تحضير درس الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال


تحضير درس الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال

تحضير درس الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال

هنا نجد مقارنة بشعة ومفزعة حول الجزائر قبل الاحتلال التي كانت تطعم فرنسا والجزائر بعد الاستقلال والتي انهارت اقتصادياَ

لتعرف على الواقع الاقتصادي والاجتماعي للجزائر غداة الاستقلال : 

الواقع الاقتصادي

 الزراعــة : توظف 70% من اليد العاملة و لا تحقق الاكتفاء الغذائي وتقوم على: – 

زراعة حديثة في السهول الخصبة تقوم على إنتاج المحاصيل النقدية ( الكروم .

الحوامض )  –  زراعة تقليدية ذات مردود ضعيف تعتمد على الأمطار

تساهم بنسبة ضعيفة من الدخل وتعتمد عل المحاصيل المعاشية .

** الصناعة : توظّف 7 % سنة 1966 تقوم على الصناعات الاستخراجية 

الموجهة للتصدير كمواد خام (طاقة . معادن ) مع وجود بعض الصناعات الخفيفة ذات

الطابع الاستهلاكي موجهة  للسوق المحلية  –

يميزها سيطرة الشركات الأجنبية على الإنتاج الصناعي ( اتفاقيات إيفيان)

وانعدام الإطارات الجزائرية المسيرة وفرار الأجانب التجــارة : مرتبطة بفرنسا بنسبة 90

% – الصادرات مواد أولية (بترول وغاز وحديد .بعض المحاصيل ) –

  الواردات مواد غذائية ومواد التجهيز . و يميز التجارة: –  نقص فادح في رؤوس الأموال   – 

عجز الميزان التجاري    

الواقع الاجتماعي

–  السكان 9 مليون نسمة 1962  ارتفاع نسبة الأمية 85 % بسبب سياسة التجهيل – 

 تفشي ظاهرة البطالة بنسبة زادت عن 40 %  و انخفاض الدخل الفردي مما

أسهم في تدني المستوى المعيشي  –  تفشي الأميةكنتيجة لسياسةالتجهيل الاستعمارية بين

اكثرمن 90%منالجزائريين خاصة النساءإضافةإلى انتشارالخرافاتوالبدع.-

  انتشار البيوت القصديرية حول المدن    –  ارتفاع نسبة سكان الأرياف    –  وضع صح

ي متدهور ( يميزه نقص الإطارات الطبية و الهياكل الصحية و انتشار الأوبئة والأمراض )- 

خسائر الثورة في الجانب الاجتماعي من  اللاجئين والأرامل والمعطوبين واليتامى.

إبراز مظاهر الاختلال

   1 –  ضخامة الإنتاج الزراعي من المحاصيل التجارية في ظل وجود تبعية غذائية بنسبة كبيرة  

 2 –  تبعية تجارية لفرنسا من حيث الصادرات و الواردات   3 –  وفرة المواد الأولية (طاقة.معادن)

وبالمقابل ضعف النشاط الصناعي والتركيز على الصناعات الاستخراجية الموجهة نحو الأسواق الفرنسية.      

 4 –  انتشار اللغة الفرنسية في كل أجهزة الدولة  مع

تفشي واسع للامية     5 –   تفاقم المشاكل الصحية والتعليم     

 6 –  حدوث شلل كلي للحركية الاقتصادية رغم ضخامة الموارد والاحتياجات

مصطلحات 

-التبعية الاقتصادية :  اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ اﻗﺘﺼﺎد دوﻟﺔ تحت هيمنة دولة ثانية متقدمة

بينما الأولى متخلفةو العلاقة بينهما ﻏﻴﺮ متكافئة مع استمرار ﻧﻬﺐ ﺛﺮواﺗﻬﺎ و استغلال شعبها 


– البطالة : حسب المنظمة العالمية للعمل يعدّ بطالا كل شخص قادر على العمل

لا يعمل لمدة تفوق ثلاثة أشهر .و هي مشكلة اجتماعية تزيد نسبتها في الدول

المتخلفة – الأمية : إنها عدم القدرة على قراءة أو كتابة جملة بسيطة بأي لغة

و هي ظاهرة اجتماعية سلبية تنتشر في الدول المتخلفة .من أنواعها الألف بائية .الثقافية .المعلوماتية .

التكنولوجية …الخ – الهياكل القاعدية : جملة التجهيزات الضرورية لتنشيط الحركية الاقتصادية

مثل الطرقات و السكك  و الموانئ و المطارات و الجسور و المدارس

و المعاهد و المستشفيات– الدخل الفردي : ما يحصل عليه كل فرد في الدولة من دخل

في المتوسط خلال العام ويتم حسابه عن طريق الدخل القومي للدولة في عام 

على عدد السكان في نفس العام

المستوى المعيشي : كل ما يتمتع به الفرد من ملبس ومأكل ومسكن

ويتحدد ذلك بمستوى الدخل والبيئة التي يعيش فيها والطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها

اقرأ ايضا:

عن الكاتب

Mohammed

كاتب محتوى تعليمي وأحب كل ما هو هادف ومفيد، وعندي يقين ان السعي للرزق والعمل دائما ما يأتي بكل خير.