شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي


شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي

نقدم لكم شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي , تحليل وتحضير شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي مع شرح قصائد الصف الخامس قصائد نور الدين السالمي شرح انشودة العلم شرح نشيد العلم شرح انشوده العلم شرح قصيدة أهل عمان شرح قصيدة بلادي عمان للصف الخامس شرح قصيدة اهل عمان الصف الخامس على كلام نيوز

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي 1441

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي , تحليل وتحضير شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي مع شرح قصائد الصف الخامس قصائد نور الدين السالمي شرح انشودة العلم شرح نشيد العلم شرح انشوده العلم شرح قصيدة أهل عمان شرح قصيدة بلادي عمان للصف الخامس شرح قصيدة اهل عمان الصف الخامس

نتيجة بحث الصور عن شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي
شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي 1441

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي 2020

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي 1441 – الشرح بالفيديو

نبذة عن الشاعر : نور الدين السالمي

ولد الشاعر والعالم الشيخ نور الدين السالمي ي سنة (1283) ه تقريبا ، وكان مولده ببلدة الحوقين من أعمال ولاية الرستاق بمنطقة الباطنة وفيها نشأ  ، ولما بلغ العاشرة من العمر وقيل الثانية عشرة كُف بصره ،فأبدله الله ببصيرة فذة، فكان حافظا قوي الذاكرة، لا يكاد يسمع شيئا إلا وعاه وهي خاصية أودعها الله فيه ، وقد قرأ القرآن عند والده في بلدة (الحوقين)، ثم انتقل إلى قرية (قصرا) في الرستاق، ثم إلى الباطنة ثم الشرقية بقصد طلب العلم وكانت الرستاق تزخر بالعلماء الأفاضل ، وهكذا أخذ الإمام السالمي ينتقل بين جنبات الرستاق العامرة بالعلماء، حتى أصبح ممن يشار إليهم ، وقد بدأ التأليف وهو في التاسعة عشرة تقريباً ، وهاجر إلى المنطقة الشرقية سنة 1308 هـ فدرس التفسير، والحديث، وأصول الدين، والنحو، والمعاني، والبيان، والمنطق ، وكان لهذه النشأة الدينية وهذا التوجه الطيب أثر كبيرفي كل كتاباته الشعرية وغير الشعرية كما يبدو من الأغراض الشعرية التي تناولها كما نرى في هذه الأبيات التي يحض فيها على طلب العلم :

