’’هنا’’ شرح قصيدة بطيبة للصف الحادي عشر الفصل الثاني || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ شرح قصيدة بطيبة للصف الحادي عشر الفصل الثاني || 2021

فى كلام نيوزشرح قصيدة بطيبة للصف الحادي عشر الفصل الثاني

قصيدة بطيبة للشاعر حسان بن ثابت وأسلوب الشرط - شرح وحل أسئلة الكتاب - عربي حادي  عشر - YouTube

قصيدة (بطيبة ) في رثاء الرسول ( ص ) / حسان بن ثابت هذه الأبيات

جزء من قصيدة لحسان بن ثابت رثى بها الرسول صلى الله عليه وسلم فالفكرة التي عرضها الشاعر في أبياته هذه إنما هي تعبير عن الأسى والحزن والألم

الذي يحس به كل مسلم بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم،

وهي أفكار عادية لا تخرج عما يعبر به الشعراء في مثل هذه المناسبات

، ولكن أفكار حسان في هذا النص تختلف عن أفكار

غيره من الشعراء الذين يندفعون خلف المبالغات حيث إن شاعر الرسول التزم الصدق في أفكاره

فجاءت معبرة عن الواقع خير تعبير، وهي بعد ذلك أفكار إسلامية، فتعداد النعم وطلب البركة من الأفكار الإسلامية.

والأفكار في هذا النص عبر عنها الشاعر بأسلوب سهل

، فالألفاظ ليس فيها صعوبة فهي متداولة بين المسلمين مثل: طيبة، منبر، الآيات، مصلى، مسجد، نور، يستضاء، آلاء، والتراكيب

تبدو عليها البساطة فهي بعيدة عن التعقيد ولذلك فإن سهولة الأسلوب جعلت النص يفهم دون أي عناء فهو أسلوب واضح.

1 . بِطَيْبَةَ رَســمٌ لِلرَسـولِ وَمَعهَدُ مُنيرٌ وَقَد تَعفو الرُسومُ وَتَهمَدُ**

المفردات طيبة

: اسم للمدينة المنورة // رسم : أثر ج رسوم ، أَرْسُم ، رسومات ،

والمقصود : قبر الرسول // معهد : مكان معروف،

أو المنزل والجمع معاهد // منير : مضيء وعكسها : مظلم ، معتم // تعفو : تزول ، تنمحى عكسها تثبت ، تدوم // تهمد : أي تبلى ، تفنى

، تضعف ومضادها وعكسها : تخلد ، تدوم ، تبقى الشرح : يبدأ الشاعر قصيدته بالوقوف على الأطلال ،

وإن اختلفت الأطلال هنا فقد اعتاد الشعراء في الجاهلية بدء قصائدهم بالغزل وبكاء الديار والوقوف على آثار ديار المحبوبة ، ولكن شاعرنا هنا يقف على قبر الرسول – صلى الله عليه وسلم – باكياً فيقول : إن بالمدينة المنورة آثار وأماكن منيرة بخطوات الرسول عليها التي طبعت فيها البركة والخير والنماء وجعلتها خالدة لا يمكن أن تزول

الصور الفنية والأساليب اللغوية

بطيبةَ رسمٌ للرسولِ ومعهدُ منيرٌ : أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور للتخصيص والتوكيد.** رسم ومعهد : نكرتان للتعظيم .** بطيبةَ .. معهد منير : استعارة مكنية يصور فيها قبر الرسول في طيبة (المدينة المنورة) بالنجم المنير ؛ لتوضيح رفعة وسمو قدْر الرسول- صلى الله عليه وسلم –

.** قد تعفو الرسومُ وتهمد :

قد مع الفعل المضارع تفيد الشك ، والمضارع للتجدد والاستمرار.معهد – تهمد : محسن بديعي / تصريع يعطي جرساً موسيقياً محبباً للأذن ، وأيضاً جناس ناقص .

أعرب الكلمات الآتية

رسمٌ : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة .

// معهدٌ : اسم معطوف مرفوع بالضمة . ** استخرج من البيت : اسماً ممنوعا من الصرف ، نعتاً ، اسماً معطوفاً .

** – ما الرسم ؟ وبمَ وصفه الشاعر ؟ الرسم هو الأثر، ووصفه الشاعر بأنه لا ينمحي ويبقى خالدا لا يمكن أن يزول .س : دلل على قدسية طيبة المدينة المنورة من خلال فهمك للبيت الأول .2 . ولا تنمحي الآياتُ من دارِ حرمةٍ ** بها مِنْبَرُ الهادي الذي كانَ يَصْعَدُ المفردات : تنمحي :

تعفو وتزول// دار حُرمة : مكان مهيب ، وهو مسجد الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ //الآيات: العلامات. الشرح : الآثار معرضة للزوال ، ولكن آثار الرسول في دار لا يحل انتهاكها وهي المدينة المنورة حيث تشتمل على المنبر الذي كان مصدر إشعاع وهداية للبشر.منبر : اسم مكان ، الهادي : اسم فاعل ، وهي اسم منقوص . استخدام الشاعرللأسلوب الخبري : لتقرير ولتوكيد صفات الرسول العظيمة التي جعلته خير من أنجبتهم البشرية .