شرح حديث (اتق الله حيثما كنت) بالتفصيل كامل


شرح حديث (اتق الله حيثما كنت) بالتفصيل كامل

شرح حديث (اتق الله حيثما كنت)

عن أبي ذر ومعاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (اتق الله حيثما كنتواتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن) رواه الترمذي وقال: حديث حسن.

في هذا الحديث

يوصينا النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم بوصايا عظيمة، أو هذه الوصايا: – تقوى الله عز وجل، وهي وصية عظيمة، والتقوى وصية الله للأولين والآخرين قال تعالى: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا الله). وقال تعالى: (وَاتَّقُوا الله الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ). والمعنى اتقوا سخطه وغضبه وهو أعظم ما يتقى.

وقال تعالى

(وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ). وقد عرّف الإمام على رضي الله عنه التقوى بقوله: – هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والرضا بالقليل والإستعداد ليوم الرحيل. أن تخاف من الله عز وجل، حتى إذا سولت لك نفسك فعل معصية تعلم أن اللهتعالى يراك. والعمل بالتنزيل، أن تعمل بما جاء في القرآن الكريم كما كان النبي صلى اللهعليه وسلم كان قرآنًا يمشي على الأرض. والرضا بالقليل، أن ترضى بما قسم الله تعالى لك، وتنظر إلى من تحتك ولا تنظر إلى من فوقك. والإستعداد ليوم الرحيل، وهو يوم أن تغادر من هذه الدنيا وحيدًا لا تملك شيئًا كم جئت إلى الدنيا لا تملك شيئًا فستخرج منها لا تملك شيئًا.

اقرأ ايضا:

عن الكاتب

Mohammed

كاتب محتوى تعليمي وأحب كل ما هو هادف ومفيد، وعندي يقين ان السعي للرزق والعمل دائما ما يأتي بكل خير.