’’هنا’’ شرح نص دع الحمار مكانه || كامل 2020


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

’’هنا’’ شرح نص دع الحمار مكانه || كامل 2020

طالع معنا فى كلام نيوزشرح نص دع الحمار مكانه

معن بو زائدة

معن بن زائدة، كان من أمراء متولي العراقين يزيد بن عمر بن هبيرة، فلما تملك آل العباس جَدَّ المنصورُ في طلبه، وجعل لمن يحمله إليه مالاً. فاضطر لشدّة الطلب إلى أن تعرّض للشمس حتى لوحت وجهه، وخَفَّفت عارضه، ولبس جبـّة صوف، وركب جملاً، وخرج متوجهًا إلى البادية ليقيم بها، فاختفى معن مدة، والطلب عليه حثيث، فلما كان يوم خروج الراوندية والخراسانية على المنصور، وحمي القتال، وحار المنصور في أمره، ظهر معن، وقاتل الراوندية فكان النصر على يده، وهو مقنع في الحديد، فقال المنصور: ويحك، من تكون؟ فكشف لثامه، وقال: أنا طلبتك معن. فسر به، وقدمه وعظمه، ثم ولاه اليمن وغيرها. ولمعن أخبار في السخاء، وفي البأس والشجاعة، وله نظم جيد.

شرح نص دع الحمار مكانه

خرج معن بن زائدة للصيد، فاعترضهم قطيع ظباء،وانفرد معن خلف ظبي حتى انقطع عن أصحابه، فلما ظفر به نزل، فذبحه، فرأى شيخا مقبلا على حمار. فسلم عليه فقال: من أين وإلى أين؟ قال:

أتيت من أرض لها عشرون سنة مجدبة، وقد أخصبت في هذه السنة فزرعتها مقثاة( قثاء )، فطرحت في غير وقتها، فجمعت منها ما استحسنته، وقصدت به معن بن زائدة لكرمه المشكور، ، قال: وكم أملت منه؟ قال: ألف دينار.

قال: فإن قال لك كثير، قال: خمسمائة، قال: فإن قال لك كثير. قال: ثلاثمائة. قال: فإن قال لك كثير. قال:

مائة، قال: فإن قال لك كثير. قال: خمسين، قال: فإن قال لك كثير قال، فلا أقل من الثلاثين، قال: فإن قال لك كثير. قال: أدخل قوائم حماري في [قفاه] وأرجع إلى أهلي خائبا. فضحك معن منه، وساق جواده حتى لحق بأصحابه ونزل في منزله، وقال لحاجبه: إذا أتاك شيخ على حمار بقثاء فأدخل به علي، فأتى بعد ساعة، فلما دخل عليه لم يعرفه، فلما سلم عليه قال: ما الذي أتى بك يا أخا العرب ؟

فطنه وذكاء

فأخبره ، فقال معن : كم أملت فينا؟ قال: ألف دينار. قال: كثير، فقال: والله لقد كان ذلك الرجل ميشوما (شؤمه)عليّ، ثم قال خمسمائة دينار، قال: كثير فما زال إلى أن قال خمسين دينار، فقال له كثير، فقال: لا أقل من الثلاثين، فضحك معن، فعلم الأعرابي أنه صاحبه، فقال: يا سيدي إن لم تجب إلى الثلاثين فالحمار مربوط بالباب. فضحك معن حتى استلقى على فراشه، ثم دعا بوكيله، فقال: أعطه ألف دينار وخمسمائة دينار وثلاثمائة دينار ومائة دينار وخمسين دينارا وثلاثين دينارا، ودع الحمار مكانه.