“هنا” شرح قصيدة هذا هو الاردن || مع الاعراب

“هنا” شرح قصيدة هذا هو الاردن || مع الاعراب


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” شرح قصيدة هذا هو الاردن || مع الاعراب

شرح قصيدة هذا هو الاردن,اعراب قصيدة هذا هو الأردن,قصيدة هذا هو الأردن Mp3,هذا هو الأردن منهاجي,شرح قصيدة للصف التاسع,الافكار الرئيسية لقصيدة بعد الفراق,شرح قصيدة قلبي لغير الاردن ما خفقا,حل اسئلة درسَ من مآثر البادية,شرح هذي النجود من الزنود رمالها علي كلام نيوز.

قصيدة هذا هو الاردن كتبها الشاعر حيدر محمود وهو شاعر أردني من أصل فلسطيني ولد في بلدة الطيرة، حيفا في فلسطين عام 1942م. اشتهر بشعره الوطني عن فلسطين والأردن. أنهى دراسته في عمان، وحصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا.

شرح قصيدة هذا هو الاردن

حيدر محمود (شاعر) - ويكيبيديا
  • اعراب قصيدة هذا هو الأردن
  • قصيدة هذا هو الأردن Mp3
  • هذا هو الأردن منهاجي
  • شرح قصيدة للصف التاسع
  • الافكار الرئيسية لقصيدة بعد الفراق
  • شرح قصيدة قلبي لغير الاردن ما خفقا
  • حل اسئلة درسَ من مآثر البادية
  • شرح هذي النجود من الزنود رمالها

اعراب قصيدة هذا هو الأردن

هذي النجود من الزنود رمالها و الأوفياء الطيبون رجالها
– هذي : اسم اشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ 
– النجود : بدل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة 
– من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب و حرك بالفتح منعا لالتقاء ساكنين 
– الزنود : اسم مجرور و علامة جره الكسرة الظاهرة و شبه الجملة متعلق بمحذوف خبر مبتدأ مقدم 
– رجالها : مبتدأ مؤخر مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و هو مضاف و الضمير ها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف اليه و الجملة الاسمية (من الزنود رجالها) في محل رفع خبر للمبتدأ (هذي) 
– و : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب 
– الأوفياء : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة 
– الطيبون : مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم 
– رجالها : خبر للمبتدأ (الأوفياء) مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة و هو مضاف و الضمير ها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف اليه و الجملة الاسمية (الطيبون رجالها) في محل رفع خبر للمبتدأ (الأوفياء) 

  1. ما نوعُ كلِّ جمعٍ منَ الجموعِ الآتيةِ:
  • نُجودٌ، زُنودٌ: جمع تكسير .
  • العادِياتُ: جمع مؤنث سالم .
  • الطّيِّبونَ: جمع مذكر سالم.
  1. ما جَذْرُ المفرداتِ الآتيةِ؟
  • يابسٌ (يبس).
  • الزَّوالُ (زَوَلَ).
  • تَكحَّل (كَحَلَ).
  • آمالُها (أَملَ).
  • تَوَكَّؤوا (وكأ).
  • ضاعَ (ضَيَعَ).
  1. أَعربْ ما تحتَهُ خطٌّ إِعرابًا تامًّا:

هَذي النُّجودُ مِنَ الزُّنودِ رِمالُها         وَالأَوْفياءُ الطَّيبِّونَ رِجالُها

ما زِلْتِ للعُشّاقِ شَمْسَ مَحَبَّةٍ         لا تَنْتَهي أَنْوارُها، وَظِلالُها

يا إِخْوَتِي للشِّعْرِ في هذا الـمَدى        فَرَسٌ يَتِيهُ بِـحُبِّكُمْ خَيّالُها

الإعراب:

  • الطَّيبِّونَ: نعت مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
  • ما زِلْتِ: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة ،
  • التّاء: ضمير متصل مبني في محل رفع اسم ما زلت.
  • للعشّاق: اللام حرف جر ، العشّاق: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
  • شَمْسَ: خبر ما زلت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
  • محبَّةٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره تنوين الكسر الظاهر على آخره.
  • فَرَسٌ: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضم الظاهر على آخره.
  1. أَسنِدِ الأَفعالَ الآتيةَ إلى ضميرِ (واوِ جماعةِ الغائبينَ) مَعَ الضَّبْطِ السَّليمِ: 

يعزُّون، تنتهُون، تزهُون.

هذا هو الأردن منهاجي

شرح قصيدة للصف التاسع

شرح هذي النجود من الزنود رمالها

  • هذي النجودُ من الزُنودِ رِمالُها
  • والأوفياءُ الطيبونَ رجالــُها
  • ألعادياتُ “خُيولُها ” ما فارقت
  • ساحاتِهـا.. “والصابراتُ ” جِمالُها
  • صحْراءُ ..إلا أن سعْفَ نَخيلِـها
  • قُضُبٌ ..يعزُ على الدخيلِ مَنالُها
  • وفقيرةٌ ..لكنَ يـابِسَ شيحِهـا
  • لا تشتريه الأرضُ ،أو أموالُها
  • وإذا الرُجولةُ لم تُزَيِنْ خصرَها
  • برماحِها ..فـإلى الزوالِ مآلُها
  • وإذا البُطولةُ لم تُكَحِل عيْنَهـا
  • بِغبارِها ..لمْ يكتملْ أبطالـُها
  • .. ومنَ البداوةِ كانت الدنيا، وفي
  • واحاتِها الخضْراءِ ..صيغ جَمالــُها
  • وعلى بني الإنسـانِ فاضتْ شمسُها
  • بالخيرِ ،والنُعمى، وفاضَ هِلالـُها
  • يا خيْمَةَ الفُصْحى ،ورايتَها التي
  • عزت بها..وتَباركـَتْ آمالُــها
  • لا زِلتِ لِلْعُشاقِ شمسَ مَحَبةٍ
  • لا تنتهي أنوارُها ،وظِلالُــها
  • لا زِلتِ لِلْفُرسانِ ســاحَ شهامةٍ
  • تزهو بهم كثبانها، وظلالـُها
  • والأُردنيون النشامى مهجةٌ
  • رقًت ..ولكنْ في الوغى اسْتِبْسالُهــا
  • شُم ُ الأُنوفِ ،على السيوفِ : توكأوا
  • والصِيدُ تَسْبِقُ قولـَها أفعالُها
  • ..وإذا العُروبةُ لم تُزَينْ هامَها
  • بِعِقالِهِمْ ..ضاعتْ ، وضاع عِقالُها !.