’’هنا’’ شرح قصيدة بان الخليط || 2020

’’هنا’’ شرح قصيدة بان الخليط || 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ شرح قصيدة بان الخليط || 2020

نقدم لكم شرح قصيدة بان الخليط – شرح قصيدة (بان الخليط للصف العاشر pdf),اعراب قصيدة (بان الخليط),معنى كلمة بان الخليط,قصيدة (بان الخليط pdf),حل درس قصيدة (بان الخليط),شرح قصيدة (بان الخليط للصف العاشر منتديات صقر الجنوب),درس بان الخليط,شرح قصيدة جرير على كلام نيوز

شرح قصيدة بان الخليط

ما لا تعرف عن قصيدة بان الخليط ولو طوعت ما بانا

أمَّا عن التعريف بشاعر هذه القصيدة: فهو هو جرير بن عطية التميمي، يعد شاعرًا من شعراء النقائض فكان بارعًا بالهجاء والغزل والمدح فقد كان شعره بالغزل عفيفًا واشتهر بصراعه وهجائه للفرزدق منافسه الاول فى هذا العصر وبينهما جولات فى هذا المضمار ، قال هذه القصيدة “بان الخليط ولو طوعت ما بانا” التي تعدّ من أجمل ما قاله في الغزل، جرير بن عطية في هذه القصيدة يقف وقفة الشهراء الجاهلين بمقدمة قصيدته حيث بدأ في الوقف على ديار المحبوبة التغزل بها، قائلاً:

الجزء الاول

  • بَـانَ الخَلِيطُ ، وَلَو طُوِّعْتُ مَا بَانَـا
  • وَقَطَّعوا مِنْ حِبَالِ الوَصلِ أقْرَانَـا

يقول الشاعر في هذا البيت: أن محبوبتي ابتعدت عني، ويقول لو كان الامر بيدي فلم اسمح لها بالابتعاد؛ وهنا دليل على أنه أقوى منها، يظهر في هذا البيت تشبيه واضح حيث أن الشاعر شبه الرباط بينه وبين محبوبته بالحبل القوي.

حَيِّ المَنَازِلَ إذْ لا نَبْتَغي بَدَلاً
بِالدَّارِ دَارَاً ، وَلا الجِيرَانِ جِيرَانَـا
يطلب جرير في هذا البيت من قلبه تحية البيوت فهو لا يرضى إلا دار معشوقته ولا يريد سوى هيه جارة له.

الجزء الثاني

قَدْ كُنْتُ في أثَرِ الأظْعَانِ ذَا طَرَبٍ
مُرَوَّعَاً مِنْ حَذَارِ البَيْنِ مِحزَانَـا

هنا في هذا البيت يصف الشاعر الانتقال والترحال الذي تقوم به قبائل العب بحثًا عن المال والطعام والماء، وهنا يصف حزنه وسوء حالته التي يلاقيها بعد ابتعاد المحبوبة عنه.

يَا رُبَّ مُكتَئِبٍ لَو قَد نُعِيتُ لَـهُ
بَاكٍ وَآخَرَ مَسرورٍ بِمَنْعَانَـا

لَو تَعلَمِينَ الَّذي نَلْقَىٰ أَوَيْتِ لَنَـا ..
أَو تَسْمَعِينَ إِلى ذِي العَرشِ شَكْوَانَـا

هنا يقول الشاعر مخاطبًا محبوبته ويقول لها لو أنك تعلمين ما أشعر به الأن من شدة شوقي وحبي لكِ لرحمتيني وأيضاً لوسمعتي شكواي لرب العالمين لرحمتيني.

كَصَاحِبِ المَوجِ إِذْ مَالَتْ سَفِينَتُهُ ..
يَدعُو إِلى اللَّهِ إِسْرَارَاً وَإِعلَانَـا

يَا أَيُّهَـا الرَّاكِبُ المُزجِي مَطِيَّتَـهُ ..
بَلِّغ تَحِيَّتَنا لُقِّيتَ حُملَانَـا

يَا أمَّ عَمروٍ جَزَاكِ اللَّهُ مَغْفِـرَةً ..
رُدِّي عَليَّ فُؤَادِي كَالذي كَانَـا

يَلْقَىٰ غَرِيمُكُمُ مِنْ غَيْرِ عُسْرَتِكُمْ ..
بَالبَذْلِ بُخْلاً وبِالإحسَانِ حِرمَانَـا

لقَد كَتَمْتُ الهَوَىٰ حَتَّىٰ تَهَيَّمَني ..
لا أسْتَطيعُ لِهَذَا الحُبِّ كِتْمَانَـا

يقول الشاعر في هذا البيت: لقد أخفيت حبي لمعشوقتي حتى زاد شوقي لها فلا أستطيع كتمان هذا الحب. 

لا بَارَكَ اللَّهُ فِيمَنْ كَانَ يَحْسِبُكُمْ ..
إلَّا عَلى العَهْدِ حَتَّىٰ كَانَ مَا كَانَـا

مَا أحدَثَ الدَّهرُ مِمَّا تَعلَمِينَ لَكُمْ ..
لِلحَبلِ صَرمَاً وَلا لِلعَهْدِ نِسْيَانَـا

إنَّ العُيُونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ ..
قَتَلْنَنَا ، ثُمَّ لَمْ يُحيينَ قَتْلَانَـا

في هذا البيت شبه جرير عيون محبوبته بالسيوف التي تقتل كل من نر إليها.

