“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب


زوارنا الكرام ننشر لكم حصريا على كلام نيوز

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

لا يخلو النص من متعة أدبية من خلال الحبكة القصصية وعناصر التشويق والإثارة، إذ تكامل فيه السرد والوصف والحوار وبُني على ثنائية التقابل بين الرغبة وقمع الرغبة، بين القيم الجميلة والقيم المتردّية، حاول من خلالها الهمذاني أن يكشف حقيقة تردّي القيم في عصره ومخاطر سيطرة المال على علاقات الناس.

شرح نص من المقامة الحلوانية,شرح المقامة الحلوانية للحريري,هدف المقامة الحلوانية,المفارقة في المقامة الحلوانية,عناصر المقامة الحلوانية,شرح وتحليل المقامة العلمية لبديع الزمان الهمذاني,المقامة المضيرية,شرح المقامة الأصفهانية,تعريف المقامة الحلوانية

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

شرح المقامة الحلوانية للحريري

أبو الفضل أحمد بن الحسن الهمذاني ، وُلِدَ في همذان سنةَ 348 هـ (358 هـ كما ذكرت معظم الكتب) واشتهر بالذكاء وتحصيل العلم وتأليف المقامات وله ديوان شعر ورسائل كثيرة ويعد من أبرع كتاب المقامة فقد أملى أربعمائة مقامة من ابتكاراته لم يبق منها إلا اثنتان وخمسون مقامة ، وقد سُمي بديع الزمان ؛ لأنه كان يحفظ المائة بيت من الشعر إذَا أُنْشِدَتْ مرة ، ويُنْشِدُهَا مِنْ آخرها إلى أولها مقلوبة وقد تُوفي سنة 398 هـ .

قال عنه الثعالبي : ” هو بديع الزمان ومعجزة همذان ، ونادرة الفلك ، وبكر عطارد ، وفرد الدهر ، وغرة العصور ، ومن لم يُدرك قرينه في النثر وملحه ، وغرر النظم ونكته ، ولم يُر أن أحدًا بلغ مبلغه من الأدب وسرّه ، وجاء بمثل إعجازه وسمره ، فإنه كان صاحب عجائب وبدائع وغرائب “.

  • شرح المقامة الحلوانية للحريري
  • هدف المقامة الحلوانية
  • المفارقة في المقامة الحلوانية
  • عناصر المقامة الحلوانية
  • شرح وتحليل المقامة العلمية لبديع الزمان الهمذاني
  • المقامة المضيرية
  • شرح المقامة الأصفهانية
  • تعريف المقامة الحلوانية
“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

هدف المقامة الحلوانية

س1 : ما معنى المقامة في اللغة ؟
جـ : معنى المقامة في اللغة : الجماعة والمجلس والعظة ونحوها .
س2: ما تعريف المقامة أدبياً ؟
جـ : المقامة أدبياً : حكاية خيالية قصيرة مسجوعة تدور في مجلس يضم جماعة من الناس ، وتنتهي بموعظة أو فكاهة .
س3 : لماذا سميت هذه المقامة (الحُلوانية) ؟ وأين تقع الإسكندرية التي نسب إليها أبو الفتح السكندري ؟
جـ : سميت الحلوانية نسبة إلى حُلوان في العراق ، والإسكندرية المقصودة تقع على نهر جيحون شرقي بلاد فارس.

* أثر البيئة في النص :
1 – وجود الحمامات للراغبين في النظافة والعلاج الطبيعي ، وتزويدها بالحجامين والمدلكين ، واستخدام الطين في العلاج .
2 – حرص كل عامل على تحقيق الربح الوفير مما يشعل روح المنافسة التي تصل إلى حد الشجار .
3 – فقر الأدباء واحتيالهم على طلب الرزق ليعيشوا .

المفارقة في المقامة الحلوانية

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

والمفارقة لغة شاعرة ، وهى لغة اتصال سرى بين الكاتب والقارئ ، وهى قد تكون جملة وقد تشمل العمل الأدبي كله.

