“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع,شرح مفردات قصيدة عرس المجد,قصيدة عرس المجد كاملة,شرح قصيدة عرس المجد بكالوريا علمي,حل أسئلة قصيدة يا عروس المجد كاملة,حل أسئلة قصيدة عرس المجد,تحرير قصيدة عرس المجد,إعراب قصيدة يا عروس المجد كاملة,تقطيع قصيدة عروس المجد علي كلام نيوز.

قصيدة عروس المجد الصف التاسع

1- يا عروسَ المجدِ تيهي واسحبي ** في مغانينا ذيولَ الشُّهبِ
2- لن ترَيْ حفنَةََ رملٍ فوقَها** لم تُعطَّر بدِما حرٍّ أبيّ
3- درجَ البغيُ عليها حقبةً** وهوى دونَ بلوغِ الأربِ
4- وارتمى كِبرُ الّليالي دونَها** ليِّنَ النَّابِ كليلَ المخلبِ
5- لا يموت الحقُّ مهما لطمَتْ** عارضيْهِ قبضةُ المُغتصِبِ
6- كم لنا من ميسلونٍ نفضَتْ** عن جناحيْها غُبارَ التعبِ
7-كم نبَتْ أسيافُنا في ملعبٍ** وكبَتْ أجيادُنا في ملعبِ
8- من نضالٍ عاثرٍ مُصطخِبِ** لنضالٍ عاثرٍ مُصطخِب
9- شرفُ الوثبةِ أن ترضي العُلا** غلب الواثبُ أم لم يغلب
10- هذه تربتنا لن تزدهي** بسوانا من حماةٍ نُدُب
11-ياروابي القدسِ يا مَجلى السَّنا** يا رُؤى عيسى على جَفنِ النّبي
12- دون عليائِك في الرّحبِ المدى** صهلةُ الخيلِ ووهجِ القُضُبِ
13-لمََّت الآلامُ منَّا شملنَا** ونمَتْ مابيننا من نسبِ
14- فإذا مصرُ أغاني جلَّقٍ** وإذا بغدادُ نجوى يثرب
15- بوركَ الخطـبُ فكم لفَّ على** سهمِهِ أشتاتَ شعبٍ مُغضَب

شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع

“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

1- يا عروسَ المجدِ تيهي واسحبي ** في مغانينا ذيولَ الشُّهبِ

يا سوريا يا عروساً تزينت بالمجد افخري وتدللي ، واسحبي وراءك إكليل العروس الذي يطاول عنان السماء ويلامس الشهب .

2- لن ترَيْ حفنَةََ رملٍ فوقَها** لم تُعطَّر بدِما حرٍّ أبيّ

يا عروس الفحر ابحثي على هذا التراب السوري الطاهر فلن تجدي ولا ذرة رملٍ إلاَّ وقد تعطرت بدماء الشهداء الأبرار الأطهار الذين بذلوا دماءهم في سبيل التحرير والنصر .,

3- درجَ البغيُ عليها حقبةً** وهوى دونَ بلوغِ الأربِ

استمر البغي والظلم من الاستعمار الحاقد فترةً من الزمن ، ولكن الصبح انبلج وبزغت الشمس وسقط الاستعمار المتوحش وقد تكسرت أنيابه دون بلوغ مآربه منا.

4- وارتمى كِبرُ الّليالي دونَها** ليِّنَ النَّابِ كليلَ المخلبِ

وسقط الاستعمار مضرجاً بدمائه، وتهاوى الوحش الذي ربض على سطورنا وقد باتت أنيابه ضعيفةً ومخالبه واهيةً.

5- لا يموت الحقُّ مهما لطمَتْ** عارضيْهِ قبضةُ المُغتصِبِ

إن الحق سيبقى قائماً مهما جرى ومهما طال البغي، فلن يموت أبداً مهما حاولت يد الاستعمار الظالم السارق لأرضنا أن يلطمه ويضربه.

6- كم لنا من ميسلونٍ نفضَتْ** عن جناحيْها غُبارَ التعبِ

ما أكثر انتصاراتنا التي تتابعت في معركة ميسلون وغيرها حتى نلنا التحرير، فقد انتفضت ميسلون ورمت عن كاهلها غبار الهدوء والركون والتعب وانتفضت صلبة قوية.

7-كم نبَتْ أسيافُنا في ملعبٍ** وكبَتْ أجيادُنا في ملعبِ

ما أكثر ما كانت سيوفنا وأسلحتنا تتهاوى في بعض ساحات القتال، وكم سقطت أحصنتنا في بعض المواقع الأخرى ، ولكن لكل جواد كبوة ويعود بعدها أقوى مما كان.

8- من نضالٍ عاثرٍ مُصطخِبِ** لنضالٍ عاثرٍ مُصطخِب

فكنَّا نتنقل من نضال متردد بأصواتٍ صاخبةٍ وهو ينتقل من نضالٍ إلى نضالٍ آخر غيره، ولكن رغم ذلك لم يستسلم أبداً.

