’’هنا’’ شرح حديث لا يزال احدكم في صلاة || 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ شرح حديث لا يزال احدكم في صلاة || 2020

طالع فى كلام نيوز  شرح حديث لا يزال احدكم في صلاة

شرح حديث / لا يزال أحدكم في صلاة مادامت الصلاة تحبسه - فذكر

نص الحديث

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال ” لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه، والملائكة تقول اللهم اغفر له اللهم ارحمه، ما لم يقم من مصلاه ، أو يحدث” رواه البخاري ومسلم .  وفي رواية لمسلم (ما لم يؤذ ما لم يحدث).

معاني المفردات

ما دامت الصلاة تحبسه: أي ما دام منتظراً لها، لا يجلسه إلا انتظارها.

ما لم يقم من مصلاه: يحتمل أن يكون المصلى موضع سجوده، ويحتمل أن يكون المسجد والثاني هو الأقرب والله أعلم. لأنه ما دام في المسجد فقد حبسه انتظاره للصلاة.

التعليق

1- من جلس في المسجد ينتظر الصلاة فله أجر المصلي وثوابه.

2- لا ينقطع هذا الثواب حتى يقوم أو ينتقض وضوءه بالحدث أو يحصل منه أذى للملائكة أو لمسلم بقوله أو فعله لأن الأذية أشد من الحدث.

3- محبة الملائكة للمؤمنين ولذا تدعو لهم وتستغفر لهم.

4- فضل الله عز وجل إذ سخر من ملائكته من يدعو للمؤمنين ويستغفر لهم.

5- يجوز للمحدث أن يمكث في المسجد وإنما الذي يمنع من الجلوس فيه الحائض وكذلك الجنب إذا لم يخفف جنابته بالوضوء فإذا توضأ فلا بأس أن يجلس في المسجد عن عطاء بن يسار قال: ( رأيت رجالا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسون في المسجد وهم مجنبون إذا توضئوا وضوء الصلاة ) . وعن زيد بن أسلم قال : (كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحدثون في المسجد وهم على غير وضوء ، وكان الرجل يكون جنبا فيتوضأ ثم يدخل المسجد فيتحدث)