والمفارقة لا تكون إلا عندما يكون أثرها مزيجاً من الألم والتسلية ولا تترك القارئ إلا بعد أن رسمت على شفتيه ابتسامة هادئة تصحبها السخرية من الضحية وهى رفض للمعنى الحرفي للكلام لصالح المعنى الآخر المعنى الضد الذى لم يعبر عنه.

إذا المفارقة قول شيء بطريقة تستثير لا تفسيراً واحداً بل سلسلة لا تنتهى من التفسيرات المتغيرة.

ولابد من تشكيل المفارقة فى الذهن ، وأن تشمل قدرة المرء على أن يتخيل أو يلاحظ شيئاً يشكل النقيض على مستوى المفارقة.

والمفارقة لابد أن تتعمد الغموض ، وأن يتسم صاحبها بالسذاجة والغفلة ، ولابد من وجود ضحية فى المفارقة ، وأن تشتمل على الخديعة والمراوغة ، وصاحب المفارقة لابد أن يدعى الغفلة.

والمراقب للمفارقة يدرك أن هذه الشيء يمكن أن يرى على أنه نقيض لمعنى من المعاني.

عناصر المقامة الحلوانية

– تعد المقامة نواة القصة ولكنها ينقصها العقدة والحل وعناصرها هى : (البيئة الزمانية – البيئة المكانية – الأشخاص – الحكاية «الموضوع والأحداث »)

شرح وتحليل المقامة العلمية لبديع الزمان الهمذاني

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

التعليق
س1 : من أي فنون النثر هذا النص ؟ وماذا تعرف عنه ؟
جـ: هذا النص من فن المقامة (أدب اجتماعي) ، وهي خطوة على طريق فن القصة ، وقد ظهر هذا الفن في العصر العباسي على يد (ابن دريد) وتبعه (بديع الزمان الهمذاني) ثم تبعهما (الحريري) ، وقلدهم في العصر الحديث محمد المويلحي في كتابه (حديث عيسى بن هشام) ، والمقامة في اللغة تعنى المجلس أو الجماعة من الناس ، وقد اختلف هدف المقامة عند بديعالزمانالهمذاني عنه عند ابندريد فقد كانت عند ابندريد تهدف إلى معرفة أصول اللغة وغريبها ، أما عند بديع الزمان فهي تهدف إلى كسب الرزق عن طريق الخداع بالإضافة إلى إظهار الكاتب لمقدرته اللغوية .

س2 : ما العادة الاجتماعية التي تشير إليها المقامة ؟
جـ : العادة الاجتماعية التي تشير إليها المقامة هي عادة الكدية (الاستجداء و التسول) و التكسب بالأدب والاحتيال على الناس ، وقد ظهرت هذه العادة في القرن الرابع الهجري في بلاد فارس .

س3 : اختلف هدف ابن دريد من المقامة عن هدف بديع الزمان الهمذاني . وضح .
جـ : هدف المقامة عند ابندريد معرفة أصول اللغة وغريبها ، أما عند بديع الزمان فهي تهدف إلى كسب الرزق عن طريق الخداع بالإضافة إلى إظهار الكاتب لمقدرته اللغوية .

س4 : ما عوامل ظهور المقامة ؟
جـ : من أبرز عوامل ظهورها :
1 – التأثر بالأدب الفارسي وبالحياة الاجتماعية الفارسية.
2 – اضطرار بعض الأدباء الفقراء المتجولين لكسب رزقهم بالكدية (الاستجداء) والحيلة على الناس .
3 – حرص الأدباء على إظهار براعتهم اللغوية والأدبية .