9- شرفُ الوثبةِ أن ترضي العُلا** غلب الواثبُ أم لم يغلب

عز الجهاد والقتال أن تحاول بلوغ العلا والوصول إلى أعلى المراتب، سواء أكانت النتيجة انتصارك أم لا ؟ الأهم أنك حاولت بذل الجهد.

10- هذه تربتنا لن تزدهي** بسوانا من حماةٍ نُدُب

تلك أرضنا وترابنا ومهدنا لن تفتخر وتعتز بغير أبنائها بقوم آخرين من حماة شجعان انتدبوا أنفسهم وأرواحهم للدفاع عن الأرض.

“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

11-ياروابي القدسِ يا مَجلى السَّنا** يا رُؤى عيسى على جَفنِ النّبي

يا تلال القدس وأراضيها، يا محط الشمس والعلا والرفعة، يا أرض الأنبياء حيث ولد عيسى عليه السلام، ومنها أسرى محمد صلى الله عليه وسلم.

12- دون عليائِك في الرّحبِ المدى** صهلةُ الخيلِ ووهجِ القُضُبِ

يا قدس في سبيل استرجاع مكانتك العالية عندنا تلك خيولنا وسيوفنا تواصل انتصاراتها بعدما هزمت الاستعمار عندنا، وستصلك لتحررك.

13-لمََّت الآلامُ منَّا شملنَا** ونمَتْ مابيننا من نسبِ

جمعتنا الآلام والأوجاع والأسقام ووحدتنا في صف واحدٍ وخندق واحد، وجعلتنا متحدين في وجه الاستعمار، وقد زادت ما بيننا من روابط الأخوة والنسب.

14- فإذا مصرُ أغاني جلَّقٍ** وإذا بغدادُ نجوى يثرب

وهكذا تجد أن مصر تنشد أناشيد التحرر التي تغنيها دمشق فرحاً لها، وتلك بغداد تناجي المدينة المنورة.

15- بوركَ الخطـبُ فكم لفَّ على** سهمِهِ أشتاتَ شعبٍ مُغضَب

تباركت المصيبة التي ألمت بنا فقد كانت سبباً لتوحيد هذا الشعب الغاضب على الاستعمار ، وتوحد كله ليقاوم الباغي المستبد .

تلخيص شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع

  • أيّتها الحرّية سيري فوق ربوع بلادنا بخيلاء كالعروس وجرّي وراءك ثوب العزّة تباهياً بأنوار يوم الجلاء.
  • لن تجدي بقعة أرضٍ فوق هذه البلاد إلا وقد فاحت منها رائحة دماء الشهداء الزكيّة الذين أبوا الظلم والهوان .
  • سيطر الظلم على هذه البلاد مدّةً طويلةً من الزمن، ولكنّه سقط وخرج منها دون أن يحقّق أهدافه وغاياته.
  • وهُزم هذا المستعمر المتكبّر فوق هذه الأرض وخرج منها ضعيفا كالوحش المفترس الذي أصابه العجز والوهن.
  • وفي النهاية انتصر الحقُّ على الرغم من كلّ الجرائم التي تعرّض لها على يد الباطل.
  • من فوق هذه الأرض انطلق نورالحقّ و الهداية على أيدي مواكب كثيرة من الدعاة المخلصين.
  • وعمّ نور الهداية أصقاع الأرض فتمايلت فرحاً وسعادةً بأنواره وروائحه الشذيّة .
  • وأنشدتْ أحلى وأروع القصائد بهذه الأخلاق الكريمة التي رأتها في هذا الإنسان العربيّ.
  • هذا الإنسان العربيّ الذي سار مزهواً بنفسه بعد أن خرج برسالته السمحاء إلى أصقاع البلاد.
  • وانطلق في أرجاء البلاد فاتحاً كي ينشر رسالة الخير والسلام انطلاقةً شجاعةً أتعبت الخيل وأدمت حوافرها.
  • أيّتها الحرّيّة ها قد التقينا بعد سنواتٍ طويلة عانيتُ خلالها كثيراً من آلام وأحزان الغربة.
  • وبالرغم من أنّ مهرك كان ثميناً جداً لم نبخل عليكِ ولم نحصِ ما دفعناه لأجلكِ.
  • فقد سكبنا دماء أبنائنا الأبطال التي روت هذه الأرض لأجلكِ أيتها الحرّيّة، فخذي منها ما شئتِ .
  • فنحنُ الذين قلبنا ضعفنا إلى قوّةٍ بحبّنا للأرض وبإيماننا بحرّيتنا وبوحدتنا التي لم تضعف أمام هذا العدوّ المجرم.
  • فهذه الأرض لن يعود إليها الخير والنماء والعزّة إلا بسواعدنا فنحن الذين سنحميها كلما دعت الحاجة إلى ذلك.
“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

الفكر :

  • تضحيات الشعب لنيل الاستقلال وفشل المستعمر في توطيد وجوده.
  • الاعتزاز بمعارك المواجهة مع العدو.
  • التعاطف القومي في الدعوة لتحرير القدس.
  • وحدة الآلام والمشاعر التي تربط بين أقطار الأمة العربية.

