’’هنا’’ شرح قصيدة سلوتم وبقينا نحن عشاقا للصف الثاني عشر || كامل 2020


’’هنا’’ شرح قصيدة سلوتم وبقينا نحن عشاقا للصف الثاني عشر || كامل 2020

فى كلام نيوز شرح قصيدة سلوتم وبقينا نحن عشاقا للصف الثاني عشر

سلوتم وبقينا نحن عشاقا. لابن زيدون


التعريف بالشاعر

مدونة لغة الضاد .. صوت حذيفة : سلوتم وبقينا نحن عشاقا ... شرح + مناقشة +  تحليل


: ابن زيدون شاعر الأندلس من من محبي الشعر لا يعرف شاعر الأندلس والعشق الممنوع ولادة بنت الخليفة الأموي المستكفي وقد ولد أبو الوليد أحمد بن عبدالله بن زيدون في قرطبة عام 394هـ وتوفي عام 463هـ ، وكان ميالا للعلم والأدب فنشأه أبوه عليهما وأخذ ابن زيدون يتزود منهما ويعنى باللغة والأدب عناية أشد حتى صار من أعظم شعراء قرطبة. ولقب بذي الوزارتين وقد عمل سفيرا لدولة بني جهور بين ملوك الطوائف بالأندلس . وعشق ولادة بنت المستكفي وزاحمه في حبها الشعراء كابن حمديس


الغرض

: هو الغزل العفيف وقد برع فيه الشاعر لأنه نابع من تجربة نفسية صادقة
مناسبة النص :
ولعل من أفضل قصائد ابن زيدون إلى جانب نونيته المشهورة , هذه القصيدة التي يتشوق لولادة وهو يتذكرها بعيدا عنها ( سلوتم وبقينا نحن عشاقا.). وتعد هذه القصيدة ضمن المرحلة الثانية من شعره حيث نجد الشاعر في هذه القصيدة قد تعاطف مع الطبيعة وبثها أحزانه وجعلها تشاركه فيما ينتابه ، فكان له فيها تخفيف ما به وتعبير عن أشواقه إلى الذكريات الماضية ، والشاعر في هذا النص وان كان قد مال إلى شيء من وصف الطبيعة فإنما غرضه الأصلي هو الحديث عن ولادة في المقام الأول
ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في القصيدة ؟
تسيطر على الشاعر عاطفة صادقه قوية فهي تجربة نفسية وحالة وجدانية متكاملة حققت معالم جديدة . فقد كان من أجمل ما وفق إلية الشاعر أنه استطاع بتلقائية شاعرة وحضور عاطفي عجيب أن يشخص مظاهر الطبيعة ويخلع عليها الحياة وينفث فيها الإحساس ويلبسها الشعور فجعلها بشرا يتفاعلون مع ابن زيدون فيشاطرونه مشاعره وأحاسيسه . حرف الروي : القاف المطلقة توحي بالبعد والفراق وانطلاق مشاعره ومناجاته


شرح النص


الفكرة الأبيات من (1-4 ) مشـاركـة الطـبـيـعـة للشـاعـر فـي ذكـريـاتـه
1- إِنّـي ذَكَرتُـكِ بِالزَهـراءَ مُشتـاقـاً*** وَالأُفقُ طَلقٌ وَمَرأى الأَرضِ قَد راقا
المفردات**:الأفق : الناحية من الفضاء ومنتهى مد البصر والجمع آفاق

**-الزهراء : اسم مدينة بناها عبد الرحمن الناصر في إحدى ضواحي قرطبة
راقا : صفا و أعجب الناظر وسره الجمال الرائق (روق ). والألف للروي
**مرأى الأرض : منظرها
المعنى : يبدأ الشاعر قصيدته بمناجاة حبيبته:إنيّ تذكرتك وأنا في مدينة الزهراء الجميلة، فاهتاج شوقي فازددت شوقا إليك وتعلقا بك، في الوقت التي كانت الطبيعة جميلة،فالسماء صافية ووجه الأرض ضاحك.
الجماليات- إني ذكرتك : يؤكد تذكره وشوقه لحبيبته أسلوب خبري مؤكد بإنّ
– الأفق طلق : استعارة مكنية حيث شبه الأفق بإنسان باسم طلق الوجه
– الشطر الثاني جملة حالية يبرز من خلالها روعة الطبيعة عندما يذكر ولادة وهو جملة خبرية مؤكدة بـ قد
**كيف كان حال الشاعر وحال الطبيعة عندما تذكر الشاعر محبوبته ؟
كان في حالة شوق شديد والطبيعة مشرقة صافية وكل ما حوله يستثير مشاعره
** ما مصدر الإيقاع الموسيقي في البين ؟ وما أثره ؟ التصريع وهو انتهاء شطري البيت بحرف واحد وهو يعطي إيقاعا موسيقيا مؤثرا يزيد المعنى وضوحا والأسلوب رونقا وجمالا
**أصبغ الشاعر على الطبيعة عددا من الصفات الإنسانية وضحها
حيث صورها بإنسان طلق الوجه صافي الوجه
2- وَلِلنَسيـمِ اِعتِـلالٌ فـي أَصائِـلِـهِ ** كَأَنَّـهُ رَقَّ لـي فَاعـتَـلَّ إِشفـاقـا


المفردات


**وللنسيم الريح اللينة التي لا تحرك شجرا : اعتلال النسيم :رقته وضعفه و هو الرقيق الضعيف ذو الهواء المنعش0
**أصائله : المفرد : أصيل الوقت بين العصر والمغرب. **أعتل : رق وضعف كالمريض
**رقّ : لان ولطف مشفقا لحالي..من الرقة **الإشفاق : من الرأفة والرحمة المعنى : والهواء الرقيق المنعش في بداية المساء بدا كأنه لان ولطف و أشفق علي فأمسى عليلا .
، والنسيم عليل وقت الأصيل وكأنه يشاركني ذكرياتي الحلوة
الجماليات : للنسيم اعتلال : استعارة مكنية حيث شبه النسيم بإنسان عليل ضعيف مريضوفيها أسلوب تقديم غرضه القصر والتخصيص فقد قدم المسند على المسند إليه وجوبا .
كأنه رق : استعارة مكنيه حيث شبه النسيم بإنسان رقٌ وأشفق على الشاعر .
– والبيت كله تشبيه تمثيلي