س5 : ما الخصائص الفنية لأسلوب المقامة ؟
جـ : الخصائص الفنية لأسلوب المقامة :
1 – كثرة الأشعار التي يقتبسها بديع الزمان من شعر آخرين أو يؤلفها من عنده .
2 – اختلاف الأداء اللغوي وتنوعه بين الرقة و العذوبة والغرابة و الخشونة .
3 – كثرة الاستعارات ، وتعدد صور الجناس و التلاعب بالألفاظ .
4 – التزام السجع والإكثار من المحسنات البديعية .
5 – النزعة الوعظية والجدل حول العقائد الدينية أحياناً .
6 – النقد الاجتماعي والسلوكي وعرض قطاعات من الحياة .
7 – الميل إلى الفكاهة والمرح وإمتاع القارئ .
8 – الاهتمام بالأخبار الأدبية والألغاز و الأحاجي .

س6 : مَنْ أبطال مقامات بديع الزمان الهمذاني ؟
جـ : أبطال مقامات بديع الزمان الهمذاني : عيسى بن هشام (الراوي) – أبو الفتح السكندري(البطل المغامر) وهو لا يظهر في جميع المقامات .

س7 : التزمت المقامة نظامًا خاصًا في موضوعها ولغتها ونمط الأحداث فيها – بينْ ذلك .
جـ: من حيث موضوعها فهي تعتمد على حكاية حادثة في موقف لشخص ، وتنتهي بفكاهة أو موعظة – وتلتزم نظامًا فنيّاً في لغتها باختلاف الأداء اللغوي بين الرقة والغرابة – وكثرة السجع والمحسنات البديعية الأخرى – وفي نمط الأحداث حيث تتتابع وتتأزَّم ، مثلما رأينا في البداية المرحة ودخول الحمام والتلطيخ بالطين – وتنافس العمال وملاكمتهم ثم محاكمتهم أمام صاحب الحمام الذي أساء إلى شخص عيسى بن هشام .

س8 : تعد المقامة نواة للقصة في الأدب العربي ولكنها غير ناضجة ، وإن تحققت فيها بعض المقومات الفنية للقصة . وضح .
جـ : بعض المقومات التي تحققت :
1 – البيئة المكانية : في هذه المقامة هي (الحمام) .
2 – البيئةالزمانية : عقب موسم الحج .
3 – الأشخاص : وهم [عيسى بن هشام – خادمه – صاحب الحمام – الرجلان العاملان]
4 – الحكاية : هي الأحداث التي عرضها الكاتب ، وتغلب عليها الفكاهة والبساطة ، وتنقصها العقدة والحل .

س9 : لماذا تعد المقامة مصدراً من مصادر تعلم اللغة ؟
جـ : وذلك لأنها حافظت على اللغة في عصر ظهرت فيه التيارات الإقليمية بقسوة .

اللغويات في المقامة الحلوانية

اللغويات : قفلتُ : رجعت ، عدت ، المصدر : قفول × ذهبت – حُلْوان : مدينة قديمة في العراق العجمي (إيران حالياً) – غلامي : خادمي ج غلمان ، غلمة – بدني : جسمي ، جسدي ج أبدان – حجَّاماً : المراد حلاقاً (والحجَّام في اللغة هو : مَن يُعالج المريض بالحجامة وهي استخراج الدم بالمحجْم) – نستعملُه : نجعله عاملاً لتقصير الشعر – الرُّقعة : أي المساحة ج رقع – البُقعة : المكان – حديد : حاد × ثلم ج حداد – الموسى : شفرة الحلاقة – قليلالفضول : قليل
الكلام لا يُثرثر ولا يدخل فيما لا يعنيه × ثرثار .

شرح وتحليل المقامة الحلوانية

“هنا” شرح نص من المقامة الحلوانية || التحليل والاعراب

– حدّثَنا عِيسى بنُ هشامٍ قال : لما قفلتُ من الحجِّ فيمنَ قفَل ، ونزلتُ حُلوانَ مع مَنْ نزل ، قلتُ لغلامي أجدُ شعري طويلاً ، وقد اتَّسخَ بدني قليلاً ، فاخترْ لنا حمَّاماَ ندخلهُ ، وحجَّاماً نستعمله ، وليكنْ الحمامُ واسع الرُّقعة ، نظيف البُقعة ، طيبَ الهواء ، معتدل الماء ، وليكن الحجام خفيف اليد ، حديد الموسى ، نظيف الثياب ، قليل الفضول .

