’’هنا’’ شرح قصيدة خلقت طليقا || 2021


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ شرح قصيدة خلقت طليقا || 2021

فى كلام نيوز شرح قصيدة خلقت طليقا

أبو القاسم الشابي

هو شاعر تونسي، يُلقب بشاعر الخضراء، وهو من شعراء العصر الحديث المعروفين، نشأ في أسرة متدينة يغلب عليها الطابع الديني الورع،

وتخرّج أبو القاسم الشابي من جامع الزيتونة وهو أعرق الجامعات الموجودة في تونس،

ستُشرح في ما هو آت.


موضوع وجو النص


الحرية هبة منحها الله للإنسان ، وحينما رأى أبو القاسم الشابي سيطرة الاحتلال على وطنه تونس سجل هذه الأبيات ليحث أهل وطنه على الدفاع عن حريتهم ، ويستنكر على البعض خضوعه للذل والقيود ، ويدعوهم إلى التمتع بجمال الطبيعة
النص :

الحرية هبة الله لكل إنسان سماه ( 1 ) كنور الضحى في ً كطيف النسيم وحرا ًطليقا َلقتُخ تغرد كالطير أين اندفعـــت وتشدو بما شـاء وحي الإلــه ( 2 ) تـــــراه ( 3 ) ـىَّ وتمرح بين ورود الصبـــاح وتنعـــم بالنــور أن كذا صاغك اللـه يابن الوجود وألقتك في الكون هذي الحيــــاه ( 4 )


اللغويـــات


// والجمع طلقاء // طيف = خيال وتحرك والجمع أطياف ً والمضاد مقيدا ً = حرا ًطليقا النسيم = الهواء الرقيق والجمع أنسام ، نسائم // الضحى = الصباح // أين = في أي مكان // اندفعت = انطلقت // تشدو = تغني // شاء = أراد // تمرح = تسعد وتلعب // تنعم = تتمتع // بالنور = بالحرية // كذا = كذلك // صاغك = خلقك وصنعك // ابن الوجود = الإنسان // ألقتك = أوجدك // هذي = هذه


الشرح


لقد ( 1 ) ومثل النور المنتشر ، أيها الإنسان مثل الهواء الرقيق الساري ً خلقك الله حرا وقت الضحى
ومنحك الحرية لتسعد وتغني مثل الطير في أي مكان تنطلق إليه( 2 )
وتلعب وتسعد بين ورد الحدائق ، وتتمتع بنور الحرية أينما تجده ( 3 )
هكذا خلقك الله حرا أيها الإنسان وأوجدك في الكون لتتمتع بالحياة ( 4 )


الجماليــات


( كطيف النسيم ) تشبيه للإنسان الحر بالهواء الساري ليبين أن الحرية حق ً خلقت طليقا لكل إنسان
مثل الهواء
( اللــه ( للمجهول بسبب العلم بالفاعل وهو ً لقت ) جاء الفعل مبنيا ُخ )
( الحر كنور الضحى ) تشبيه للإنسان بانتشار النور وقت الضحى ليبين جمال ًحرا الحرية
( طيف النسيم ) إضافة ” طيف ” إلى ” النسيم ” يوحي برقة الحرية
( تغرد كالطير ) تشبيه للإنسان الحر بالطير الذي يغرد
( أين اندفعت ) تعبير يدل على الشمول والعموم
( تشدو ) تعبير يوحي بالسعادة
( بما شاء وحي الإله ) تعبير يدل على أن الله منح الحرية لكل إنسان
( تمرح ) تعبير يوحي بالحيوية والنشاط
( ورود الصباح ) إضافة ” ورود ” إلى ” الصباح ” يوحي بجمال الحرية ، حيث يكون الورد أكثر
في الصباح ً وتفتحا ًجمالا
( وتنعم بالنور ) تصوير الحرية بالنور ليدل على

لا يتوفر وصف للصورة.