’’هنا’’ صخرة الملتقى شرح وتحليل القصيدة لابراهيم ناجي || 2021


’’هنا’’ صخرة الملتقى شرح وتحليل القصيدة لابراهيم ناجي || 2021

فى كلام نيوز صخرة الملتقى شرح وتحليل القصيدة لابراهيم ناجي

شرح كامل لقصيدة سألتك يا صخرة الملتقى لابراهيم ناجى

الشاعر:

هو إبراهيم ناجى ولد سنة 1898 بالقاهرة وأتم دراسته بكلية الطب لكن هواية الأدب تغلبت على مهنته الطبية حتى كاد يتفرغ للشعر حيث انضم إلى جماعة ” أبولو ” سنة 1932 .

النـــص

يعبر النص عن ذكريات الشاعر مع من أحب عند الصخرة التى دارت عندها تلك الذكريات حيث الحنين الدائم إليها.وذلك فى فكرتين أساسيتين هما

:1 – تذكر عهود التلاقى وجراح الذكرى .

2- والثانية عودة متجددة أو الأمل المتجدد .نوع التجربة : تجربة ذاتية خاصة لأنه يعبر عن مشاعره الشخصية عندما تذكر جراحه الماضية بعد عودته الجديدة وآماله المتجددة .سألتك يا صخرة الملتقى متى يجمع الدهر ما فرقا ؟

اللغـــويــات

الملتقى : مكان اللقاء ج الملتقيات الدهر : الزمن ج أدهر أو دهور فرق : شتت . الشرح : يخاطب الشاعر هذه الصخرة ويسميها صخرة الملتقى : متى يجمع الزمن بين من فرقهم من الأصدقاء .

التذوق الجمالى

قوله ” متى يجمع الدهر ما فرقا ” : إنشائى استفهام غرضه التمنى والتحسر 0قوله ” سألتك ” : فيه تشخيص للصخرة على طريقة الاستعارة المكنية ومثله قوله ” يا صخرة ” حيث جعلها إنساناً يناديه 0 وبين قوله ” يجمع ، وفرق ” : التعبير استعارة مكنية حيث جعل الدهر إنساناً

يجمع ويفرق وفيها تشخيص وإيحاء بألم الفراق وقسوة الدهر 0 وفى البيت إيقاع موسيقى ظاهر مصدره التصريع . فيا صخرة جمعت مهجتين أفاءا إلى حُسنها المنتَقَىاللغـــويــات : مهجتين : الكلمة مثنى م مهجة ج مهج وهى مجتمع الدم فى القلب أو الروح والمراد هنا الحبيبين أفاءا :رجعا حسنها :

جمالها ج محاسن المنتقى : المختار × المهمل .

الشرح

أيتها الصخرة التى جمعت بين قلبين كانا يرجعان إليها من هجير الحياة ويتجهان إلى جمالها المختار ويفضلانها على غيرها. التذوق الجمالى: قوله ” يا صخرة ” : أسلوب إنشائى نداء غرضه التمنى والتحسر والجملة تعتبر أيضاً استعارة مكنية حيث شبه الصخرة إنساناً يناديه وفيها تشخيص وإيحاء بالتحسر 0

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.