“هنا” شرح نص اشير اليها باللقمة || كامل

“هنا” شرح نص اشير اليها باللقمة || كامل


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” شرح نص اشير اليها باللقمة || كامل

شرح نص اشير اليها باللقمة,شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي موضوع,شرح نص أشير إليها باللقمة موضوع,شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي علوم علي كلام نيوز.

كانت السخرية قبل عصر الجاحظ تأتي عفوية تارة، أو مقصودة لغرض من الأغراض السياسية تارة أخرى دون أن تقوم بالتحليل، والتصوير، والتشخيص لإبراز خصائص المجتمع. كذلك لم يُؤلِّف في السخرية – قبل الجاحظ – كتاب يرد نوادر المجتمع ليظهر سماته باستثناء المدائني في كتابه الأكلة الذي كان إخبارياً في نوادره، وأبي عبيدة في كتابه لصوص العرب.

ومن هنا كان الجاحظ أول مؤلِّف في تاريخ الأدب يخص كتبًا كاملة في السخرية تحليلاً ودراسة لمجتمعه، كما فعل في كتابه البخلاء، ورسالته التربيع والتدوير.

شرح نص اشير اليها باللقمة

كتاب دون فيه الجاحظ بعض صور البُخل في الذين قابلهم وتعرف عليهم في بيئته الخاصة خاصة في بلدة مرو عاصمة خراسان، وقد صور الجاحظ البخلاء تصويراً واقعياً حسياً نفسياً فكاهياً، فأبرز لنا حركاتهم ونظراتهم القلقة أو المطمئنة ونزواتهم النفسية، وفضح أسرارهم وخفايا منازلهم واطلعنا على مختلف أحاديثهم.

من هو مؤلف كتاب البخلاء - موضوع
  • شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي موضوع
  • شرح نص أشير إليها باللقمة موضوع
  • شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي علوم

كتاب البخلاء من أنفع مؤلّفات الجاحظ، اتّسم هذا الكتاب بروح ظلّ الكاتب الخفيفة التي تُنعش الأرواح، فهو كتاب فُكاهيّ بطابع أدبيّ علميّ. أسبغ في وصف الحياة الاجتماعيّة في زمن العصر العباسيّ، فتطرّق إلى أسرار البيوت ودخائِلها وشؤونهم الخاصّة والعامة، وأسهب في وصف أحوال الأُسَر وعاداتهم بأسلوب شيّق ومُعبّر ودقيق تظهر فيه جزالة الألفاظ، وبراعته وتميُّزه في صياغة الجُمل عن الآخرين.

شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي موضوع

يُمثّل كتاب البخلاء دراسة نفسيّة، واجتماعية، واقتصاديّة، وتربويّة للنّاس البخلاء الذين عاشرهم في مُحيطه في مدينة خُراسان، وقد وصفهم وصفاً صادقاً جسّد فيه واقعهم النفسيّ والاجتماعيّ بطريقة فُكاهية هزليّة، فوصف بُخلهم، وتصرّفاتهم، وسلوكهم الذي يعكس نفوسهم وأحوالهم النفسيّة، ووصف تعابير وجوههم الهادئة أو القلقة، وكشف أسرارهم وخفايا منازلهم والحوارات التي تدور بينهم دون ترك انطباع سيئ في نفس القارئ على هؤلاء النّاس.

تناولَ الجاحظُ بعضاً مِمَن عَرَفَهُم وصاحَبَهُم مِن مُعاصريه ممن اشتهروا بالبخلِ، وسمَّاهُم في كتابه بأسمائهم، وأّسهَبَ في وَصفِ قِصَصِ بُخلُهُم حين يتعرضون لمحنة العطاءِ، أو حينَ يُضطَرون لاستقبالِ ضيف.

في فصل بعنوان “قصة أبي سعيد المَدائِني” ذكرَ الجاحظُ أنَّ أبا سعيدٍ المدائني كان إماماً في البخلِ، رغمَ تجارتِه الرائجَةِ وثرائه الواسِعِ، وتميُزهِ بشدَّة العقلِ وقوَّةَ الحُجَّةِ وبُعدٌ الرؤية.

شرح نص أشير إليها باللقمة موضوع

تحميل مؤلفات الجاحظ

التقديم:

نصّ سردي وصفي لصاحبه الجاحظ وقد أُخذ من أثره البخلاء ويندرج ضمن المحور الثالث النادرة.

الموضوع:

– يصوّر الجاحظ دعوة محفوظ له للطّعام مبرزا حدّه عن الأكل ونتيجة ذلك الصّدّ.
– حجج البخيل لصدّ ضيفه عن الأكل.

المقاطع:

المعيار: نمط الرسالة

  1. الدعوة إلى الضيافة [التفويت]: من 1 إلى ملتُ معه.
  2. حجج البخيل لصدّ ضيفه [الاستدراك]: من فأبطأ إلى على سلامة.
  3. موقف الجاحظ [النتيجة]: البقيّة.

شرح نص أشير إليها باللقمة 3 ثانوي علوم

▷ عـــــــمرو بـــــــن بحر | الجـــــاحظ ◁ | التاريخ و البيولوجيا Amino

وحديث سمعناه على وجه الدهر :
زعموا أن رجلاً قد بلغ في البخل غايته ، وصار إماماً ،
وأنه كان إذا صار في يده الدرهم ، خاطبه وناجاه ،
وفدَّاه واستنْبطه . وكان مما يقول له :
كم من أرض قد قطعت ! وكم من كيس قد فارقت !
وكم من خامل رفعت ! ومن رفيع قد أخملت !
لك عندي ألا تعرى ولا تضحى ! ثم يلقيه في كيسه ،
ويقول له : اسكن على اسم الله في مكان
لا تهان ولا تذل ولا تزعج منه !
وأنه لم يُدْخِل فيه درهماً قط فأخرجه ،
وأن أهله ألحّوا عليه في شهوة ،
وأكثروا عليه في إنفاق درهم ، فدافعهم ، ما أمكن ذلك .
ثم حمل درهماً فقط. ، فبينا هو ذاهب إذ رأى حوَّاء
قد أرسل على نفسه أفعى لدرهم يأخذه .
فقال في نفسه : أُتلفُ شيئاً تُبذل فيه النفس ، بأكلة أو شربة ؟
والله ما هذا إلا موعظة لي من الله !
فرجع إلى أهله ، وردّ الدرهم إلى كيسه .
فكان أهله منه في بلاء . وكانوا يتمنَّون موته
والخلاص بالموت أو الحياة .
فلما مات وظنوا أنهم قد استراحوا منه ،
قدم ابنه فاستولى على ماله وداره .
ثم قال : ما كان أُدْم أبي ؟ فإن أكثر الفساد إنما يكون في الإدام .
قالوا : كان يأْتَدم بجبنة عنده .
قال : أرونيها . فإذا فيها حزّ كالجدول ، من أثر مسح اللقمة !
قال : ما هذه الحفرة ؟
قالوا : كان لا يقطع الجبن ،
وإنما كان يمسح على ظهره فيحفر كما ترى !
قال : فبهذا أهلكني ، وبهذا أقعدني هذا المقعد !
لو علمت ذلك ما صليت عليه !
قالوا : فأنت كيف تريد أن تصنع ؟
قال : أضعها من بعيد ، فأشير إليها باللقمة !