الشرح :
يقول
عيسى بن هشام : عندما عدت من الحج ووصلت إلى مدينة حلوان ، وقد ظهرت عليّ آثار السفر من طول الشعر واتساخ البدن .. طلبت من خادمي أن يبحث لنا عن حمام مناسب ، وحجام (حلاق) بشروط أهمها : أن يكون الحمام واسعاً ، نظيفاً ، هواؤه طيب ، وماؤه مناسب ، وأن يكون الحلاق ماهراً ، وشفرة حلاقته حادة ، وثيابه نظيفة ، وكلامه قليل .

س1 : ما صفات الحمام المطلوب والحلاق كما طلبها ابن هشام ؟
جـ : أن يكون واسعاً نظيفاً طيب الهواء ماؤه معتدل ، به حلاق جيد الصنعة نظيف الثياب حاد الموسى قليل الكلام .

س2 : ما صفات الحمام الذي يريده ” عيسى بن هشام” ، وما صفات الحجام الذي يفضله ؟(سؤال امتحان الدور الثاني 97)
جـ : – صفات الحمام : أن يكون واسعاُ نظيفاً ، هواؤه طيب وماؤه مناسب .
– من صفات الحجام : أن يكون ماهراً ، وأن تكون شفرة حلاقته حادة ، وأن تكون ملابسه نظيفة ، وكلامه قليلاً . (إجابة نموذج التصحيح)

س3 : ما مفهوم المقامة ؟ وما نوع الحياة التي صورتها المقامة الحلوانية ؟ (سؤال امتحان الدور الثاني 98)
جـ : مفهوم المقامة : المقامة تدور حول قصة يكون مكانها مجلس أو جماعة .
– نوع الحياة التي صورتها المقامة الحلوانية ، هي الحياة الاجتماعية في القرن الرابع الهجري. (إجابة نموذج التصحيح)

س4 : ماذا طلب عيسى بن هشام من غلامه ؟(سؤال امتحان الدور الثاني 2004)
جـ : طلب عيسى بن هشام من غلامه أن يكون الحجام ماهرا في عمله ، وآلة الموسى حادة ، وثيابه نظيفة ، ولا يتدخل في الكلام كثيرا فلا يكون ثرثارا ، وأن يكون الحمام واسع المساحة ، نظيف المكان ، هواؤه طيب ، وماؤه متوسط الحرارة . (إجابة نموذج التصحيح).

التذوق : المحسنات البديعية :
* (قفل ، نزل) و (طويلاً ، قليلاً) و (ندخله ، نستعمله) و (الرقعة ، البقعة) و (الهواء ، الماء) : سجع يكسب التعبير جرساً موسيقياً يطرب الأذن .

السجع : ينشأ من اتفاق الفواصل المتتالية في آخر حرف منطوق وحركته ، ولا يأتي إلا في النثر .
* (حمامأً، حجاماً) و (الرقعة ، البقعة) و (الهواء ، الماء) : بينهما جناس ناقص يكسب التعبير جرسا موسيقياً .
* (خفيف اليد ، حديد الموسى ، نظيف الثياب ، قليل الفضول) : بينهما ازدواج يكسب التعبير جرساً موسيقياً .

الازدواج : يأتي من اتفاق بعض العبارات المتتالية في عدد الكلمات ، وفي الإيقاع الموسيقي بدون سجع ، ويأتي في النثر فقط .

الأساليب : من الأساليب الإنشائية :
* (فاختر لنا) : أمر غرضه : الالتماس .
* (وليكن الحمام ، وليكن الحجام) : أمر غرضه : التمني .
* وبقية أجزاء الفقرة أساليب خبرية غرضها : الوصف .
الصور الخيالية :
* (خفيف اليد) : كناية عن صفة المهارة . وسر جمال الكناية تقوية المعنى ؛ لأنها تأتي به مصحوباً بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم .

شرح قصيدة دمشق للصف العاشر || كاملة 2020