يَصرَعنَ ذَا اللُّبِّ حَتَّىٰ لا حَرَاكَ بِـهِ ..
وَهُنَّ أضعَفُ خَلْقِ اللَّهِ أركَانَـا

يَا حَبَّذَا جَبَـلُ الرَّيَّـانِ مِنْ جَبَـلٍ ..
وَحَبَّذَا سَاكِنُ الرَّيَّانِ مَنْ كَانَـا

وَحَبَّـذَا نَفَحَاتٌ مِـنْ يَمَانِيَّـة ٍ ..
تَأتِيكَ مِنْ قِبَلِ الرَّيَّانِ أحيَانَـا .؟!

معانى المفردات

1.  بانَ الخَليطُ وَلَو طُوِّعتُ ما بانا       وَقَطَّعوا مِن حِبالِ الوَصلِ أَقرانا

  • بان: افترق وابتعد
  • الخليط: الصاحب طوعت: أخذ برأيي
  • أقران: وهي الحبال التي تربط الجمال ببعضها
  • الشرح: ابتعدت محبوبة الشاعر عنه ولو أخذ برأيه ما ابتعدت وبهذا الابتعاد قطعوا حبل الوصال الذي بينهما
  • الصورة الفنية: شبه الشاعر ما يربطه بمحبوبته بالحبل الذي يربط البعيرين ببعضهما.

2.  حَيِّ المَنازِلَ إِذ لا نَبتَغي بَدَلاً       بِالدارِ داراً وَلا الجيرانِ جيرانا

  • نبتغي: نطلب أو نريد
  • الشرح: يطلب من قلبه تحية المنازل فهو لا يرضى سوى دار ومحبوبته ولا يرضى سوى جيرانهم .

3.      لَو تَعلَمينَ الَّذي نَلقى أَوَيتِ لَنا      أَو تَسمَعينَ إِلى ذي العَرشِ شَكوانا

  • أويت لنا: رحمتينا وأشفقت علينا
  • الشرح: لو تعلمين ما أشعر به من شدة الشوق لرحمتيني، ولرحمتيني أيضا لو سمعتي شكواي لرب العالمين

4.  كَصاحِبِ المَوجِ إِذ مالَت سَفينَتُهُ         يَدعو إِلى اللَهِ إِسراراً وَإِعلانا

  • صاحب الموج: ربان السفينة
  • أدعو الله باللقاء بكِ كم يدعو ربان السفينة بأن يحفظ الله سفينته من الغرق
  • الصورة الفنية: شبه شدة دعواه لله ليجمعه بمحبوبته بشدة دعاء ربان السفينة كي يحفظ الله يفينته من الغرق إسراراً وإعلاناً: طباق

5.  أَلَستِ أَحسَنَ مَن يَمشي عَلى قَدَمٍ          يا أَملَحَ الناسِ كُلِّ الناسِ إِنسانا

  • أملح: أحسن
  • الشرح: سأدعو الله من أجل اللقاء فأنت أفضل الناس جميعاً

6.  لَقَد كَتَمتُ الهَوى حَتّى تَهَيَّمَني      لا أَستَطيعُ لِهَذا الحُبُّ كِتمانا

  • تهيمني: اشتد شوقي
  • الشرح: لقد كتمت حبي لمحبوبتي حتى اشتد شوقي ولا أستطيع كتمان الحب بعد ذلك

7.  أَبُدِّلَ اللَيلُ لا تَسري كَواكِبُهُ          أَم طالَ حَتّى حَسِبتُ النَجمَ حَيرانا

  • لا تسري كواكبه: دلالة على طول الليل
  • النجم حيران: دلالة على طول الليل
  • الشرح: هل بدل الليل فأصبح طويلا كواكبه لا تتحرك ونجومه حائرة لا تتحرك؟
  • الصورة الفنية: شبه الشاعر النجم بالإنسان الحائر الذي لا يتحرك من مكانه

8.  إِنَّ العُيونَ الَّتي في طَرفِها حَوَرٌ            قَتَلنَنا ثُمَّ لَم يُحيِينَ قَتلانا

  • حور: اشتداد بياض العين وسوادها مع اتساع العين
  • الشرح: يقول الشاعر أن عيون محبوبته الواسعة قتلته ثم لم تحييه
  • الصورة الفنية: شبه الشاعر عيون محبوبته بالسيف الذي يقتل من ينظر إليه قتلننا و يحيين: طباق

9. يَصرَعنَ ذا اللُبَّ حَتّى لا حِراكَ بِهِ         وَهُنَّ أَضعَفُ خَلقِ اللَهِ أَركانا

  • يصرعن : يطرحن أيضا أو يقتلن
  • اللب: العقل
  • أركاناً: أعضاء
  • الشرح: تلك العيون الجميلة تقتل أيضا صاحب العقل بالرغم من أنها أضعف أعضاء جسم الانسان   

10.  يا حَبَّذا جَبَلُ الرَيّانِ مِن جَبَلٍ          وَحَبَّذا ساكِنُ الرَيّانِ مَن كانا

  • حبّذا: اسلوب مدح مكون من (حبّ + ذا)
  • الريان: اسم جبل
  • الشرح: يريد الشاعر عودة ذكرياته مع محبوبته في جبل الريان ومع من يسكنون جبل الريان أيضاً     

11. وَحَبَّذا نَفَحاتٌ مِن يَمانِيَةٍ            تأتيكَ مِن قِبَلِ الرَيّانِ أَحيانا

  • نفحات: نسمات
  • يمانية: من جهة اليمن
  • الشرح: ويريد أيضاً أن تأتيه نفحات الشوق من جهة اليمن ومن جهة جبل الريان أحياناً

12.هَبَّت شَمالاً فَذِكرى ما ذَكَرتُكُمُ         عِندَ الصَفاةِ الَّتي شَرقَيَّ حَورانا

  • الصفاة: الصخرة الملساء
  • حوران: اسم مكان
  • الشرح: هبت نسمات ذكرياته باتجاه الشمال فتذكر ذكرياته عند الصخرة التي شرق حوران