العـلـم درْك القـلـب مـثل الـــــــــبصرِ

يكـون درك العـيـن عــــــــــــند النّظرِ

وهـو عـلى الإطلاق محـمـودٌ لـمـــــــــا

جـاء مـن الثنـاء فـيـه فـاعـلـمـــــــا

ولا يُذمّ أبـدًا وإنّمــــــــــــــــــــا

يُذم مـا كـان شبـيـهًا بـالعـمــــــــــى

وذاك جهل عـندنـا مــــــــــــــــــركّبُ

صـاحـبـه عـن الهدى مــــــــــــــــجنّبُ

مـن ثَمّ كـان العـلـم خـير فـــــــــائدهْ

أربـاحه عــــــــــــــــن كل ربح زائدهْ

حـامـله يحـيـا بـه حـمـيـــــــــــــدا

وإن يـمت يـمت بـه سعـيـــــــــــــــدا

يعـيش فـي النـاس عـظيـــــــــــم الفضلِ

ويرزق الفـوز بـيـــــــــــــــوم الفصلِ

والعُلَمـا قـد جـاء فـي الصحـــــــــــاحِ

بأنهـم فـي الخلق كـالـمـصـبــــــــــاحِ

وأنّهـم للأنـبـيـــــــــــــــــاء ورثهْ

ومـن يكـن أولى بشـــــــــــــــيءٍ ورِثَهْ

كان الشاعر الإمام نور الدين السالمي مباركا له في عمره، فمع قصر أمده، في هذه الحياة، ومع كثرة أشغاله من اهتمام بأمر إصلاح الإمة، وتدريس العلوم، وإفتاء الناس، مع كل ذلك نجد الشيخ قد ألف في مجالات شتى، شملت العقيدة والفقه وأصوله، والحديث، وعلم اللغة العربية، والتأريخ، وغير ذلك ، وكان شديد الغيرة على الدين كثير الرد على من خالف ملة الإسلام، وكان خطيباً مفوهاً، يرتجل الخطب الطوال في المجامع والمحافل ، وجاء شعره تقليديا من حيث الشكل ومركزا في أغراضه الشعرية على موضوعات بعينها تتناسب مع تعليمه ونشأته الدينية المحافظة فكتب في الوعظ والنصح وتوجيه القارئ الى صحيح الدين ومكارم الأخلاق والقيم الاسلامية النبيلة ، فنظم في الأغراض التقليدية محافظًا على وحدة البيت  واتسم شعره بسهولة ألفاظه وهذه أبيات من قصيدة له

تجلد أخي وخل الأسى

وقم للمعالي ولا تيأسا

فما نال مجدا فتى جازع

ولا نال خيرا فتى أيأسا

وليس هماما فتى ظل في

جميع مطالبه ذا أسى

وأنت خبير بأن الورى

إذا أحسن الدهر فيهم أسا

فكن إن أتت نعم شاكرا

وكن إن جرى قدر كيسا

وخذ من مراقي العلا مركزا

وخذ من لباس التقى ملبسا

للشاعر الشيخ  نور الدين السالمي ديوان بعنوان: «جوهر النظام في علمي الأديان والأحكام» في أربعة أجزاء ، وله منظومات وأراجيز، منها: «مدارج الكمال»، أرجوزة في الفروع الفقهية تزيد على ألفي بيت، «أنوار العقول»، أرجوزة في أصول الدين تربو على ثلاثمائة بيت، و«جوهر النظام»، أرجوزة في الأحكام الشرعية في بضعة عشر ألف بيت، «بلوغ الأمل»، منظومة في أحكام الجمل في الإعراب، وله عدة مؤلفات في العقيدة والأصول، منها: «تحفة الأعيان في تاريخ عمان» ، و«الحجج المقنعة في أحكام صلاة الجمعة»، و ( سواطع البرهان )  وهي رسالة صغيرة تتعلق ببعض تطورات العصر في اللباس وغيره، و«شرح المسند الصحيح للإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي البصري» في ثلاثة أجزاء ، وأكثر إنتاجه يدخل في باب النظم العلمي؛ فهو يفتقد إلى المعنى الشعري، ويتسم بالإسهاب والتفسير وطول النفس، ..

ما لي وللأنذال والغوغاء

يرمونني بالبغض والشحناء

من غير ذنب غير أني طالب

للدين أن يعلو على الأهواء

يدعونني للعجز عن طلب العلا

ودعوتهم للمجد والعلياء

بالأمس كانوا خلتي فأغاظهم

طلب الهدى فإذا هم أعدائي

ولقد عهدتهم ذوي ود فلم

أشعر بهم إلا وهم خصمائي

الحق باعد بيننا فأحلني

في عزة وأحلهم ببلاء

قالوا شديد طبعه ذو غلظة

فأجبتهم لكن على السفهاء

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي

شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي , تحليل وتحضير شرح قصيدة العلم لنور الدين السالمي مع شرح قصائد الصف الخامس قصائد نور الدين السالمي شرح انشودة العلم شرح نشيد العلم شرح انشوده العلم شرح قصيدة أهل عمان شرح قصيدة بلادي عمان للصف الخامس شرح قصيدة اهل عمان الصف الخامس على كلام نيوز

عن الكاتب

Abdallah

كاتب محتوى وأحب كل شيء مفيد ونافع للجميع.