الأسلوب اللفظي :

الألفاظ :

  • وردت أغلب المفردات سهلة ( سيف )
  • كما كانت مناسبة ملائمة لغرض القصيدة ” دم ، بغي ، حق ، نضال ، إحياء ، أسياف … “

التراكيب :

  1. جاءت التراكيب واضحة : ( لمت الآلام من شملنا ). 
  2. كما كانت متينة : ( فإذا مصر أغاني جلّق ). 

المشاعر العاطفية :

  1. شعور الفرح : ياعروس المجد تيهي واسحبي. 
  2. شعور الحقد والكراهية : لطمت عارضيه قبضة المغتصب ، درج البغي. 
  3. شعور الإعجاب والإكبار : كم لنا من ميسلون. 
  4. شعور قومي : لمت الآلام منا شملنا. 
  5. شعور حب الوطن : في كل الأبيات. 

المذهب الأدبي :

النص إبداعي من سماته :

الألفاظ من عناصر الطبيعة : الشهب ، الرمل ، الروابي. 

تمجيد الحرية : لن تري حبّة رمل.

الدراسة البلاغية :

  • – استخرج صورة بيانية في قوله : “درج البغي عليها حقبة ” سمها واشرحها. 
  • – درج البغي : استعارة مكنية. 
  • – شبه البغي بإنسان وحذف المشبه به وكنى عنه بإحدى لوازمه.
  • – استخرج صورة بيانية في قوله : ” مصر أغاني جلّق “
  • مصر أغاني جلّق : تشبيه بليغ. 
  • – طرفا التشبيه : مصر ، أغاني جلّق.

تحرير قصيدة عرس المجد

“هنا” شرح قصيدة عروس المجد الصف التاسع || كاملة

يتغنى الشاعر عمر أبو ريشة في قصيدته عروس المجد بذكرى جلاء المستعمرين الفرنسيين عن بلاده سوريا ، وقد أقيمت الحفلة في حلب الشهباءولا غرابة وهو ابن حلب أن يصوغ عقدا من لآلئ الشعر يزين بها صدر معشوقته الحسناء حلب التي أحبها وحرمها كما يحرم الصب حبيبته.

من هنا نجد الشاعر يغرق في توظيف أخيلته وحشد صوره ليَخرج بدرة من أجمل الدرر فهو يدعو بلده للتيه والتعالي ابتهاجا ، آملا منها أن تنشر بهجتها في كل بقعة مشيرا إلى دماء الشهداء الزكية التي خضبت الأرض مصورا الظلم الذي حاول الاستقرار فيوطنه لكنه خاب وسقط قبل أن يتم سيره ، فاستخدم الفعل درج ليعبر عن قصر فترة الاستعمار وعدم التمكن لأن الذي يدرج ليس كالذي يسير ؛ لذا فالمستعمر البغيض لم يتمكنمن التغلغل في الأرض السورية كما كان يريد.

ثم يشير إلى أن السوريين كانوا على حق والحق قوي والباطل ؛ ضعيف لكن الوزن والقافية ألجأتا الشاعر إلى استعمال كلمة القبضة بدلا من اللطمة التي هي أليق لمكان الكلام حينما قال :لا يموت الحق مهما لطمت** عارضيه قبضة المغتصبواللطم بباطن اليد لا بالقبضة ، وبرغم هذا التعبير إلا أن الشاعر استطاع أن يوصل المعنى المقصود للسامع بقوة ، لذا لم يفقد المعنى بريقهبل ظل العمق المعنوي قويا مع وجود هذا الميل الخفيف.

بعدها يشير إلى مواكب  الهدى المتتابعة والمكتظة التي خرجت من موطنه لتنشر عطرها وتبث شذاها في أرجاء متعددة من هذه الدنيا فموطنه كان يمثل بعدا مشرقا وهو يريد منه أن يستمر في عطائه داعيا إياه لمواصلة ذلك الإشراق مشيدا بالفتى الشجاع والعربي الأصيلذي النجدة والمروءة الذي لا يرضى أبدا الخضوع للأجنبي ، لا بل إن طموحه أكبر من ذلك فهو لا يكفيه إلا أن يحلق بجواده دائسا جبين الكوكب علوا ورفعة وعزا ، كل ذلك ليطهر الأرض من ظلام سلوكيات  البشر المشينة وليبدل تلك السوءات بالنور الذي يحمل كل خير للبشرية