الرشيدة، زملائي وزميلاتي الإنسان الناجح في الحياة هو الذي يعرف هدفه في الحياه يعرف كيف يحدده ويحدد الطرق والسبل التي تمكنه من تحقيقه, لكن ولأن لكل غاية وسيلة فلتكن وسيلتنا ونحن نسعى لتحقيق هذه الغاية أن نكون مسلحين بالقيم والأخلاق والمثل العليا التى حثنا عليها ديننا، ولا نحيد عن طريق الحق فلن نظلم أحدا ولن نكون رفقاء للسوء، وسنتعلق بكل ما هو حق وعدل وخير، من أجل رفعة وطننا وتقدمه.

زملائي وزميلاتي أنصحكم وإياكم أنصح نفسي تطلعوا إلى الجودة لا إلى العدد، تطلعوا إلى النوعية لا إلى الكم، ركزوا على العمق فيما تفعلون لا على السطحية، ابحثوا داخل ذواتكم عن المميز قدموا ما يرفع قامتكم لأعلى كونوا استثنائيين لا عاديين، كونوا متفردين مميزين لا عاديين ومبتذلين مكررين فتسقطوا في فخ الملل، اجعلوا أهدافكم كبيرة تجاوزوا بها الواقع واسعوا إلى تحقيقها ولا تجعلوا كلمات أي محبط تقف أمام عزائمكم وهممكم، اجعلوا غاياتكم سعادة الناس سعادة أهل وطننا وناسه، تسلحوا بالإيمان القوي بقدرة الخالق العظيم على المساندة والتأييد.

زملائي وزميلاتي الخريجين والخريجات في نهاية كلمتي أود أن أقول لكم لا أذكركم لأنكم كذلك بالفعل كونوا أحراراً واحترموا حرية الآخرين، قدروا التنوع والاختلاف فبدونه تكون الحياة بلا ألوان وستبعث حينها على الملل والرتابة، كونوا أحرارا تكونوا مبدعين خلاقين لأفكار عظيمة تجعلكم في مهنكم نموذجا ومثال.

كلام نيوز